رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الأربعاء 19 ديسمبر 2018

فنون



سلمى الشرقاوي: «الرجل الأخطر» يظهر جمال مصر بعيدا عن العنف

22-7-2018 | 22:15
أحمد أمين عرفات

رغم أن فيلم" الرجل الأخطر" دخل سباق أفلام عيد الفطر متأخرا، ولم يحقق إيرادات عالية في أيام عرضه الأولى، لكن منتجة الفيلم سلمى الشرقاوي متفائلة بأنه قادر على المنافسة بسبب اختلاف موضوعه عن غيره من الأفلام المنافسة له .
 
وأكدت سلمى لـ " الأهرام العربي " أن إيرادات الفيلم تزيد يوما بعد يوم بشكل فاق توقعاتها وأنه يسلك طريقه الصحيح، بسبب اختلاف موضوعه عن الأفلام التي تعرض والتي تصور المجتمع بشكل سيئ وتسلط الضوء فقط على المخدرات والبلطجة والعنف، لكن الفيلم يصور مصر في الزمن القديم بطريقة راقية جميلة، فرسالتي من خلال الفيلم  تؤكد أن المصريين هم من يستطيعون وحدهم تغيير بلدنا سواء بالايجاب أو السلب.
 
وأضافت منتجة "الرجل الأخطر" بأنها لم تواجه أية مشاكل فيما يتعلق بأبطاله ، فالجميع أبدوا أعجابهم بقصته ورحبوا به ، كما لم تجد أي صعوبات في توزيعه على دور السينما باعتبارها جديدة في هذا المجال، لأنها وفريق الفيلم  قاموا بتحديد خطوات ثابتة لتفادي وجود أى صعوبات، مشيرة إلى أن حبها للفن سبب دخولها مجال الإنتاج ولإيمانها بأن النجاح فيه لمن يسلك الطريق صحيح.
 
وعما إذا كانت قد تخوفت من طرح الفيلم في وجود أفلام مثل " حرب كرموز "  لأمير كرارة و" الأبلة طمطم " لياسمين عبد العزيز ، قالت: بالطبع كانت هناك مخاطرة كبيرة مني ، لكن ما شجعني على طرح الفيلم أنه كما قلت مختلف سواء من ناحية القصة فهو كوميدي،  تدور أحداثه حول الأطفال، إضافة لاختلاف مستوي الانتاج بين الفيلمين، أما فيلم "الأبلة طمطم " فهو أيضا يختلف عنه علاوة على أن هذا الفيلم لم يحقق الإيرادات التي كانت متوقعة له.
 
وما إذا كانت ستشعر بالندم لو لم يحقق فيلمها النجاح الذي كانت تأمله قالت :أنا سعيدة للغاية  بهذه التجربة، ولم ولن أشعر بالندم مطلقا لأني دخلت مجال الإنتاج بدليل أني أجهز حاليا لفيلم جديد سأبدأ تصويره بعد عيد الأضحى المبارك .
 
يذكر أن فيلم " الرجل الأخطر " بطولة سامح حسين، إدوارد، رحمة حسن، أحمد حلاوة، صبري عبدالمنعم، لطفي لبيب، هالة فاخر، ومن تأليف جوزيف فوزي، وإخراج مرقس عادل.

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg