رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الأربعاء 14 نوفمبر 2018

اقتصاد



"التخطيط" تطلق حملاتها التوعوية "ابدأ مستقبلك "بمحافظة الاسماعيلية

5-9-2018 | 10:27
السيد حسين

اطلقت وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري بالأمس، ممثلة في مشروع رواد 2030، حملاتها التوعوية "ابدأ مستقبلك" بمحافظة الاسماعيلية والتى تستمر لمدة ثلاثةايام ،بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم، وذلك بهدف التوعية بأهمية ريادة الأعمال ونشر ثقافة العمل الحر في المحافظة.
 
وقالت د.هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري،  تقام حملة "ابدا مستقبلك" علي أساس عقد دورات تدريبية لمدرسي المرحلة الاعدادية بكل المدارس الحكومية التابعة لكل الإدارات التعليمية بالمحافظة على حقيبة تدريبية تم إعدادها خصيصًا للحملة ، وذلك لينعكس الفكر الريادى على الطلاب فى المدارس ولإعداد جيل قادر على الإبداع والابتكاروالتوعية بأهمية اكتساب ثقافة العمل الحر منذ الصغر  وذلك في إطار الخطة التي تسعي الحكومة لتنفيذها ببناء قدرات الشباب وتنمية المهارات الريادية لديهم، "واكدت السعيد على ان مشروع رواد 2030 تم إنشائه إيمانًا بالدور الذي يلعبه الشباب في شتي النواحى الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وتفعيلًا لدور الوزارة في العمل علي تمكين الشباب، عبر تأسيس المشاريع الخاصة بهم والعمل على تكريس ودعم دور ريادة الأعمال في تنمية الاقتصاد الوطني وتنويع مصادر الدخل". 
 
ومن جانبها اكدت د.غادة خليل، مديرة المكتب الفنى لوزارة التخطيط ومديرة مشروع رواد 2030، على ان حملة التوعية تأتي في إطار حرص وزارة التخطيط علي دعم دور ريادة الأعمال، والعمل علي إنشاء منظومة متكاملة من المكونات المعرفية والمهارات التدريبية التي تساهم في تحفيز الطلاب علي القيام بمشروعات ريادة الأعمال في المستقبل من خلال تقديم العلوم المناسبة لتحويل الأفكار الواعدة إلى مشاريع ريادية علي أرض الواقع، مضيفة ان  الوزارة تسعي الى تشجيع الشباب وتحفيزهم علي الابتكار، وتلقي أفكارهم بالاضافة إلى دعم تلك الأفكار والمشروعات الصغيرة والعمل علي تسويقها.
 
يُذكر أنه تم اطلاق اولى الحملات التوعوية "ابدأ مستقبلك" من محافظة الاقصر، بالتعاون بين مشروع رواد 2030 بوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري مع وزارة التجارة والصناعة، ووزارة التربية والتعليم، وجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة.
 

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg