العرب



اختتام فاعليات التدريب المشترك «النجم الساطع 2018»

21-9-2018 | 13:23
أ ش أ

 اختتمت فعاليات التدريب المشترك (النجم الساطع 2018)، الذي تم تنفيذه بقاعدة محمد نجيب العسكرية بنطاق المنطقة الشمالية العسكرية للعام الثاني على التوالي في الفترة من 8 إلى 20 سبتمبر الجاري، بمشاركة قوات كل من مصر والولايات المتحدة الأمريكية وعدد من الدول العربية والأجنبية و16 دولة آخرى بصفة مراقب.

وتضمن التدريب - الذي يعد من أكبر تدريبات المنطقة - العديد من المراحل التنظيمية والتدريبية بدءاً من تدفق القوات المشاركة حتى تنفيذ المرحلة الرئيسية في ختام الفاعليات، واشتمل التدريب على عقد العديد من المحاضرات النظرية والعملية في مجال مكافحة الإرهاب وطرق مكافحة العبوات الناسفة وتنفيذ الرمايات غير النمطية بالذخيرة الحية من مختلف الأسلحة .

ونفذت عناصر من القوات البحرية تدريبات مشتركة شملت مكافحة التهديدات غير النمطية التي قد تتعرض لها الوحدات البحرية بالبحر، وفى نفس السياق شاركت عناصر من القوات الخاصة البحرية في تنفيذ تدريبات على اقتحام السفن المشتبه بها وتنفيذ حق الزيارة والتفتيش وتقديم الدعم والإخلاء الطبي للمصابين، كما تم التدريب على طرق مكافحة الألغام البحرية بواسطة صائدات الألغام وأعمال النسف والتدمير تحت الماء وتنفيذ غطس تدريبي مشترك لمسح منطقة بالبحر والتدريب العملي على تحييد الألغام بمختلف أنواعها، كذلك تنفيذ عناصر القوات الجوية لطلعات جوية مشتركة والتدريب على أعمال القتال الجوى للدفاع والهجوم على هدف حيوي والتزود بالوقود في الجو ، كذلك تقديم المعاونة الجوية للقوات البرية لاستكمال تنفيذ كافة المهام.

كما تناولت تدريبات (النجم الساطع 2018) هذا العام موضوعات التعاون الأمني ومكافحة الإرهاب والتدريب على كافة سيناريوهات التهديدات المختلفة في ظل الحرب التقليدية وغير النظامية .

وقد شهدت مراحل التدريب العديد من الجولات التفقدية لقادة القوات المسلحة من مصر والولايات المتحدة الأمريكية للوقوف على مدى الاستعداد التدريبي والقتالي للعناصر المشاركة في التدريب والتي أظهرت الأهمية الكبرى للتدريب، منها الجولة التفقدية التي قام بها الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي لعدد من الأنشطة التدريبية المخططة بإحدى القواعد الجوية والتي نفذتها عناصر من القوات الجوية للدول الشقيقة والصديقة المشاركة في التدريب، كذلك حضور الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة إحدى المراحل الرئيسية للتدريب والتي نفذت بها القوات عملية مشتركة لاقتحام قرية حدودية وتطهيرها من العناصر الإرهابية، فضلاً عن زيارة الفريق أول جوزيف فوتيل قائد القيادة المركزية الأمريكية التي تفقد خلالها القوات المشاركة في الأنشطة التدريبية بقاعدة محمد نجيب العسكرية وأشاد خلالها بالجهد المبذول والإعداد الجيد لاستضافة التدريب.

كما تفقد الفريق مايكل جاريت قائد القوات البرية للقيادة المركزية الأمريكية لمركز القيادة المشترك للتدريب ومركز المباريات الحربية والذي يدار من خلاله مشروع مراكز قيادة بحري جوى مشترك cpx.

وتضمنت الفعاليات عقد ندوة لكبار القادة للدول المشاركة في التدريب تناول مناقشة موضوعات الإرهاب العالمي والهجرة غير الشرعية.

وشملت المرحلة الختامية للتدريب تنفيذ مشروع تكتيكي للرماية بالذخيرة الحية لمختلف الأسلحة والقوات المشاركة FTX بحضور عدد من قادة القوات المسلحة لمختلف الدول المشاركة، حيث قامت المقاتلات متعددة المهام بتنفيذ أعمال الاستطلاع والقذف الجوى ضد مراكز المقاومة والأرتال المتحركة للعدو كما قامت الهليكوبتر المسلح المضاد للدبابات بالاشتباك وتدمير الأهداف المعادية وتنفيذ أعمال القصف المدفعي ضد تجمعات ومصادر النيران للعناصر الإرهابية ، كما تم دفع المفارز الميكانيكية والمدرعة لكلاً من مصر والأردن والولايات المتحدة الأمريكية المدعومة بعناصر المقذوفات الموجهة المضادة للدبابات ووسائل وأسلحة الدفاع الجوى للاشتباك مع الأهداف الجوية واستكمال تطوير الهجوم وتدمير كافة أهداف العدو المخططة .

وظهر خلال المرحلة مدى الدقة في إصابة الأهداف من الثبات والحركة والقدرة العالية على العمل المشترك في تعاون كامل لتحقيق الأهداف التدريبية في الوقت والمكان المحددين .

يأتي التدريب استمراراً لتنمية وتعزيز العلاقات العسكرية بين مصر والعديد من الدول العربية والأجنبية وفي إطار حرص القيادة العامة للقوات المسلحة علي تبادل الخبرات لتنمية مهارات القادة والضباط للحفاظ على الكفاءة القتالية وتوحيد المفاهيم العملياتية مع الدول الصديقة.

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg