رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الخميس 20 سبتمبر 2018

ثقافة



رئيس قطاع «الآثار المصرية»لـ«الأهرام العربى»: الجرانيت هو سبب وجود المياه الحمراء بـ«تابوت» الإسكندرية

20-7-2018 | 17:45
هبة عادل

ترددت تساولات كثيرة بعد الإعلان عن فتح التابوت المكتشف بمدينة الإسكندرية أوائل الشهر الحالى وعن سبب وجود مياه بداخله واعتقد البعض أن اللون الأحمر هو سائل الزئبق الأحمر وعن سبب بقاء التربة جافة تماما حوله. .

وأكد أيمن عشماوي رئيس قطاع الآثار المصرية، فى "تصريحات خاصة للأهرام العربى" أنه لا يوجد ما يسمى بالزئبق الأحمر فهذه أساطير شعبية يتصورها البعض.وأن تسريب المياة داخل التابوت حدث نتجية لوجود كسر فى الغطاء نتيجة لوجودة فى منطقة منازل قديمة كان يستخدم بها "بيارة" للصرف الصحى فى تلك الفترة الزمنية ، مما أدى إلى طفو الهياكل العظمية المتواجدة بداخلة.. ومن العوامل الهامة التى ساعدت أيضا على تخزين المياة طبيعة الحجر المصنوع منه التابوت فطبيعة "حجر الجرانيت" غير "المسمى" لا تسمح بتسريب المياه. فهو اشبة بالزجاجة؛ كما وجدنا مستويين للمياة بداخله وحدثت نسبة فقد من هذه المياه ولكنها ليست بسرعة البيئة التى حوله.. فالتربة من الحجر الجيري لذلك ساعدت على امتصاص المياه وتجفيف التربة .

وتابع عشماوى، أنه تم العثور على التابوت بعمق 5 أمتار تحت الأرض واعتقد البعض أن هذا الكشف خاص بالإسكندر الأكبر ، فكان هناك أمل كبير لدى الكثير ولكنه لم يتحقق،. كما أن هذا العمق، هو عمق قليل و ليس له علاقة بعصر بداية تأسيس الإسكندرية، فالعمق الذي نعثر فيه على آثار تخص عهد الإسكندرية الأول لا يقل عن 10 أمتار، أما عمق الـ5 أمتار نعثر فيه على آثار تعود إلى العصر الروماني المتأخر، لذلك فإن هذا التابوت هو أقرب العصر البطلمي".. كما أنه لم يحمل أى نقوش عليه أو خرطوش يحمل اسم صاحب هذه الدفنه بل تعتبر دفنه فقيرة جدا لا تتصف بصفات الدفانات الملكية.

وأوضح عشماوى؛ أن الرأس المكتشفة بجوار التابوت مشوهة المعالم ولا تبين انتسابها إلى أي شخص حتى الآن، إلى جانب أن فورمة الرأس لا تُشبه الإسكندر نهائيًا، ومن الواضح أنها تمثال لشخص روماني".

وأضاف عشماوى، من المرجح أن تكون الهياكل العظيمية خاصة بثلاثة جنود كانوا محاربون وقتلوا ودفنوا مع بعضهم فى وقت واحد، ومن الممكن أن تكون الوفاة عن طريق مرض الطاعون، ولكن المرجح على الأكثر قتلهم فى معركة لوجود سهم بداخل التابوت.

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg