رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الخميس 15 نوفمبر 2018

المجلة



جمال عبد الناصر يتحدث عن مشكلات العالم

13-7-2018 | 15:19

لن يقبل العرب نظاما للدفاع تساهم فيه أمريكا وبريطانيا
 
إسرائيل تشطر العالم العربى شطرين وبقاؤها يؤثر فى الدفاع عنه
 
واشنطن فى 30 ـ مكتب «الأهرام» ـ نشرت اليوم مجلة «ذى يونيتد ستيتس نيوز آند ورلد ريبورت»، حديثا خطيرا للبكباشى جمال عبد الناصر، رئيس الوزارة المصرية، أدلى فيه بآراء صريحة وخطيرة عن اتفاق الجلاء ونظام الدفاع عن الشرق الأوسط، والحلف التركى ـ الباكستانى وإسرائيل والشيوعية، وحياد الهند، وبرنامج النقطة الرابعة والصين الشيوعية.
 
65 سؤالا
وكان مندوب هذه المجلة، واسمه جون لو، قدم 65 سؤالا إلى البكباشى جمال عبد الناصر، عن طائفة من المشاكل التى تواجه مصر والشرق الأوسط، وقد رد عليها الرئيس المصرى ردودا واقعية متسمة بالصراحة وعمق التفكير.
 
مهمة الإنقاذ فحسب
وقد أبدى البكباشى جمال اعتراضه على أية معاهدة دفاعية عن الشرق الأوسط وآسيا أو عن الشرق الأوسط وحده، تكون الدول الكبرى مشتركة فيها، وقال إن العرب يعملون لتنظيم الدفاع عن كيانهم والوقوف فى وجه أى اعتداء يوجه ضدهم.
الخوف من سيطرة الغرب
وقال إن العرب يخشون من الوقوع تحت سيطرة الدول الغربية، وخوفهم هذا يجعل من الأفضل أن تترك لهم التدابير الخاصة بأى نظام للدفاع عن المنطقة التى يعيشون فيها.
 
12 فرقة عربية
ومضى البكباشى جمال فقال: إن فى وسع العرب، متى حصلوا على الأسلحة اللازمة، أن يؤلفوا 12 فرقة عسكرية فى مدة تقل كثيرا عن المدة التى لزمت لفرنسا، لكى تعد الفرق المقرر أن تعدها لتشترك بها فى الجيش الأوروبى.
 
حلف يثير العرب
ثم قال: إنه ضد مساهمة أى دولة عربية فى أى حلف دفاعى كالحلف المعقود بين تركيا والباكستان، فإن اشتراك أى دولة عربية للحلف التركى  - الباكستانى سيثير ثائرة العرب.
 
مساهمة غير مقبولة
وأبدى رأيه فى قيام نظام للدفاع عن الشرق الأوسط تسهم فيه بريطانيا وأمريكا، فقال: إنه لا يستطيع أن يقبل أى مشروع من هذه المشروعات، لأن شعوبنا ضد أى نظام من هذا النوع، إذ إنها تعده نوعا من الاستعمار المقنع، وقال: إنه أوضح هذه الحقيقة للمستر دالاس، وأكد له أن فرض أى نظام من هذا النوع على الشرق الأوسط سيعود بأضرار على الجميع، لأنه سيهيئ الفرصة أمام الشيوعيين لإثارة الحقد والكراهية ضده. وقال: إن الشيوعيين فى مصر أقلية ضعيفة.
 
القواعد الأمريكية فى ليبيا
ومضى فقال: إن وجود قواعد أمريكية فى ليبيا يهيئ للشيوعيين فرصة لنشر دعايتهم السيئة فى كل الشرق الأوسط والعالم العربى.
 
برنامج النقطة الرابعة
وقد حاول الشيوعيون أن يقنعوا أكثرية الشعب المصرى، أن برنامج النقطة الرابعة الأمريكى ليس إلا عملا استعماريا.
وانتقد البكباشى جمال هذا البرنامج وقال: إنه يهيئ للبلاد معونة فنية بقدر ضئيل، وليست له نتيجة مادية يلمسها الجمهور، والجمهور يريد نتائج مادية يستطيع أن يلمسها حتى يدرك أن ثمة معونة حقيقية.
وأبدى البكباشى جمال رأيه فى الحكومة الأمريكية الحاضرة وموقفها من المشاكل العربية، فقال: إنه يعتقد أنها أكثر فهما وإدراكا لهذه المشاكل، خصوصا مشكلة إسرائيل، عن حكومة الرئيس ترومان.
 
إسرائيل تشطر العالم العربى
وسئل البكباشى جمال عبد الناصر، إذا كان يرى أنه لا بد من تسوية الأمور بين العرب وإسرائيل قبل قيام نظام الدفاع عن منطقة الدول العربية، فأجاب قائلا:«أعتقد أن بقاء إسرائيل سيؤثر دائما فى الدفاع عن منطقة الشرق الأوسط، كما هو الحال الآن».
 

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg