رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الثلاثاء 25 سبتمبر 2018

المجلة



من محمود درويش إلى رجاء النقاش: أنت الذى تكرمنا

11-8-2018 | 16:56
سيد محمود

كلمة محمود درويش التي أرسلها لصديقه رجاء النقاش لتكريمه في يناير 2008.

عزيزى رجاء النقاش..
كنت ومازلت أخى الذى لم تلده أمي.. منذ جئت إلى مصر، باحثاً عن أفق، وجدت فى كنفك حرارة البيت وحنان العائلة، أخذت بيدي، وأدخلتنى فى قلب القاهرة الإنسانى والثقافي، فعلمتنى كيف أأتلف وكيف أختلف وكيف أكون «أنا» وسواى فى آن واحد. 
وكنت من قبل قد ساعدت جناحى على الطيران التدريجي، فعرفت قراءك على وعلى زملائى القابعين خلف الأسوار. 
 
لم يكن التعبير عن الامتنان وحده هو واجبنا الأخلاقى تجاهك، بل الاعتراف العلنى بأنك عمقت إحساسنا بأننا لم نعد معزولين عن محيطنا العربى إلى هذا الحد، وساعدتنا على الإيمان بقدرة الشعر الخارج من القلب على الدخول فى القلوب وعدم الخروج منها. 
 
أي: أقنعتنا بأننا ذوو جدوى فى زمن كاد أن يقتل المعني، وكاد أن يقيم حدّاً فاصلاً بين جمالية الشعر وفاعليته.
منعنى الحياء من أن أشكرك بما يليق بك.. لئلا يكون الشكر تعبيراً عن رضا مُبَطن عن النفس. لكنى اجتهدت كثيراً لكى لا أسبب لرضاك عنى خيبة الأمل والخذلان. نعم، كان لك دور فى تطوير وعى المسئولية، وفى تعميق العلاقة بين حرية الشعر وشعر الحرية.
 
نحن مدينون لك، لأنك لم تكف عن التبشير النبيل بالمواهب الشابة ، وعن تحديث الحساسية الشعرية والدفاع عن الجديد الإبداعى فى مناخ كان ممانعاً للحداثة الشعرية. ومدينون لك لأنك ابن مصر البار، وابن الثقافة العربية الذى لم تدفعه موجات النزعات الإقليمية الرائجة إلى الاعتذار عن عروبته الثقافية.
 
 
عزيزى رجاء.. 
كم يؤسفنى ألا أتمكن من حضور حفل تكريمك هذا الذى تأخر بعض الوقت. لكن قلبى معك، أيها الكريم المكرَّم المكرِّم! 
 
لقد كرمت أجيالاً من الكتاب الشباب بصداقة النقد والإبداع وبمتابعتك المثابرة لتطورات الأدب العربى الجديد فى كل مكان فى المراكز وفى الهوامش. أنت الذى تكرمنا: تكرم أصدقاءك ومحبيك وقراءك الأوفياء لك.. ولإنتاجك الغزير المتعدد. 
 
أتمنى لك العافية والمزيد من القدرة على اختراع الأمل لنا ولك..
فى تكريم رجاء النقاش
ولك كل المحبة.
 

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg