رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الأثنين 24 سبتمبر 2018

المجلة



آخرهم ياسر المصرى.. دماء النجوم على الطريق

30-8-2018 | 15:32
ريم عزمى

تعرفنا على الممثل الأردنى ياسر المصرى، صاحب السيرة الذاتية الثرية ومن أشهر أدواره، دور جمال عبد الناصر فى الجزء الثانى من مسلسل «الجماعة»، وتألمنا لتعرضه لحادث سير فى محافظة الزرقاء أودى بحياته، لينضم لقائمة النجوم الذين لقوا حتفهم فى حوادث مشابهة. أصيبت الجماهير بالحزن على فراقهم والبعض الآخر تخطى الصدمة وذهب لأبعد من ذلك، واعتبر أن هناك شبهة جنائية، لكن فى كل الأحوال عندما رحل هؤلاء النجوم المحبوبون ظلوا يجسدون أيقونة فى أذهان محبيهم، لأنهم فارقوا الدنيا فى أوج شبابهم ونجاحاتهم.
أكثر الحوادث التى أثارت جدلا هى قصة أسمهان المغنية والممثلة الساحرة، حيث كانت فى طريقها إلى رأس البر من أجل قضاء إجازة قصيرة، وذلك بعدما استأذنت من يوسف وهبى فى الحصول على إجازة أثناء تصوير فيلم «غرام وانتقام» فى 1944، وفى الطريق سقطت السيارة فى الترعة بالقرب من مدينة طلخا، لتلفظ أنفاسها الأخيرة هى وصديقتها ومديرة أعمالها مارى قلادة، أما السائق فلم يصب بأذى واختفى بعد الحادثة!
 
ومن الأمثلة أيضا أنه  فى 1981، رحل عازف الجيتار والممثل الوسيم عمر خورشيد، بعدما اصطدمت سيارته بعمود إنارة! وكان قد انتهى من عمله بأحد الفنادق فى شارع الهرم، ليستقل سيارته بصحبة زوجته اللبنانية دينا والنجمة المصرية الراحلة مديحة كامل، إلا أن اليوم لم ينته بشكل طبيعى بعدما تعرضوا لحادث أودى بحياته!
 
ومن النجوم العالميين، نجد على رأس نجوم هوليوود النجم الأمريكى جيمس دين الذى قدم أفلاما معدودة، لكنه تحول إلى هوس عند الشباب حتى يومنا هذا، رغم أنه رحل  فى 1955، وكان قاصدا مدينة ساليناس فى كاليفورنيا، حيث يشارك فى سباق للسيارات بجانب سيارة أخرى يقودها صديقه بيل هيكمان مع مصور فوتوغرافى.وتم إيقافهما من قبل دورية الشرطة، بسبب القيادة بسرعة أعلى من المفروضة.وبعد فترة لاحظ دين سيارة تسير بأقصى سرعة وربما أدرك أن حادثا على وشك الوقوع، وكونه متسابق سيارات، حاول أن يناور دون خفض سرعته، لكن لم يكن هناك متسع من الوقت ولا من المساحة، فتصادمت السيارتان وانقلبت سيارة دين فى الهواء وسقطت على منحدر صخرى، وتوفى دين بسبب كسر فى رقبته!
 
وفى سبتمبر 1982 ، كانت مواطنته وزميلته جريس كيلى التى تزوجت أمير موناكو وأصبحت أميرة، تقود السيارة على طريق العودة من فرنسا إلى موناكو، حيث فقدت السيطرة على المقود، وانطلقت من الطريق المتعرج الحاد إلى أسفل على سفح الجبل الذى يبلغ ارتفاعه 37 مترا، ونجحت ابنتها الصغيرة الأميرة ستيفانى، التى كانت فى مقعد الراكب فى استعادة سيطرتها على السيارة.وتم نقل كيلى إلى المستشفى حيث اكتشفوا إصابات فى الدماغ والصدر والفخذ ورجحوا أنها أصيبت بسكتة دماغية أثناء القيادة وأعلنوا وفاتها.
والمفارقة أن نجم سلسلة أفلام سباق السيارات «السرعة والغضب» الأمريكى بول ووكر، توفى إثر حادث سيارة فى 2013 هو ومدير أعماله روجر روداس، الذى كان يقود السيارة متجهًا إلى حفل خيرى لجمع تبرعات إعصار هايان الذى ضرب الفلبين، وفقد السائق السيطرة على السيارة، فاصطدمت بعمود إنارة وشجرة فى كاليفورنيا واشتعلت فيها النيران، وأعلنت وفاتهما فى مكان الحادث لتتشابه قصته مع دين!

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg