رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
السبت 17 نوفمبر 2018

المجلة



العرب يحكمون أمريكا اللاتينية.. «ميشيل تامر».. من بتعبورة إلى سان باولو

4-9-2018 | 16:46
أيمن سمير

في صباح الجمعة الثالث عشر من مايو عام 2016 تداولت صحف العالم باهتمام بالغ خبر تولى «ميشيل تامر» -اللبنانى الأصل- رئاسة البرازيل فترة توقيف البرلمان للرئيسة «ديلما روسيف» بعد اتهامات متكررة بالفساد، وكان من المفترض أن تستغرق مساءلة روسيف 180 يوما، يكون فيها ميشيل على رأس السلطة كونه يشغل منصب نائب الرئيس، وبعد عزل الرئيسة روسيف نهائيا أصبح ميشيل تامر رئيس أكبر دولة فى أمريكا اللاتينية.
 
ولد ميشيل إلياس ميجيل تامر فى 23 سبتمبر، 1940 المعروف باسم ميشيل تامر، وهو محام وسياسي برازيلي، ونائب رئيس جمهورية البرازيل منذ عام 2011، حتى تسلمه رئاسة البرازيل بالوكالة فى 12 مايو 2016،خدم سابقا لمدة ست سنوات نائبا لولاية ساو باولو فى مجلس النواب، وترأس الدائرة لفترة فى الفترة 2009-2010. وقد سبق أن عين رئيسا للغرفة لمدة سنتين فى عام 1997، ومرة أخرى فى عام 1999، تامر كان عضوا فى الجمعية التأسيسية الوطنية 1988، وهو رئيس حزب الحركة الديمقراطية البرازيلية
ولد ميشال ميجيل إلياس تامر لوليا، المشهور بميشال تامر، يوم 23 سبتمبر 1940 فى مدينة تيتيي قرب ساو باولو جنوب غربي البرازيل لأبوين لبنانيين. 
 
هاجر إلى البرازيل من قرية بتعبورة بمنطقة الكورة شمالى لبنان. درس فور إنهائه مرحلة التعليم الثانوي، فى كلية القانون بجامعة ساو باولو، فحصل منها عام 1963 على شهادة الإجازة في الحقوق، ثم نال الدكتوراه من الجامعة الكاثوليكية فى ساو باولو، شغل منصب المدعى العام للدولة ومرتين منصب وزير الدولة للأمن العام. وهو أستاذ للقانون الدستورى،وقام بتأليف العديد من الكتب حول هذا الموضوع، وهو ثانى سياسى من أصل لبنانى يتولى هذا المنصب فى البرازيل بعد خوسيه ماريا ألكمين.
 
وعن حياته الشخصية، تزوج تامر ثلاث مرات ورزق بخمسة أبناء خلال أربعين سنة. أما زوجته الحالية فهى ملكة جمال سابقة فى الثانية والثلاثين من العمر.
 
 علاقته بلبنان
 
هو إنسان محبوب، لطيف ومحنَّك فى السياسة، الضحكة مرسومة على وجهه، ولطيف جداً، بهذه العبارة يصف رئيس بلدية بتعبورة بسام بربر رئيس البرازيل  ميشيل تامر. وأن والدة تامر من آل بربر،زار الرئيس تامر لبنان عام 1997 كرئيس لمجلس النواب البرازيلي،ودعاه رئيس الجمهورية اللبنانى الأسبق ميشيل سليمان لزيارة لبنان عام 2011 كان حينها نائب الرئيس، وقام خلالها بزيارة قريته بتعبورة التى لم تكن ضمن جدول لقاءاته التى استقبلته بالاحتفالات والورود، وأطلقت اسمه على شارع فى مدخل القرية، وتودد إلى أبناء قريته مستذكراً والده وأجداده
وفى قريته يؤكد بسام بربر رئيس قرية ميشيل تامر أن نجاح تامر كان متوقعاً،، وقال فى المرة الأخيرة التى زار فيها لبنان كلمة خلال الاحتفال متمنياً أن نستقبله فى المرة المقبلة كرئيس لا نائب رئيس، وميشيل تامر لا يتقن اللغة العربية لكنه يفهمها، إذ إنه ولد فى البرازيل بعدما هاجر والداه لبنان عقب الحرب العالمية الأولى، فيما بقى شقيقه وشقيقته فى منزل الأهل، شقيقته التى أبقت على علاقتها بلبنان، هى التى تتكلم العربية بطلاقة وزارت لبنان ما يقرب من خمس مرات، وحصل تامر على الدكتوراه من الجامعة الباباوية الكاثوليكية بمدينة ساو باولو البرازيلية، وخدم فى عدة مناصب قبل أن يقوم بمهام الرئاسة البرازيلية، من أهمها، أنه عين سكرتيرا للأمن العام وعمل مدعياً عاماً للدولة كذلك، وانتُخِب لـ 6 فترات متتالية فى مجلس النواب البرازيلي
 
أصبح تامر مطلع القرن الحالى رئيسا لحزب الحركة الديمقراطى والذى تحالف عام 2007 مع حزب العمال الذى ينتمى إليه لولا دا سيلفا الرئيس البرازيلى السابق، وديلما روسيف الرئيسة التى عزلها البرلمان، ومع  وصول روسيف للسلطة فى 2011 أصبح ميشيل نائبا لرئيس الجمهورية.
 

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg