رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الخميس 18 اكتوبر 2018

مصر



سامح شكري: حرص كبير من زعماء العالم على الالتقاء بالرئيس السيسي خلال زيارته لنيويورك

22-9-2018 | 17:44
أ ش أ

 
أكد وزير الخارجية سامح شكري أن مشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي الراهنة للولايات المتحدة الامريكية لحضور اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة تعد أيضا فرصة يتم استثمارها لاجراء عدد كبير من اللقاءات الثنائية مع بعض قادة دول العالم وذلك الي جانب بحثه للعلاقات الثنائية مع الولايات المتحدة الامريكية من خلال لقائه بالرئيس الامريكي دونالد ترامب، موضحاً ان عددا كبيرا من زعماء العالم طلبوا عقد لقاءات ثنائية مع الرئيس السيسي خلال زيارته لنيويورك.
 
وأضاف وزير الخارجية في تصريحات اليوم " السبت" في نيويورك خلال لقائه مع رؤساء مجالس ادارات ورؤساء تحرير الصحف ووكالة انباء الشرق الاوسط وعددا من الاعلاميين، أن الرئيس السيسي سوف يلتقي أيضا خلال الزيارة بأعضاء غرفة التجارة الامريكية وعدد من ممثلي الشركات الامريكية ممن لهم نشاط في مصر أو الراغبين في إقامة نشاط بها وكذلك لقائه مع مجلس التفاهم الامريكي الذي يضم في عضويته عددا من رؤساء مجالس إدارات الشركات المهتمين بالشأن السياسي إلى جانب الامور التجارية والاقتصادية.
 
وقال وزير الخارجية إن الرئيس السيسي سيشارك أيضا في أعمال قمة مجموعة ال٧٧ والصين، التي ترأسها مصر حاليا والتي تعد تجمعا اقتصادياً يتم التعامل معه من منظور سياسي ايضا، حيث تقوم ببحث احتياجات الدول النامية في اطار القضايا الدولية مثل الحوكمة التجارية أو تغيير المناخ أو برامج التنمية وتنفيذها وتحقيق مصالح الدول النامية بصورة عامة. 
وذكر سامح شكري أن الرئيس السيسي سيشارك أيضا في الاحتفال الذي سيقام على هامش اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة بمئوية الزعيم الافريقي الراحل نلسون مانديلا لمكانته وتضحياته كرمز من رموز القارة، لا سيما أن مصر ستترأس في يناير القادم الاتحاد الافريقي. 
 
وسيشارك الرئيس السيسي أيضا في قمة تغير المناخ، لافتا إلى أن مصر تسير بخطي واثقة في إطار سياسات الطاقة ومساعيها لتصبح مركزاً لتصدير الغاز والتعاون في منطقة شرق المتوسط في هذا المجال وتبنيها سياسة تنويع مصادر الطاقة وتنامي الاعتماد على الطاقة الجديدة المتجددة والحد من التلوث.

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg