رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الجمعة 16 نوفمبر 2018

المجلة



العرب يحكمون أمريكا اللاتينية.. «خوليو سمير طورباى».. الملياردير الذى صار رئيساً

4-9-2018 | 16:59
أيمن سمير

كولومبيا إحدى بلدان القارة، حكمها جوليو سيزار طورباي أو خوليو سمير طورباى كما كان بالعربية. حكم كولومبيا لأربع سنوات كاملة بدأت فى السابع من أغسطس 1978 لتنتهى فى ذات اليوم من العام 1982م. وكان الرجل قد نشأ فى كولومبيا لأبوين لبنانيين، وكان أبوه رجل أعمال مهاجرا من ضيعة تنورين اللبنانية، كون ثروة كبيرة فور هجرته، لكنها تبددت جميعها أثناء حرب الألف يوم، وهى حرب أهلية شهيرة دارت أحداثها فى كولومبيا 1899.
 
أشهر الحوادث التى مرت بها إدارة الرئيس سيزار، ما قامت به حركة 19 إبريل المتمردة -وهى حركة تمرد كولومبية ناجمة عن حروب العصابات- من اقتحام لسفارة جمهورية الدومنيكان واحتجاز 16 سفيرا أجنبيًا بداخلها لمدة 61 يوما متواصلة. السفراء كانوا ممثلين عن دول أجنبية كالولايات المتحدة الأمريكية وبيرو وفنزويلا والمكسيك وإسرائيل، لم يستجب سيزار طوال الشهرين للضغوطات المحلية من قيادات الجيش للتدخل العسكرى ولم يرضخ لعناوين الصحف اللاذعة فى شتى أنحاء العالم، وأخذ على عاتقه مسئولية المفاوضات المباشرة مع المتمردين للحفاظ على الأرواح، وتوصل مع المتمردين فى نهاية المطاف إلى إعطائهم الأمان للسفر إلى كوبا إضافة لمليون دولار، وكانوا قد طلبوا فى أول المفاوضات مع الحكومة 50 مليون دولار. كان هذه أبرز الاختبارات التى عصفت بحكومة سيزار التى تجاوزتها إدارته بأقل الخسائر الممكنة.

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg