رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
السبت 22 سبتمبر 2018

مقالات رئيس التحرير



النهر والسد.. فى رحلة سامح شكرى وعباس كامل

29-8-2018 | 19:18
جمال الكشكي

العلاقات المصرية - الإثيوبية ممتدة عبر آلاف السنين ، تقوم على الإخوة والصداقة والمصالح المشتركة، ويربطهما نهر النيل العظيم الذى ظل وسيظل رابطًا للتكامل والتعاون، وهذا ما يجب أن يستقر فى وجدان كل مصرى وإثيوبى، ويتوارث عبر الأجيال.
 
زيارة وزير الخارجية سامح شكرى،  ورئيس المخابرات العامة اللواء عباس كامل، إلى إثيوبيا فى خلال الساعات الماضية، أكدت الرسائل التى تتعلق بالنهر والسد: 
 
فى مقدمة هذه الرسائل, التأكيد على وجود دعم سياسى كامل للعملية التفاوضية, والسير على الطريق الصحيح، وإدراك عامل الوقت، وضرورة التوصل إلى اتفاق شامل وكامل حول سد النهضة فى أقرب فرصة.
 
كما أن هذه الزيارة تعكس نوعا خاصا من الاستمرارية والتواصل على مستوى القيادة السياسية بين الدولتين  - مصر وإثيوبيا - لمتابعة عدد من الموضوعات المتعلقة بالعلاقات الثنائية، وبرامج التعاون المشترك، بالإضافة إلى المفاوضات حول العديد من المشروعات المشتركة، فضلا عن المفاوضات الخاصة بسد النهضة. لا سيما أن هناك اهتماما خاصا بالتعجيل للتوصل إلى اتفاق بين مصر وإثيوبيا والسودان حول سد النهضة وقواعد ملئه وتشغيله وتنفيذ الاتفاقيات الموقعة بين الدول الثلاث، وفى مقدمتها اتفاق إعلان المبادئ الثلاثى، ومخرجات الاجتماع التساعى الذى عقد فى شهر مايو الماضى فى أديس أبابا.
 
كما أن المفاوضات تضمنت ملفات عديدة من بينها، تفعيل الصندوق الثلاثى لتمويل المشروعات التنموية والاستثمارية بين مصر والسودان وإثيوبيا، وزيادة التبادل التجارى والاستثمارات المصرية فى إثيوبيا.
 
 
أما الملف, الذى أخذ مساحة من الاهتمام أيضا, فهو ملف التطورات الإقليمية فى منطقة القرن الإفريقى، والجهود الجارية لتعزيز الأمن والاستقرار والسلام فى تلك المنطقة، لاسيّما مع قرب تولى مصر رئاسة الاتحاد الإفريقى مطلع العام المقبل، وما توليه مصر من أهمية لتعزيز الأمن والاستقرار بدول القارة.
 
وسط النتائج الإيجابية التى حققتها زيارة الوزيرين - سامح شكرى وعباس كامل - إلى أديس أبابا، فإن هناك محطة جديدة ستشهد تكثيفا قويا بين الدولتين، ربما ستكشف عن تفاهمات إستراتيجية بين الطرفين، وذلك فى ضوء ما تم الإعداد له فى قمة مُرتقبة بين السيسى وأبى أحمد، على هامش منتدى الصين - إفريقيا فى بكين، مطلع شهر سبتمبر الحالى.
 
هذه الزيارة تعكس نوعا خاصا من الاستمرارية والتواصل على مستوى القيادة السياسية بين الدولتين  مصر وإثيوبيا

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg