المجلة



الحسين بن عبد اللـه الثاني‬.. أمير الأمل

20-7-2018 | 15:57
محمد زكى‬

فى إبريل عام 2015 ترأس جلسة مجلس الأمن فى الأمم المتحدة لمناقشة دور الشباب فى بناء السلام وحل المنازعات ومكافحة الإرهاب، حينما ألقى كلمة بلاده، واعتبر حدثا فريدا فى تاريخ الأمم المتحدة الذى يترأس فيه مجلس الأمن مندوب دولة فى هذه السن الصغيرة آنذاك. 

لم تتخط سنه 21 عاما، حيث قال حينها كلمته الشهيرة ماذا يعنى لإنسانيتنا المشتركة أن العالم أنفق ما يقارب من تريليون وسبعمائة مليار دولار على الأسلحة خلال عام ؟‬
‫ولاقت كلمته  قبولا واستحسانا كبيرين لدى الحضور، واستكمل هذا الجهد بعقد المنتدى العالمى الأول للشباب والسلام والأمن فى الأردن فى أغسطس عام 2015، حيث صدر عن المنتدى "إعلان عمان حول الشباب والسلام والأمن " وفى نفس العام توجت جهوده باستصدار قرار تاريخى من مجلس الأمن الأول من نوعه الخاص بالشباب والأمن والسلام، وهو القرار رقم 2250 الذى جاء استنادا إلى "إعلان عمان حول الشباب والسلام والأمن"... ‬
 
‫إنه ولى عهد المملكة الأردنية الهاشمية، وولى عهد النشامى سمو الأمير الحسين بن عبد الله الثانى، الذى ولد فى مدينة عمان فى التاسع عشر من شهر محرم سنة 1415 الموافق الثامن والعشرين من يونيو عام 1994 ميلادية، والذى صدر الأمر الملكى  له فى شهر رجب عام 1430 هجرية الموافق من يوليو عام 2009 ميلادية  بتسمية سموه ولياً للعهد، وهو أكبر أنجال الملك عبد الله الثانى وجلالة الملكة رانيا العبد الله، وله شقيق هو الأمير هاشم وشقيقتان هما سمو الأميرة إيمان والأميرة سلمى.‬
 
‫وكعادة الأسرة الملكية الأردنية فى التواصل والقرب مع أبناء الشعب الأردني، واقتداء بنهج والده الملك عبد اللـه الثانى بن الحسين، الذى تعلمه هو أيضا من والده الراحل الملك حسين، ويكفى أن جلالة الملك عبداللـه، يعرف الأسر والعائلات الأردنية بالاسم ويشاركهم أفراحهم، وجاء الأمير الحسين ليكمل ما بدأه الأجداد، لذلك يحرص على التواصل مع أبناء الشعب الأردنى، ويحرص على مرافقة الملك الوالد فى كل جولاته وزياراته التفقدية لمختلف محافظات المملكة وأيضا النشاطات الرسمية والعسكرية محليا ودوليا.‬
 
‫ومن المعروف أن الأمير الحسين أنهى تعليمه فى مدرسة "كينجر أكاديمى" فى عمان بالأردن عام 2012، وحصل على تعليمه الجامعى فى التاريخ الدولى من جامعة جورج تاون فى الولايات المتحدة الأمريكية، التى تخرج فيها عام  2016.‬
 
‫ولعل من مواقفه  الوطنية الشهيرة؛ زيارته للاحتجاجات الأخيرة فى الأردن ومحاورته لهؤلاء المحتجين، والتأكيد على شرعية حقوقهم، ومطالبته للأمن بحمايتهم وعدم التعرض لهم‬.
 ‫ونظرا لقربه من الشباب الأردنى، ومعرفة ما يجول، أطلق عددا من المبادرات من خلال مؤسسته التى من ضمنها مبادرة "حقق" التى تهدف إلى تنمية مهارات الشباب للوصول إلى أعلى مستويات الاحترافية فى التعاون والعمل المشترك من خلال جهد تنظيمى مخطط يهدف لتسهيل اكتساب المهارات والمعارف، وتشجيع الأعمال التطوعية فى المملكة وضرورة تحسين التعليم وتحقيق النمو الاقتصادي، وضمان اندماج الشباب الأردنى فى الحياة السياسية عبر إشراكهم فى العملية السياسية وصنع القرار، وأن الإصلاح بشقيه السياسى والاقتصادى هو الطريق الوحيد إلى الأمام لإعطاء الجميع دورا فى هذه العملية وحصة من ثمار النجاح، ويعد قطاع التعليم العالى من أبرز اهتمامات سمو ولى العهد، حيث يسعى فى هذا المجال إلى رفع مستوى التعليم الذى يلبى احتياجات الشباب ويعزز مستوى كفاءتهم وقدراتهم كقوة عمل حيوية تستجيب لحاجات القطاع الخاص فى الأردن والمنطقة، ومبادرته الشهيرة الخاصة بالتعاون مع الوكالة الوطنية للملاحة الفضائية والفضاء الأمريكية "ناسا" لمنح الشباب الأردنى فرصة التدريب فى هذه الوكالة، كما قام بمبادرته الإنسانية الكبيرة بإطلاق مبادرة مسار لدعم الشباب الأردنى، وتوفير فرصة لهم لإظهار قدراتهم وابتكاراتهم فى مجال الفضاء، ومبادرة "سمع بلا حدود" التى تهدف لزرع قوقعات للأطفال الذين يعانون الصمم، وتوفير التدريب والتثقيف والتأهيل الملائم للمستفيدين من هذه المبادرة‬.

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg