رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الجمعة 16 نوفمبر 2018

مقالات رئيس التحرير



السيسى.. وإستراتيجية بناء الدولة المصرية

12-9-2018 | 21:06
جمال الكشكي

 

النجاح يفرض نفسه..
الإنجازات أقوى سلاح فى مواجهة الفشلة ومروجى وصانعى الشائعات.
الآمال العظيمة تصنع العظماء.
المتشائم أحمق، يرى الضوء أمام عينيه، لكنه يتفنن فى إنكاره.
المتفائل يقول: إن كأسى مملوءة إلى نصفها.. والمتشائم يقول: إن نصف كأسى فارغ.
الوطنيون كالورقة الخضراء.. لا يسقطون مهما هبت العواصف.
الإرادة القوية تقصر المسافات.
الرئيس عبد الفتاح السيسى، صاحب إرادة قوية واضحة وقاطعة، نقطة ارتكازها الحفاظ على الدولة المصرية الوطنية.
 
ما تم إنجازه فى الفترة الزمنية القصيرة التى تولى فيها الرئيس السيسى قيادة مصر، يستحق التوقف والتأمل.
فقد شهدت الدولة نقطة تحول فارقة فى تاريخ الأمم، لم تنعكس فقط على مصر، لكن على المنطقة بأكملها.
 
مصر بالحسابات التى عشناها على الأرض منذ بداية ما يسمى بالربيع العربى، كانت قاب قوسين أو أدنى من الانهيار، فقد تراجعت اقتصاديا وسياسيا وأمنيا، ودب الانفلات فى مفاصل الدولة، بل تحولت القاهرة فى إحدى الفترات إلى «ترانزيت»، لقادة التنظيمات الإرهابية، برعاية المعزول مرسى وجماعته، وكانت الحدود من جميع الاتجاهات مطمعا لقوى خارجية وجماعات إرهابية.
 
وسط كل هذه التحديات، كان لابد من قلب جرىء، وإرادة حديدية لإنقاذ ما تبقى من هذا الوطن، حفاظا على ترابه وشعبه.
وبالفعل.. فى وقت قصير استطاع الرئيس السيسى تثبيت أركان الدولة المصرية.. نعم الوقت قياسى.. الإنجاز يفوق الخيال.. الثمار مقبلة لا محالة، والصبر والأمل هما الوصفة السحرية للحفاظ على ما تحقق من استقرار.
 
فنحن أمام أرقام ومشروعات قومية حقيقية عملاقة، يشهد بها الداخل والخارج.
الاحتياطى النقدى تجاوز 44 مليار دولار، بعد أن كانت الدولة المصرية على شفا الإفلاس، أيضا حدث انتعاش واضح فى مجال السياحة وتحويلات المصريين فى الخارج، والاستثمار المباشر، فضلا عن تحسين الميزان التجارى لصالح مصر مع كثير من دول العالم، وأصبحنا الآن مركزا إقليميا لتصدير الطاقة، بعد أن كان يضرب بنا المثل فى انقطاع الكهرباء، هذا فضلا على أن هذه الفترة للرئيس السيسى شهدت تنفيذ 915 مشروعا سكنيا بتكلفة 85 مليار جنيه، أما الحديث عن شبكة طرق بمواصفات عالية، فيكفى القول بأنها الأفضل فى تاريخ مصر.
 
إذن.. نحن أمام قيادة سياسية، لديها إرادة قوية ورؤية بعيدة وإستراتيجية متكاملة لبناء الدولة المصرية، تنعكس فى توجيهاته للقائمين على جميع مؤسسات الدولة، بدءا من حرص الرئيس السيسى على اختيار الكفاءات الوطنية فى مواقع المسئولية، والتدقيق فى تقديم أفضل العناصر التى تتناسب مع تحديات هذه المرحلة.
إلى ذلك تؤكد المعلومات أن الرئيس السيسى لا يتوقف -على مدار اليوم- عن إجراء اتصالات مباشرة مع المسئولين، بمختلف درجاتهم، للوقوف على آخر التطورات والإنجازات التى تتم.
 
كما أن الرئيس فى اجتماعاته الخاصة مع الوزراء والمسئولين، يكون دائم الانحياز للمواطن، وحريصاً على توفير جميع احتياجاته، للوصول به إلى المستوى الذى يحلم به الرئيس للدولة والشعب.
 

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg