رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الأثنين 12 نوفمبر 2018

المجلة



مولاى الحسن .. أمير التنوير

20-7-2018 | 15:57
سهير عبد الحميد

"هذا الحفيد من ذاك الجد".. هذا هو لسان حال الشعب المغربي، الذى أضحى يرى فى ولى عهده الأمير الحسن بن الملك محمد السادس ، نسخة من جده الراحل الملك الحسن الثاني. فالأمير الصغير أو "سميت سيدي" ، كما يطلق على ولى العهد ، لم يأخذ من جده الاسم والملامح فحسب .بل أيضا الطباع كما يرى بعض المقربين من العائلة المالكة.
فى 8 من مايو 2003 أطلق القصر الملكى 101 طلقة بشرى بميلاد ولى العهد ثالث أمراء الأسرة الحاكمة للمغرب، الذى يحمل اسم الحسن بعد السلطان الحسن الأول ابن السلطان محمد الرابع وجده الملك الحسن الثانى ابن الملك محمد الخامس .
 
ومنذ الوهلة الأولى بدأت عملية صناعة ولى العهد وإعداد الأمير الصغير ليكون أحد ملوك العائلة التى يمتد حكمها للمغرب منذ قرون طويلة.
كانت اللبنة الأولى فى تربيته، أن تكون له شخصيته المستقلة، وهو ما حرص عليه  والده الملك محمد السادس الذى اقتدى بطريقة والده الراحل الملك الحسن الثانى فى تربيته، حين  ولاه منذ ريعان شبابه مسئوليات مهمة على الصعيد العربى والإسلامى والإفريقى والدولي.. وأعده لذلك علميا وتربويا  بشكل جيد ليتولى الملك محمد السادس الذى نال الدكتوراه فى الحقوق من جامعة نيس صوفيا أنتيبوليس الفرنسية، وأتقن اللغات الفرنسية والإنجليزية والإسبانية... عرش المغرب فى 23 من يوليو 1999 بعد وفاة والده.
 
وفى حوار للملك محمد السادس مع "بارى ماتش"2004 أكد ضرورة أن تكون لابنه الأمير الحسن شخصية مستقلة قائلا : "والدى كان يقول وهو يتحدث عنى: هو هو وأنا أنا ..الأسلوب هو الرجل".
كما ذكر الملك أنه يحرص على تربية ولى العهد كما تمت تربيته هو وأشقاؤه، تربية قال:"إنها تميل إلى الصرامة مع برنامج دراسى حافل إذ تلقينا تربية دينية جيدة فى الكتاب القرآنى بالقصر، وأنا حريص على أن يتلقى ابنى نفس القواعد التربوية".
 
اكتسب ولى العهد أيضا من والدته الأميرة للا سلمى ذلك الدأب فى التحصيل الدراسي، الذى جعلها تنال شهادة هندسة المعلومات إلى جانب إتقانها اللغات الفرنسية والإنجليزية والإسبانية. وتحظى الأميرة للا سلمى التى تزوجت من الملك محمد السادس  21 مارس  2002، بشعبية جارفة لأناقتها المعهودة، ولكونها شخصية ديناميكية فهى لم تكتف بالمكوث داخل جدران القصر الملكى بل اهتمت بمجال العمل الخيرى وتحديدا بمرض السرطان حيث أنشأت مؤسسة خاصة حملت اسمها للوقاية والعلاج من مرض السرطان.
فى عام 2008 بدأ الأمير مساره الدراسى فى  المعهد المولوى الذى يقع على بعد أمتار من القصر الملكى.. ذلك المعهد الذى تأسس عام 1942 بواسطة الملك محمد الخامس لإعداد الأمراء والأميرات والملوك والنخب.
 
وفى أكتوبر 2017 بدأ  الأمير دراسة بعض المواد ضمن مقرره الدراسى فى ثانوية مولاى يوسف العمومية بالرباط المحاذية للقصر الملكي. 
وفى 18 نوفمبر 2006 بدا ظهور الأمير لافتا للنظر  فى الاحتفالات بالذكرى الخمسين لاستقلال المغرب. ثم ظهر إلى جوار والده فى مراسم استقبال العاهل الأردنى الملك عبد الله، وتوالت بعدها مشاركة الأمير فى أنشطة مختلفة صحبة أبيه، مرتديا «الجابادور» المغربي.
 
فى 14 يونيو 2009 كانت المرة الأولى التى يلقى فيها الأمير الصغير خطابا بين يدى والده الملك خلال حفل نهاية السنة الدراسية بالمدرسة الأميرية فى القصر الملكى بالرباط. وكان ظهوره فى حفل المدرسة 2012 مميزا، حيث قدم مع رفاقه أغانى وعروضا فنية بالإسبانية وعرضا مسرحيا بالعربية "عائد شهير "وعرض "حديقة الكلمات بالفرنسية ".
وشارك ولى العهد مع والده فى العديد من الزيارات الخارجية منها، زيارته للإمارات عام 2016 فى إطار جولة ملكية فى الخليج والتى واكبت احتفال الأمير بعامه الثالث عشر. كما شارك والده فى قمة المناخ العالمية 2016.

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg