رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الثلاثاء 25 سبتمبر 2018

المجلة



الشيخ خليفة بن زايد.. كل عام والإمارات بخير

6-9-2018 | 15:19
كتب - أيمن سمير

تحتفل دولة الإمارات العربية الشقيقة والدول العربية اليوم السبت 7 سبتمبر  بعيد ميلاد الشيخ خليفة بن زايد رئيس  دولة الإمارات العربية الشقيقة الذى ولد فى 7 سبتمبر 1948، حيث ولد الشيخ خليفة فى مدينة العين بإمارة أبو ظبى وهو أكبر أبناء الشيخ زايد رحمه الله، وبدأ الشيخ خليفة حكم البلاد عقب وفاة الشيخ زايد فى 3 نوفمبر 2004. 

وصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، هو أكبر أبناء المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وحرص منذ صغره على ملازمة والده، وتعلم على يديه فنون القيادة والسياسة والحكمة والأخلاق العربية الأصيلة ونشأ على ذلك، وتحمل أمانة المسئولية مبكراً ففتح مجلسه مرحبا بكل من يرغب فى لقائه، ينظر فى قضايا الناس ومشكلاتهم بكل حرص وأمانة وتحمل للمسئولية، وقام بمبادرات عديدة لصالح المواطنين بمباركة ورعاية من والده الذى عهد إليه بكثير من المهمات، لا سيما فى مجال البناء الداخلي.
 
تولى مقاليد الحكم فى إمارة أبوظبى عقب وفاة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان فى الثانى من نوفمبر 2004. وتولى منصب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة والقائد الأعلى للقوات المسلحة إثر انتخابه بالإجماع من قبل أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد فى الاجتماع الذى عقد وفقاً للمادة (51) من الدستور الدائم لدولة الإمارات فى قصر البطين بأبوظبى فى الثالث من نوفمبر 2004.
 
وتعلم الشيخ خليفة فى المدرسة «الهيانية» فى مدينة العين التى تعتبر كبرى مدن إمارة أبو ظبى، واكتسب الشيخ خليفة خبرة كبيرة فى التعامل مع الشئون السياسية والإدارية من خلاله جلوسه واقترانه بالشيخ زايد.
 
ومنذ تولى الشيخ خليفة الحكم مرت البلاد والمنطقة بتحديات كبيرة نجحت دولة الإمارات الشقيقة تحت قيادة الشيخ خليفة فى تجاوزها بنجاح منها أحداث ما يسمى بالربيع العربى فى عام 2011 ، وقبلها الأزمة المالية العالمية.
 
ومن أبرز إنجازات الشيخ خليفة الإشراف على تشكيل قوة دفاع أبوظبى فى عام 1969، والإسهام فى صدور قانون إعادة التنظيم الحكومى فى إمارة أبوظبي، والإسهام فى كل النشاطات التى تستهدف تحقيق الرفاهية للوطن والمواطن، وبعد تعيينه نائبا للقائد الأعلى للقوات المسلحة أنجز سموه خلال فترة قياسية توسعا كبيراً فى بناء القوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة، وتزويدها بأحدث الأسلحة والمعدات المتطورة، وبعد تولى سموه ولاية العهد، ثم رئاسته للمجلس التنفيذى لإمارة أبوظبى عام 1974، وفى غضون أعوام  قليلة، أنجزت الدوائر فى أبوظبى عشرات المشروعات، خصوصا فى مجالات الإسكان والمياه والكهرباء والطرق والخدمات العامة.
 
وأشرف بنفسه على بناء 16 مستشفى حكومياً موزعة على مدن الإمارة المختلفة، كما تم افتتاح أكثر من 12 مستشفى خاصاً و374 عيادة خاصة، وتبنى سموه إنشاء دائرة الخدمات الاجتماعية والمبانى التجارية التى تعهدت بمساعدة مواطنى أبوظبى فى البناء والتشييد والعمران.
 
ويحسب للشيخ خليفة أن العلاقات الإماراتية ـ  المصرية فى عهده اكتسبت زخماً كبيراً، وتعمقت وتنوعت العلاقات المصرية فى جميع المجالات تأكيداً على التزام الشيخ خليفة بوصية الشيخ زايد الذى كان عاشقاً لمصر وشعبها.
 
فى هذه المناسبة تتقدم مجلة الأهرام العربى بالتهانى القلبية إلى دولة الإمارات الشقيقة عشتم ودمتم للعروبة.

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg