رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الأربعاء 26 سبتمبر 2018

رياضة



بعد تغيير نظام التأهل لأمم أفريقيا.. التصفيات تنهى صراع الكبار

7-9-2018 | 18:17
جلال الشافعى

بعد توقف دام 15شهرًا تعود تصفيات أمم إفريقيا من جديد، والتى يتنافس عليها 48 منتخبا، وتشهد الجولة الثانية من التصفيات، أسلوباً مختلفاً بعد تغيير النظام المؤهل للبطولة، بعد قرار اللجنة التنفيذية للاتحاد الأفريقى بزيادة عدد المنتخبات من 16 إلى 24 منتخبا، ومع القرار الجديد يكون نظام التأهل من خلال صعود أول  وثانى كل مجموعة، فيما عدا المجموعة الثانية حيث ستتأهل الكاميرون دون احتساب نتائجها، بجانب أى من المغرب أو مالاوى أوجزرالقمر.   

لم تكن زيادة عدد المنتخبات التغيير الأوحد، الذى طرأ على تلك التصفيات، نظرًا للمسافة الكبيرة بين الجولتين الأولى والثانية، لذلك يعد تغيير نظام التأهل للبطولة بمثابة طوق النجاة للعديد من المنتخبات الكبرى، التى كانت ستعانى كثيرًا طوال فترة التصفيات،  وقد شهدت الجولة الأولى فشل 16 منتخبًا فى إحراز أى هدف من بينها منتخبنا الوطنى المصري، الذى يلعب لحساب المجموعة العاشرة، برفقة تونس والنيجر وسوازيلاند، وتتصدرها تونس برصيد 3 نقاط، ويحتل منتخبا النيجير وسوازيلاند المركزين الثانى والثالث برصيد نقطة لكل فريق بعد تعادلهما، بينما يقبع منتخبنا فى آخر جدول الترتيب بدون نقاط، ومن المقرر أن يستضيف النيجر ، بينما تخرج تونس لمواجهة سوازيلاند، وتعد المباراة هى الأولى تحت قيادة المكسيكى أجيري، والذى تولى المهمة خلفًأ لهيكتور كوبر
 
وفى المجموعة الأولى والتى تضم منتخبات «السنغال ومدغشقر والسودان وغينيا الاستوائية» يخرج المنتخب السودانى لملاقاة غينيا الاستوائية و يقبع المنتخبان فى المركزين الثالث والرابع برصيد صفر من النقاط، أما فى المباراة الثانية فيخرج منتخب السنغال لملاقاة مدغشقر، وفى المجموعة الثانية والتى تضم “ المغرب والكاميرون ومالاوى وجزر القمر” يسعى المدرب الفرنسى رينارد إلى استعادة توازن أسود الأطلسى ونسيان الهزيمة التى تلقاها فى الجولة الأولى من الكاميرون، وإظهار شخصية المنتخب المغربى التى ظهرت فى كأس العالم، ليعبر فريق مالاوى بسهولة على أرضه ووسط جماهيره، بينما يسعي  حامل اللقب المنتخب الكاميرونى إلى تأكيد الصدارة  عندما يخرج لخوض مباراة سهلة إمام جزر القمر، وفى المجموعة الثالثة  تبدو الأمور سهلة أمام منتخبى مالى والجابون للحصول على بطاقتى العبور، نظرًا لسهولة المنافسين فعلى الرغم من تصادم المنتخبين فى الجولة الأولي، ونجاح مالى فى خطف نقاط المباراة، إلا أن سهولة منتخبى جنوب السودان وبورندى تؤكد أن الأمور أصبحت سهلة أمامهما.
 
 
 وفى المجموعة الرابعة والتى يتصدرها المنتخب الجزائرى برصيد 3 نقاط، ويلحقها منتخب بنين بنفس الرصيد فى المركز الثاني، بعد الفوز الأول على توجو بنتيجة 1/0 وفوز الثانى بنفس النتيجة على جامبيا بنفس النتيجة، يستضيف المنتخب التوجولى نظيره البنيني، ويخرج المنتخب الجزائرى لملاقاة جامبيا، على ملعب الاستقلال، وفى المجموعة الخامسة يخرج المنتخب الليبى متصدراً المجموعة  لملاقاة منتخب جنوب إفريقيا، فى مباراة تعد صعبة على الشقيق الأخضر، بينما سيقضى منتخب نيجيريا نزهة خفيفة أمام سيشيل المتواضع، وفى المجموعة السادسة يسعى المنتخب الغانى العنيد والقوى إلى تأكيد تصدره للمجموعة بعد تحقيق أكبر انتصار بين مباريات الجولة الأولى لكل المجموعات على حساب المنتخب الإثيوبى بنتيجة 5/0،  عندما يخرج لملاقاة كينيا التى تلقت الهزيمة من منتخب سيراليون بنتيجة 2/1، وفى المجموعة السابعة لم يختلف الأمر كثيرًا عن معظم المجموعات حيث يخرج الثنائى المنتصر فى الجولة الأولى لملاقاة الآخر المهزوم على أرضه، حيث يخرج المنتخب الزيمبابوى المتصدر برصيد 3 نقاط ويمتلك 3 أهداف  لملاقاة منتخب الكونغو، بينما يستضيف منتخب ليبيريا منتخب جمهورية الكونغو الديمقراطية، والتى تخلت عن ديمقراطيته لتهزم الشقيقة الصغرى فى الجولة الأولى بنتيجة 2/0.
 وفى المجموعة الثامنة يحاول المنتخب الكوت ديفوارى استرجاع قوته بعد تلقيه الهزيمة أمام غينيا بنتيجة 1/0، عندما يستضيف منتخب رواندا متذيل الترتيب، بينما تستضيف إفريقيا الوسطى المنتخب الغينى لتؤكد زعامة المجموعة، وفى المجموعة التاسعة يحاول المنتخب الموريتانى استغلال عامل الأرض والجمهور  لعبور بوركينا فاسو، وفى المجموعة الحادية عشرة تستضيف موزمبيق  منتخب غينيا بيساو، ولكل منهما 3 نقاط، وفى المجموعة الثانية عشرة والأخيرة يستضيف منتخب أوغندا متصدر الترتيب بـ 3 نقاط منتخب تنزانيا، برصيد نقطة واحدة، بينما يلعب فريق الرأس الأخضر بدون نقاط أمام ليسوتو.
 

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg