رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
السبت 22 سبتمبر 2018

العرب



زعيمة الخضر الألماني تعارض بشدة تصنيف دول المغرب العربي ضمن المواطن الآمنة

22-7-2018 | 11:28
د ب أ

أعلنت زعيمة حزب الخضر الألماني كلوديا روت معارضتها الصارمة لإعلان دول المغرب العربي وهي تونس والمغرب والجزائر كمواطن آمنة!

وزعمت قائلة لصحيفة "بيلد أم زونتاج" الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر اليوم الأحد "إنني ضد ذلك بشدة. ففي تونس والمغرب والجزائر توجد مجموعات (من الأشخاص) ليست آمنة. يتم ملاحقة المثليين والمثلييات جنسيا وكذلك المتحولين جنسيا. ويتم تجاهل حقوق المرأة وحرية الصحافة".

وأكدت السياسية الألمانية البارزة التي تشغل أيضا منصب نائب رئيس البرلمان الألماني "بوندستاج" أنه لا يمكن إعادة تعريف الواقع في هذه الدول ببساطة؛ كي تتوافق مع خطط الحزب المسيحي الاجتماعي بولاية بافاريا، وقالت: "يعد ذلك اعتداء على حق اللجوء الفردي".

وأضافت قائلة "دول المغرب ليست آمنة. إنني أمل جدا أن يكون هناك مسار مستقيم في مجلس الولايات /بوندسرات/ من جانب الولايات التي يحكمها حزب الخضر".

يشار إلى أن الحكومة الألمانية تعتزم تصنيف تونس والجزائر والمغرب وكذلك جورجيا ضمن المواطن الآمنة، بغرض إسراع إجراءات اللجوء للوافدين من تلك الدول، وترحيل اللاجئين المرفوض طلبات لجوئهم إليها بسهولة.

ووافق مجلس الوزراء الألماني يوم الأربعاء الماضي على مشروع قانون ينص على ذلك، وهو ما يعارضه حزبا الخضر و"اليسار" أيضا.

وكانت محاولة سابقة للحكومة الألمانية باءت بالفشل أمام مجلس الولايات (بوندسرات) في عام 2017.

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg