رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الخميس 22 نوفمبر 2018

رياضة



تأخر الاستعدادات يهدد إقامة البطولة والمغرب الأقرب.. الكاميرون تنتظر رصاصة الرحمة من «كاف»

8-10-2018 | 14:31

تحوم الشكوك حول استضافة الكاميرون لبطولة كأس الأمم الإفريقية، المقرر لها العام المقبل، وذلك بسبب وجود تأخر كبير على مستوى البنى التحتية في الاستعدادات الكاميرونية للبطولة، وهناك حالة ترقب حول القرار النهائي الذي سيتخذه الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف" في أواخر نوفمبر المقبل.
وأعلن كاف خلال اجتماع الجمعية العمومية الاستثنائية الذي عقد في شرم الشيخ، إلى أن تقارير اللجنة المكلفة بمتابعة التحضيرات الكاميرونية، أظهرت تأخرا كبيرا في إنجاز البنى التحتية، على أن يصدر القرار النهائي في نهاية نوفمبر، بعد زيارة أخيرة يقوم بها وفد من الاتحاد الإفريقي، ومن شركة الاستشارات والتدقيق رولاند بيرجر الألمانية، موضحا أن لجنة مشتركة من الاتحادين القاري والدولي (فيفا) ستزور الكاميرون أيضا خلال أكتوبر الجاري، لدراسة الأوضاع الأمنية في البلاد.
وحدّدت اللجنة التنفيذية في بيانها موعد النسخة المقبلة من البطولة التي تقام مرة كل عامين، وستقام نسخة 2019 بين 15 يونيو و13 يوليو، وكان الاتحاد القاري قد اتخذ العام الماضي قرارا بزيادة عدد المنتخبات من 16 إلى 24، ونقل البطولة من موعدها المعتاد مطلع السنة إلى الصيف، وإقامتها تاليا بعد نهاية البطولات الوطنية لا سيما في أوروبا.
ومن المقرر أن تستضيف الكاميرون النسخة المقبلة من البطولة، فإن تصريحات العديد من مسئولي الاتحاد القاري في الأشهر الماضية، لا سيما رئيسه أحمد أحمد، أتت متفاوتة بشأن جاهزية البلاد خصوصاً على مستوى البنى التحتية.
وقال أحمد أحمد رئيس الاتحاد الإفريقي، إن الاتحاد لن يدلي بأي تصريح حول القرار قبل الانتخابات الرئاسية الكاميرونية المقرر لها غدا السابع من أكتوبر، وذكرت تقارير صحفية، أن المغرب سيكون الأوفر حظا لاستضافة البطولة في حال سحبها من الكاميرون، علما بأن المغرب كان من المقرر أن يستضيف نسخة 2015، قبل أن تعتذر عن ذلك في ظل مخاوف من انتشار فيروس «إيبولا».
 

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg