رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الجمعة 16 نوفمبر 2018

المجلة



سلمان بن حمد بن عيسى .. أمير السلام

20-7-2018 | 15:57
محمد زكى

يؤكد دائما  على نهج التطوير الذى وضعه جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد، لما فيه مصلحة البحرين فى حاضرها ومستقبلها، وبأن مسار الإصلاح والتطوير يجب أن يتناسب مع خصوصية المجتمع البحريني، وأن المنطلق الحقيقى نحو كل إصلاح هو التوافق الوطنى باعتباره نهجا حضاريا وتوجها بحرينيا يعبر عن تماسك المجتمع البحرينى .

صاحب السمو الملكى الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولى عهد مملكة البحرين، والنائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، هو النجل الأول لجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، وقرينته صاحبة السمو الملكى الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة. ولد فى 21 أكتوبر 1969م، وله من الأنجال ابنان وابنتان.
أكمل سموه تعليمه الابتدائى والإعدادى والثانوى فى المملكة، ثم تابع دراسته الجامعية فى الخارج، حيث حصل سموه عام 1992م على شهادة البكالوريوس فى الإدارة العامة من الجامعة الأمريكية بواشنطن، ثم حصل على درجة الماجستير فى فلسفة التاريخ من جامعة كامبردج فى إنجلترا عام 1994م، ويهوى الرماية ورياضة السيارات والدراجات النارية والرياضات البحرية.
 
تولى الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولاية العهد لمملكة البحرين بعد تأديته اليمين الدستورية فى التاسع من مارس 1999م بعد تولى والده الملك حمد بن عيسى آل خليفة مقاليد الحكم. ويشغل منصب نائب القائد الأعلى منذ يناير 2008م حيث يتولى الإشراف على تنفيذ السياسة العامة والخطط العسكرية والإدارية والاقتصادية والمالية لقوة دفاع البحرين والحرس الوطني.
 
وعُيّن فى شهر مارس من عام 2013 نائباً أول لرئيس مجلس الوزراء. كما تقلد العديد من المناصب، ويضطلع بدور نشط فيما يتعلق بتعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية بين مملكة البحرين والدول الشقيقة والصديقة والمبادرات الرامية إلى تعزيز أمن الخليج والسلام والتنمية المستدامة فى الشرق الأوسط.
 
وكان لسموه دور بارز فى تفعيل مبادئ ميثاق العمل الوطنى من خلال رئاسته وإشرافه المباشر على لجنة تفعيل ميثاق العمل الوطنى فى 24 فبراير من عام 2001م، التى اختصت آنذاك باقتراح التوصيات والسياسات اللازمة لتفعيل آلية المبادئ التى نص عليها ميثاق العمل الوطني.
 
ويحرص سموه أسبوعيا على الالتقاء بجميع شرائح المجتمع البحرينى جرياً على عادات حكام البحرين والآباء والأجداد فى التواصل مع مختلف أبناء المجتمع، حيث يحضر لمجلسه أفراد العائلة المالكة الكريمة والوزراء وأعضاء مجلسى النواب والشورى والبلديات ورجال الدين والفاعليات الاقتصادية والاجتماعية وأعضاء السلك الدبلوماسى فى المملكة والشخصيات الأكاديمية والفكرية والإعلامية وأفراد المجتمع.
 
عمل مجلس التنمية الاقتصادية برئاسته على إطلاق رؤية البحرينالاقتصادية 2030م فى أكتوبر 2008م، التى تعد رؤية شاملة لتطوير اقتصاد المملكة، مع التركيز على هدفٍ أساسى يتجلى فى تحسين المستوى المعيشى لجميع مواطنى مملكة البحرين، وهى خلاصة مناقشات مستفيضة مع مجموعة من صناع القرار والعاملين فى القطاعين العام والخاص، وممثلين عن شرائح المجتمع، وبيوت الخبرة والهيئات الدولية.
 
ويؤكد دائماً أن التعليم الذى هو أساس تطور المجتمع لابد أن يكون فى أرقى مستوياته، ومن هذا المنطلق دعا إلى ضرورة تطبيق برامج متطورة وصياغة سياسات تعليمية معاصرة تستطيع مواكبة ما يشهده العالم من متغيرات مستمرة وتطورات تقنية متلاحقة فى جميع المجالات.
وفى ضوء ذلك تم تدشين عدد من المبادرات الرئيسية فى مجالات مختلفة فى القطاع التعليمى منها: الإستراتيجية الوطنية للتعليم العالى، وبرنامج تطوير مدارس البحرين، وبرنامج التعليم المهنى والتدريب، وتحسين أداء المدارس، وهيئة ضمان جودة التعليم والتدريب.
 

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg