رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الثلاثاء 25 سبتمبر 2018

العرب



مركب مهاجرين عالق جنوب تونس ما يزال ينتظر اذنا بدخول ميناء جرجيس

30-7-2018 | 12:07
د ب أ

أعلنت منظمة الهلال الأحمر جنوب تونس اليوم الاثنين إن قارب المهاجرين العالق قبالة سواحل جرجيس منذ نحو أسبوعين، لا يزال في انتظار إذن من السلطات بدخول الميناء رغم الاعلان عن ذلك من قبل رئاسة الحكومة أول أمس السبت.

وقال منجي سليم رئيس هيئة الهلال الأحمر في ولاية مدنين جنوب تونس لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) اليوم إن مركب "ساروست 5" لم يتلق بعد أي إذن رسمي من السلطات في العاصمة بدخول الميناء.
وأوضح سليم "نحن جاهزون للتعهد بهم (المهاجرون) في مركز المهاجرين بمدنين حينما يحصلون على إذن بدخول الميناء".

وتدخلت باخرة الشحن "ساروست5" التابعة لشركة نفطية في تونس لإنقاذ 40 مهاجرا غير شرعي كانوا انطلقوا من السواحل الليلية قبل أن يتعطل قاربهم منذ يوم 13 من الشهر الجاري في عرض البحر في طريقهم الى السواحل الأوروبية.

وظل الخلاف قائما بين السلطات التونسية والمالطية والايطالية حول من يفترض استقبال المهاجرين المنحدرين أساسا من جنسيات دول أفريقية، بينما اتجه المركب إلى سواحل جرجيس جنوب تونس في انتظار اتخاذ قرار بشأنه.

وقال رئيس الحكومة يوسف الشاهد أول أمس السبت "التدخل الأول (لإنقاذ المهاجرين) حصل في منطقة تتبع السلطات المالطية، حصل جدل حول من يفترض استقبال المهاجرين، كنا حذرين في هذه المسألة".

وأعلن الشاهد أن السلطات أذنت بدخول المركب إلى ميناء جرجيس قبل ذلك بـ24 ساعة، لكن متحدثا اعلاميا برئاسة الحكومة أوضح لـ ( د ب أ) اليوم بأنه ليس واضحا بعد ما إذا صدر قرار رسمي بشأن الاعلان.

كما أفاد المتحدث باسم وزارة الداخلية سفيان الزعق لـ(د. ب. أ) بأن الوزارة لم تتلق أي إشعار رسمي بشأن المركب.

وهناك مخاوف لدى السلطات التونسية من أن يفتح استقبال سفينة "ساروست 5" الباب أمام موجة تدفق جديدة من المهاجرين في ظل التشدد الأوروبي في ملف الهجرة والدعوات داخل التكتل إلى وضع منصات استقبال للمهاجرين في دول جنوب المتوسط ومن بينها تونس.

وترفض تونس بشدة مثل هذا المقترح مثل باقي دول جنوب المتوسط.

وأوضح الشاهد "المهاجرون يرفضون القدوم الى تونس، ويطلبون الهجرة إلى أوروبا، وليس من السهل إعادتهم إلى دولهم".

وأفاد رئيس هيئة الهلال الأحمر بأن المهاجرين العالقين سيعرض عليهم العودة طواعية إلى دولهم في حال تم الإذن بدخول المركب ، كما يحق لهم التقدم بطلب لجوء.

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg