رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الأثنين 24 سبتمبر 2018

المجلة



شبكات الطرق العربية فى مصاف العالمية.. خطة لتوسعة شبكة الطرق فى البحرين بقيمة 1.2 مليار دولار خلال 5 سنوات

31-8-2018 | 03:06
أمنية الجمل

إنشاء أطول جسر بحرى فى الكويت

الطرق الحديثة باتت أهم وسائل التنمية فى العصر الحديث، وربما كانت جودة الطرق هى الفرق بين الدول المتقدمة والدول المتخلفة، حيث أكد الخبراء أن الحضارة الأمريكية هى حضارة طرق، لذا فإن الدول العربية فى سبيل اللحاق بالحضارة الحديثة، بدأت فى إنشاء شبكات طرق حديثة بمواصفات عالمية حتى تقف فى مصاف الدول المتقدمة، وفى هذا التقرير نرصد أهم التطورات التى لحقت بشبكات الطرق فى الدول العربية خلال السنوات الأخيرة والمشروعات المستقبلية.

مصر

بدأت بمصر مشروعها القومى للطرق عام 2014، مع تولى الرئيس عبد الفتاح السيسى مقاليد السلطة، حيث انتهت وزارة النقل المصرية فى الفترة الأخيرة من تنفيذ سبعة مخططات فى المشروع القومى للطرق فى إطار المرحلتين الأولى والثانية، وتتبقى خمسة مشاريع فى المرحلة الثالثة، وتشتمل هذه المرحلة من المشروع على 6 طرق بتكلفة 11 بليون جنيه.
وفى الأعوام الثلاثة الماضية تمت إضافة 5 آلاف كيلومتر إلى الطرق فى مصر بعد سنوات طويلة من التوقف، إضافة إلى إعادة تأهيل 3 آلاف كيلو متر من الشبكة القديمة.
وتم إنشاء 4 محاور على النيل «طلخا – بنى مزار – جرجا – بنها» بتكلفة 2 مليار جنيه، وإنشاء 18 كوبرى علوياً منها «كوبرى المعنا العلوى بمحافظة قنا - كوبرى دمنهور العلوى – كوبرى أجا العلوي»، بالإضافة إلى كبارى القطاع السابع بطريق القاهرة – الإسكندرية الصحراوي، وكبارى طريق القاهرة السويس بتكلفة إجمالية 2.1 مليار جنيه، فضلا عن البدء فى تصنيع 300 عربة بضائع للحاويات والصب بالهيئة العربية للتصنيع لزيادة مساهمة نقل البضائع للسكة الحديد. كما سيتم إنشاء ثلاثة مشاريع وهم طريق جنوب الفيوم- الواحات بطول 132 كيلومتراً بتكلفة 575 مليون جنيه، والطريق الإقليمية من بلبيس حتى الإسكندرية بطول 92 كيلومتراً بتكلفة 9 بلايين جنيه. كما انضمت الطرق الصحراوية الغربية من القاهرة- أسيوط بطول 400 كيلومتر.
أما بالنسبة إلى الصعيد،  فالطرق التى سيتم تنفيذها هى طريق «القاهرة- أسيوط» بطول 400 كيلومتر، وبتكلفة 6.700 بليون جنيه. ومشروع ازدواج وصلتى ربط طريق «الصعيد- البحر الأحمر» فى سوهاج وأسيوط، بطول 180 كيلومتراً وبتكلفة 1.250 بليون جنيه، ومشروع ازدواج طريق «ساحل البحر الأحمر- سفاجا - مرسى علم»، بطول 213 كيلومتراً، وبتكلفة 1.065 بليون جنيه، ومشروع ربط طريق السويس بنفق الشهيد أحمد حمدى بطول 24 كيلومتراً وبتكلفة 550 مليون جنيه، ومشروع ازدواج طريق 6 أكتوبر- الواحات بطول 325 كيلومتراً وبتكلفة 750 مليون جنيه، ومشروع استكمال طريق الخدمة بطريق «القاهرة- السويس.
 وتم منح مصر فى مؤشر جودة الطرق 3.9 نقطة وارتفع ترتبيها إلى المكانة الـ75 على مستوى العالم، كما أصدر الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء إحصائية عن تراجع حوادث السيارات من 16.830 ألف حادث خلال عام 2011، إلى 11.098 ألف حادث فى 2017 أى تراجعت بنسبة 34 % بفضل جودة شبكة الطرق الحديثة.

السعودية

وافقت الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض على الخطة الخمسية الرابعة لتطوير شبكة الطُّرق بمدينة الرياض للفترة ما بين عامى 2017 و2021 والتى تشمل 45 عنصراً من الطُرق الدائرية والحرة والشريانية، وعدداً من التقاطعات المهمة بطول 413 كيلومتراً، وتشمل الخطة تنفيذ شبكات لمعالجة ارتفاع منسوب المياه الأرضية فى المدينة بأكثر من 379 كيلومترا فى معظم الأحياء المُتضررة بمدينة الرياض، وتنفيذ أكثر من 2300 مصيدة للسيول، فى الوقت الذى يتواصل فيه العمل على تنفيذ شبكات لخفض منسوب المياه الأرضية بمجموع أطوال يزيد على 160 كيلومترا فى أجزاء من المناطق المُتضررة.


الكويت

فى الكويت أولت الحكومة اهتماما خاصا بالطرق منذ عام 2000، حتى أصبحت تضاهى أحسن وأفضل الطرق فى العالم من حيث التصميم والإنشاء والتنظيم ومعدات السلامة.
ونفذت العديد من المشاريع الضخمة لزيادة انسيابية المرور كالطريق الدائرى الخامس من تقاطعه مع طريق الفحيحيل السريع إلى شارع عبد الكريم الخطابى إلى دوار التعاون ودوار جوازات حولى، وتحويله إلى طريق سريع ذى تقاطعات حرة من دون إشارات مرورية، كما تعمل الدولة حاليا على تنفيذ مشروع طريق الدائرى الأول الذى يهدف إلى تحويل الجزء الشمالى من طريق دوار الجهراء حتى دوار دسمان على طريق انسيابى ذى تقاطعات حرة مع الطرق الرئيسية لحل مشكلة الاختناق المرورى عند دوار الجهراء ورفع كفاءة الطرق الرئيسية، والفرعية داخل مدينة الكويت لتحسين التدفقات المرورية داخل مركز المدينة.
وتستعد الكويت للانتهاء من طريق الصبية السريع من تقاطعه مع طريق الجهراء حتى مدينة الصبية الجديدة بمنطقة الصبية بطول 72 كيلومترا، وتحويله من طريق مفرد باتجاهين إلى طريق سريع مزدوج بتقاطعات حرة وثلاث حارات لكل اتجاه، وترتبط الطريق مع جسر بوبيان وطريق العبدلى، وكذلك تخدم ميناء بوبيان الجديدة.
ويعتبر جسر الشيخ جابر الأحمد من مشاريع الطرق العملاقة التى ينتظر أن تقوم بها الكويت فى الفترة المقبلة بعد الانتهاء من عملية التصميم والطرح على لجنة المناقصات المركزية.
ويضم المشروع إنشاء جسرين بحريين أحدهما وصلة الصبية (الجسر الرئيسي)، ويشمل إنشاء جسر بحرى بطول 37 كيلومترا، الذى يعد من أطول الجسور فى العالم وسيعبر الكويت، ويبدأ من تقاطع طريق الغزالى مع طريق ميناء الشويخ وصولا حتى طريق الصبية، ويهدف إلى اختصار المسافة من مدينة الكويت إلى الصبية حتى 37 كيلومترا بدلا من 104 كيلومترات.
أما الجسر الآخر فهو جسر وصلة الدوحة، الذى يشمل إنشاء جسر بحرى وطريق بطول 16 كيلومترا تقريبا يعبر جون الكويت باتجاه الغرب، مرورا بجزيرة أم النمل حتى رأس عشيرج، ومن ثم إلى طريق وصلة الدوحة.
 

الأردن

تمتلك الأردن بنيةً تحتيّةً متقدّمة البناء والهندسة لشبكات الطرق؛ حيث توجد فيها أكثر من 7،999 كم من الطرق البرية السريعة المعبدة، ويعدّ الأردن من البلدان المهمة التى تعبر من خلالها البضائع والخدمات إلى فلسطين والعراق؛ حيث إنّ الأردن له أطول حدود مشتركة مع الأراضى الفلسطينية؛ فهناك معبران حدوديان يصلان الأردن وفلسطين، هما جسر الملك حسين فى المنطقة الشمالية، ومعبر وادى عربة فى المنطقة الجنوبية.

وشبكة الطرق السريعة الموجودة فى الأردن جيّدة مقارنةً ببعض الدول، وتتمركز فى العاصمة عمان والمَناطق المجاورة لها، بالإضافة إلى بعض المناطق فى شمال وغرب المملكة، ويوجد هناك خط برى رئيسى يصل شمال المملكة بجنوبها، وله أربعة مَسارب على طول المسافة، كما يوجد طريق برّى رئيسى آخر يصل الحدود العراقية (منطقة الرويشد) مع الحدود السعودية (منطقة العمري)، كما أنّه يوجد خط سكة حديد يرجع لفترة الحكم العثماني، يعبر المملكة من شمالها حتى جنوبها، وقد تم العمل على تجديده، بالإضافة إلى تجديد الخط الواصل بين عمان والعقبة والمخصص لنقل البضائع فقط.

وقد أطلقت أخيرا مشروع تطوير المنطقة الشمالية للعقبة بكلفة تقدر بــ2.8 مليار دولار أمريكى، ويأتى المشروع ضمن الخطة الإستراتيجية لسلطة المنطقة الخاصة لتحفيز النمو والنشاط الاقتصادى فى المنطقة، من خلال إضافة مناطق استثمارية جديدة.


سلطنة عمان

وزارة النقل والاتصالات بسلطنة عمان قامت بافتتاح جزء إضافى جديد من مشروع طريق الباطنة السريع، بإضافة (45) كيلو مترًا من الطريق الذى يمتد من ولاية بركاء عند تقاطع طريق بركاء ـ نخل حتى منطقة الحزم بولاية الرستاق ، ليصبح إجمالى الأجزاء المفتوحة للحركة المرورية من المشروع (81) كيلو مترًا من الطول الإجمالى للمشروع (272) كيلو مترًا.
ويعتبر طريق الباطنة السريع من مشاريع البنى الأساسية العملاقة التى تنفذها الحكومة حاليا، كما أنه الطريق الأول فى السلطنة بأربع حارات، وما زالت الأعمال مستمرة فى باقى الطريق.

البحرين

فى البحرين يتم تنفيذ خطة لتوسعة شبكة الطرق بقيمة إجمالية تبلغ 1.2 مليار دولار أمريكي، ممولة من برنامج التنمية الخليجى فى فترة زمنية تستغرق من 3 إلى 5 سنوات، الأمر الذى سيحدث نقلة نوعية فى شبكة طرق البحرين لاستيعاب التوسع العمرانى والتزايد فى أعداد المركبات.
وكانت وزارة النقل البحرينية، قد قدمت حزمة من المشاريع التحسينية بصفة عاجلة للجنة التنسيقية تنفيذا لتوجيهات سمو ولى العهد لحل الاختناقات المرورية، حيث وافقت اللجنة على 11 مشروعا عاجلا ضمن خطة قصيرة المدى، مشيرا إلى أن هذه المشاريع العاجلة تأتى كجزء من خطة أشمل لمشاريع شبكة الطرق الإستراتيجية الكبرى التى أطلقتها الوزارة.

الجزائر

تعتبر الجزائر التى لم تكن غداة الاستقلال تمتلك إلا طرقات بسيطة على مستوى المدن الكبرى اليوم، من بين البلدان السائرة فى طريق النمو التى تتوافر فيها شبكة من أحسن شبكات الطرق بفضل العديد من المشاريع الضخمة على غرار الطريق السيار شرق-غرب.
وتتمتع الجزائر بأكثر من 112.000 كلم منجزة و10.000 كلم سيتم إنجازها للربط عبر مختلف المناطق وأطلقت خلال الفترة 2014-2010 نحو 740 مشروعا خاصا بإنجاز 9.345 كم من مختلف الطرقات و152 منشأة فنية، من بينها أنفاق وجسور ومحولات.
علاوة على الشروع فى إنجاز محاور طرقية ، جديدة، سيتعلق الأمر خلال هذا البرنامج الخماسى بإنجاز العديد من العمليات من أجل رفع قدرات الطرق وتطويرها وصيانتها.
ومن ضمن المشاريع التى تمت الموافقة عليها، فى إطار توسيع قدرة المنشآت الطرقية 2050 كم من الطرقات و130 منشأة فنية معنية بهذه العملية. ومن أصل 2.050 طريقاً سيتم تطوير محاور طرقية تقدر مساحتها الإجمالية بـ 1300 كم تقع فى الجنوب الكبير حسب معطيات وزارة الأشغال العمومية.

المغرب

فى المملكة المغربية عملت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك، أخيرا على المخطط المديرى الوطنى الثانى للطرق السيارة فى أفق 2030، الذى يهدف إلى تجهيز المملكة بخطوط جديدة من الطرق السيارة تربط بين كل من مراكش وفاس عبر بنى ملال وخنيفرة على طول 470 كلم والطريق السيار القارى الدار البيضاء-الرباط على طول 60 كلم وفاس وتطوان على طول 231 كلم وتاوريرت والناظور على طول 80 كلم ووجده.. والحدود الجزائرية على طول 22 كلم باستثمارات بلغت 45 مليار درهم
كما أشرفت على إنجاز مخطط طرقى يمتد حتى سنة 2035،  لإنجاز 5500 كلم من الطرق، منها 3400 كم من الطرق السيارة و2100 من الطرق السريعة بتكلفة مالية إجمالية تبلغ 96 مليار درهم.
ويهدف هذا المخطط إلى تطوير الشبكة الطرقية المهيكلة بتهيئة 7000 كم بتكلفة 55 مليار درهم والمحافظة على الرصيد الطرقى من خلال توسيع وتقوية 24000 كم من الطرق، وكذا إعادة بناء 300 منشأة فنية كبرى ، وترميم 1000 منشأة فنية بكلفة 70 مليار درهم، كما يشتمل هذا المخطط على برنامج خاص بالطرق القروية تهم إنجاز 30 ألف كلم بكلفة 30 مليار درهم.

الإمارات

تمتلك الإمارات أفضل شبكة طرق وبنية تحتية وخدمات على مستوى المنطقة العربية والعالم، وتم تنفيذ تلك البنية وفقاً لأعلى المواصفات العالمية ضمن مبادرة الشيخ خليفة بن زايد.
ومن أهم الطرق التى نفذت خلال الفترة الماضية «شارع خليفة بن زايد الفجيرة « ويبلغ طول الشارع 45 كيلو متراً، ويختصر زمن الانتقال فى 40 دقيقة  فقط.
أما طريق دبى الفجيرة، فيعتبر رابطاً أساسياً لكل من دبى وأبوظبى بمدن الساحل الشرقي، ويختصر الزمن فى 40 دقيقة بعد أن كانت هذه المسافة تستغرق أكثر من ساعة ونصف الساعة، وبلغت فترة إنجازه ما يقرب من خمس سنوات كاملة بسبب مروره بسلسلة جبال، ويعد من أعقد الطرق التى نفذتها الإمارات لمروره بمناطق جبلية وعرة فى إمارة الفجيرة امتدت لمسافة تصل إلى خمسة كيلومترات تقريباً وسط الجبال الشاهقة، وتكلف ملياراً و700 مليون درهم.
كما سيتم تنفيذ عدد من الطرق بتكلفة إجمالية تصل إلى 600 مليون درهم، وتضم المشاريع: الطريق الدائرى برأس الخيمة، والمرحلة,  الأخيرة من طريق الفجيرة خورفكان، والطريق العابر الذى يغطى منطقة الأقرن بإمارة رأس الخيمة، وتصميم مدخل إمارة أم القيوين والطريق الرئيسى بالإمارة.

 

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg