رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الأحد 18 نوفمبر 2018

مقالات رئيس التحرير



الرئيس فى زيارة إلى المستقبل

5-9-2018 | 18:59
جمال الكشكي

الصورة التى ظهر بها الرئيس عبد الفتاح السيسى، فى منتدى الصين .. إفريقيا تؤكد أن الموشر المصرى فى العلاقات الخارجية يشهد ارتفاعاً غير مسبوق.

من يقرأ سطور ورسائل جولات الرئيس السيسى خارج مصر، منذ توليه القيادة السياسية، سيقطع تماما بأنه استطاع مد جسور للدولة المصرية لم تكن موجودة من قبل، بل إنه وضع مصر فى مصاف الدول العظمى سياسيا، وصارت الرقم الصعب فى معادلة العلاقات الدولية والإقليمية.
 
نحن أمام خريطة جديدة تقف فيها الدولة المصرية فى موقع متقدم آسيويا وإفريقيا.
هذه الجولة التى يقودها الرئيس السيسى إلى الصين، وما تتضمنه من التفاصيل، تكشف لنا أن الصين تراهن على مصر كبوابة رئيسية للدخول إلى تحقيق حلمها الإفريقى.
بنفس الوزن والقوة كان الأداء المصرى حاضرا وبقوة.
ربما تتعدد التحليلات والنتائج لهذه الجولة الخامسة للرئيس السيسى إلى الصين، لكن هناك آفاقا سياسية أخرى لهذه الجولة لا بد أن نتوقف أمامها، وفى مقدمتها ما يلى:
 
- تطابق وجهات النظر ــ المصرية والصينية والإفريقية ــ  فيما يتعلق بمحاصرة ومكافحة ومواجهة الإرهاب وتجفيف منابعه، وقطع مصادر تمويله فى القارتين، لا سيما أن الصين فى مقدمة الدول التى قد يطالها الإرهاب بما يشكل خطرا على الاستقرار والتنمية بها.
- نجاح الرئيس السيسى فى استعادة الحضور والبريق المصرى فى المنتديات الدولية، وبأداء وسياسة يناسبان عظمة الدولة المصرية، ومن ثم رئيسها.
- فتح آفاق اقتصادية غير مسبوقة من خلال توقيع عشرات الاتفاقيات والبروتوكولات والتى تقودنا إلى نتائج إيجابية خلال المستقبل القريب.
 
- تحقيق الانتعاش الاقتصادى فى قارة إفريقيا، ثانى أكبر قارات العالم، والتى بها الموارد الأولية التى تشكل أساس التصنيع، وتحقيق الاكتفاء الذاتى لدول هذه القارة، وهذا بمثابة نجاح فى صالح الدولة المصرية المعنية فى المقام الأول باستقرار وتنمية الدول الإفريقية.
 
- نجاح جولة الرئيس السيسى بمثابة مفتاح رئيسى للترويج السياسى والاستثمارى فى كبرى المناطق فى مصر، مثل العاصمة الإدارية الجديدة والمنطقة الاقتصادية لمحور قناة السويس.
- إن مصر وقيادتها السياسية تتحرك باستقلال تام من منطلق وطنى، ووفقا للمصالح المصرية دون إملاءات، أو الارتكان إلى أية قوى أخرى تحدد بوصلة علاقاتها، كما أن القيادة السياسية تتحرك وفقا للمصلحة الوطنية الخالصة.
 

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg