رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الثلاثاء 16 اكتوبر 2018

مقالات



قناة السويس الجديدة .. ملحمة رائعة

8-8-2018 | 16:11
عبدالله حسن

 

 
ثلاث سنوات مضت على حفل افتتاح قناة السويس الجديدة الذى شهده الرئيس عبدالفتاح السيسي، وشاركه بالحضور العديد من رؤساء وملوك دول العالم وشاهده الملايين فى أنحاء العالم ليعلن قدرة المصريين وعزمهم وتصميمهم على تحقيق هذا الإنجاز العظيم فى زمن قياسى يؤكد نهضة مصر وعظمتها، ويستعيد أمجاد قدماء المصريين فى بناء وتشييد الرموز الحضارية الكبرى التى ما زالت شاهدة على أروع عصور التاريخ رغم مرور آلاف السنين .
سعدت جدا بزيارة القناة الجديدة منذ عدة أيام برفقة الصديق العزيز كرم جبر تلبية لدعوة الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس الذى أخذ على عاتقه تنفيذ حلم الرئيس والمصريين بشق هذه القناة فى زمن قياسى أقل من عام كامل بعدة أيام، استقبلنا فى ساعة مبكرة من صباح هذا اليوم فى مكتبه الرائع بمقر الهيئة فى الإسماعيلية المطل على القناة وعلى مرمى البصر تمتد سيناء الحبيبة التى ارتوت بدماء شهداء مصر الأبطال وهم يدافعون عنها ضد الاحتلال منذ عام 1948 حتى الآن، تحدث إلينا الفريق مهاب مميش - الذى كان قائدا للقوات البحرية فى فترة من أصعب الفترات التى عاشتها مصر فى تاريخها الحديث - كان حديثه ممزوجا بالفخر والتحدى ، وفى نبرة هادئة قال، إنه تلقى تكليف الرئيس عبد الفتاح السيسى بعد انتهاء دراسات الجدوى لشق قناة السويس الجديدة باعتبارها مشروعا قوميا مهما يخدم مصر فى الحاضر والمستقبل، ويزيد من كفاءة القناة الحالية وإمكاناتها لتستقبل القناة الجديدة الناقلات الضخمة والعملاقة ذات الغاطس الكبير والحمولات الكبيرة، وفى نفس الوقت يفتح المجال أمام إقامة المشروعات الصناعية والتنموية، ويتيح فرص العمل أمام الشباب ويحدث نهضة صناعية وتكنولوجية مهمة فى هذه المنطقة ويجعلها معبرا حيويا مهما أمام الملاحة العالمية بين الشرق والغرب، وفى نبرة هادئة ونظرات متفائلة بالمستقبل قال الفريق مميش: إن المهمة كانت صعبة والتحدى أصعب ولابد من إنجاز المهمة كاملة وفى التوقيت المحدد، وتواصل العمل ليلا ونهارا واستخدمنا أحدث أجهزة الحفر العالمية لتوسعة القناة وزيادة أعماقها وتكريت الرمال من الأعماق وقذفها على جانبى القناة، وحين تدفقت المياه فى القناة الجديدة كانت سعادتنا لا توصف بِعد أن تحقق الحلم ، وقال الفريق مميش إننا اليوم بعد مرور ثلاث سنوات على هذا الإنجاز الرائع وبلغة الأرقام نقول إن القناة حققت هذا العام زيادة فى إيراداتها عن العام الماضى بلغت 700 مليون دولار ومن المتوقع أن تصل إيراداتها هذا العام إلى 5 مليارات دولار ، وأضاف يكفى أن نعلم أن إحدى الناقلات العملاقة عبرت القناة هذا العام وسددت رسوم عبور للقناة قدرها 820 مليون دولار فى أعلى رسوم للعبور تسدد فى تاريخ القناة، ولولا توسعة القناة فى المشروع الجديد لما تمكنت مثل هذه الناقلات الضخمة من العبور .
وبعد ساعة مع الفريق مهاب مميش فى مكتبه غادرنا مبنى قناة السويس العريق وبصحبتنا اللواء خالد العزازى مستشار رئيس هيئة القناة، حيث أبحرنا فى القناة على متن اليخت التاريخى (الأقصي) الذى اصطحب  فيه الرئيس السادات رحمه الله رئيس الوزراء الإسرائيلى مناحم بيجين فى جولة فى القناة بعد مباحثاتهما فى جزيرة الفرسان المطلة على القناة وتعمد الرئيس السادات أن يمر اليخت فى الممر المائى للقناة من الإسماعيلية تجاه السويس ليشاهد بيجين بقايا خط بارليف الذى اقتحمه أبطال القوات المسلحة فى يوم العبور العظيم يوم السادس من أكتوبر، حين عبروا من الضفة الشرقية للقناة إلى الضفة الغربية وتسلقوا الساتر الترابى لخط بارليف واقتحموا النقط الحصينة وأسروا وقتلوا الجنود الإسرائيليين بداخلها، مررنا فى القناة الجديدة الواسعة وعبرت إلى جانبنا الناقلات الضخمة القادمة من الشرق والغرب وكانت تطلق صافراتها لتحية اليخت الرئاسى الذى ارتفع عليه علم مصر خفاقا ، وعلى طول الطريق شاهدنا حركة العمران الواسعة الممتدة على مرمى البصر ووصلنا منطقة المزارع السمكية، وشاهدنا الثروات السمكية مع الصيادين يرسلونها إلى الأسواق الداخلية والخارجية فى حركة تنمية حقيقية ، والشباب يزدادون حماسا وثقة فى حاضرهم ومستقبلهم . وقضينا يوما ممتعا زادنا فخرا واعتزازا بأن مصر تسير على الطريق الصحيح من أجل التنمية والرخاء وتحقيق مستقبل أفضل للمواطن على أرض مصر .

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg