رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الأحد 23 سبتمبر 2018

المجلة



أزمة "الأونروا "تهيمن على اجتماعات مجلس الجامعة العربية

8-9-2018 | 15:48
كتب - العزب الطيب الطاهر

تنطلق غدا – الأحد –  أعمال الدورة الجديدة لمجلس الجامعة العربية  على مستوى المندوبين الدائمين،  وذلك للتحضير لالتئامه  على مستوى وزراء الخارجية يوم الثلاثاء المقبل برئاسة الدريرى محمد أحمد الدخيرى وزير خارجية السودان  .

وسيركز المندوبون الدائمون فى اجتماعهم التحضيرى الذى سيستغرق يومين على إعداد مشروعات القرارات الخاصة بالقضايا العربية فى المجالات السياسية والاقتصادية والأمن القومى العربى والشئون الاجتماعية والمالية والإدارية، فضلا عن الترشيحات العربية للمناصب الدولية، التى ستعرض على وزراء الخارجية  العرب لإقرارها، لكن القضية الأهم التى ستحظى بالاهتمام المكثف سواء على مستوى المندوبين أو على مستوى وزراء الخارجية تتعلق بكيفية التصدى للتداعيات المترتبة عن القرار الأمريكى بوقف تمويل  وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين  الفلسطينيين، خصوصا أن الوزراء سيعقدون جلسة خاصة على هامش اجتماعهم الموسع، بناء على طلب أردنى مدعوم من فلسطين تقدم به لأحمد أبو الغيط الأمين العام للجامعة العربية قبل أيام.
 
ووفقا لمصادر دبلوماسية عربية تحدثت لـ "الأهرام  العربى"، فإن الاتجاه الغالب هو دعوة الدول العربية خصوصا الغنية منها بتعويض "الأونروا"بالمبالغ التى خسرتها موازنتها نتيجة وقف واشنطن لمساهمتها فيها، لا سيما أنها مبالغ ليست بالضخامة التى لا يمكن للدول العربية تعويضها، مع مطالبة الدول الغنية والكبرى إلى زيادة مساهمتها فى الأونروا فى الفترة المقبلة على نحو يجردها من أى تأثيرات سلبية للموقف الأمريكى  مستقبلا.
 
وفى هذا السياق فإن وزير الخارجية الفلسطينى الدكتور رياض المالكى، سيتقدم بمشروع قرار إلى وزراء الخارجية العرب، يتضمن التأكيد على ضرورة استمرار عمل الأونروا والتحرك عربيا وإقليميا ودوليا، للمحافظة على دورها الحيوى فى تقديم المساعدات لما يزيد على 5 ملايين و900 ألف لاجئ فلسطينى، سواء فى الأراضى المحتلة أو دول الجوار، والمطالبة بمساندة تحركات القيادة الفلسطينية أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة خلال دورتها الجديدة الشهر الجارى.
 
من جانب آخر يتضمن جدول أعمال الدورة الجديدة لمجلس الجامعة العربية بنودا أخرى فى مقدمتها الأزمة السورية، بالإضافة إلى الأوضاع فى كل من اليمن وليبيا والعراق والصومال وغيرها، إلى جانب بحث استمرار احتلال  إيران للجزر  الإماراتية الثلاث: طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى، التابعة للإمارات فى الخليج العربى والتدخلات الإيرانية فى الشئون الداخلية للدول العربية، واتخاذ موقف عربى موحد إزاء انتهاك القوات التركية للسيادة العراقية، ومخاطر التسلح الإسرائيلى على الأمن القومى العربى والسلام وضبط التسلح وعدم الانتشار النووى، والإرهاب الدولى وسبل مكافحته، وصيانة الأمن القومى العربي.

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg