العالم



الصحة العالمية: تكثيف القتال في الحديدة يعرض السكان للخطر بشكل مباشر

10-7-2018 | 14:36

 قالت منظمة الصحة العالمية، في تقرير لها اليوم الثلاثاء في جنيف، إن تكثيف القتال في مدينة الحديدة.

اليمنية يعرض السكان للخطر بشكل مباشر، حيث يعتمد 70 % منهم على الإمدادات الحيوية، التي تتدفق عبر ميناء الحديدة، وتشكل شريان الحياة ليس فقط لسكان المدينة الساحلية ولكن لجميع المحافظات الشمالية.

وأضافت المنظمة أن ميناء الحديدة مازال قيد التشغيل، وأشارت إلى أن ما مجموعه 328 جريحا و 46 حالة وفاة حدثت خلال الفترة من 13 يونيو إلى 7 يوليو، تمت إحالتهم إلى مستشفى المدينة التي تشهد أعلى معدلات سوء التغذية في اليمن، وأن القتال الحالي من المحتمل أن يزيد تفاقم الوضع.

ونوهت بأن 7 مراكز تغذية علاجية تعمل بكامل طاقتها فى محافظة الحديدة و 7 مراكز في المحافظات المجاورة، وأكدت المنظمة أن هناك ممرا ضيقا للحديدة مع العديد من نقاط التفتيش، ولكن لا يوجد حصار حتى الآن.

وأفادت المنظمة بأن طائرتي شحن تابعتين لها ومحملتين بالإمدادات الطبية وصلتا إلى صنعاء هذا الأسبوع وتحملان الإمدادات اللازمة لعلاج سوء التغذية الحاد، وأكدت أنها ستنقل إمدادات إلى الحديدة هذا الاسبوع، فيما ستصل سفينة من جيبوتي إلى الحديدة تحمل حوالي 100 طن متري من الإمدادات.

وأفادت المنظمة الدولية بأنها قامت بشراء 30 سيارات جديدة للحديدة، من أجل تحسين الرعاية الأولية من الصدمات ونقل المرضى إلى المرافق الصحية.

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg