رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الأربعاء 14 نوفمبر 2018

منوعات



الأميرة الصغيرة تسرق الأضواء من العائلة المالكة فى إسبانيا

14-9-2018 | 00:16
ريم عزمى

ما إن وصلت الأميرة ليونور الإسبانية إلى مقر المنتزه الوطنى بيكوس دي يوروبا، المطل على بحيرة إينول، لترأس فاعليات الذكرى المئوية لإقامته، حتى تركزت حولها الأنظار، وظهر أنها تمتلك اطلالة جذابة برغم صغر سنها، وسارت الأميرة ليونور مع عائلتها التى تضم والدها الملك فيليبي ووالدتها الملكة ليتيزيا وشقيقتها الأميرة صوفيا وسط الطبيعة الخلابة فى شمال إسبانيا.
 
ليونور دي تودوس لوس سانتوس ديه بوربون إى أورتيز من مواليد 31 أكتوبر لعام 2005، وهي الابنة البكر لملك إسبانيا فيليبي السادس، وهى الأخت الكبرى لشقيقة واحدة وهي الأميرة صوفيا، وتعرف عادة بإنفانتا ليونور أو ليونور أميرة أستورياس، وبدأت تعليمها فى رياض الأطفال الملكى الإسبانى فى 15 سبتمبر 2008 عندما التحقت بمدرسة سانتا ماريا دي لوس روزاليس، وهى نفس المدرسة التي تعلم والدها فيها. واستحوذت إنفانتا ليونور على قلوب الإسبان منذ لحظة ولادتها، حيث تصدرت أغلفة المجلات الإسبانية بل إن الإسبان لقبوها بلقب أميرة القلوب الجديدة وهو اللقب الذي اشتهرت به أميرة ويلز الراحلة ديانا.
 
والأميرة الشقراء الجميلة هى واحدة من أهم بنات ملوك أوروبا ووريثاتهن من الإناث، فلأول مرة تاريخيا أربع من سبعة ممالك أوروبية يكون ولاة العهد فيها من الإناث في: السويد وبلجيكا وهولندا وإسبانيا، بالإضافة إلى النرويج التي ولية ولى العهد فيها أنثى. وهذا بفضل تعديل قوانين وراثة العرش فى معظم أوروبا التى منحت حق ولاية العرش لأكبر أبناء الحاكم سنا، بغض النظر عن النوع.
ووالدتها الملكة ليتيزيا تعتبر من نجمات البلاط الأوروبى وتشتهر بأناقتها، وتتم خلال هذا الأسبوع عامها السادس والأربعين، ودرست الصحافة وعملت كمذيعة لأخبار، ويعتبر الملك فيليبى هو الزوج الثانى لها.
 

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg