رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الجمعة 14 ديسمبر 2018

المجلة



الحداد لم ينقطع عن الكنيسة المصرية خلال عام

11-10-2018 | 00:35
كتبت – ميرفت فهد

لم ينقطع الحداد فى أروقة الكنيسة المصرية على مدار ما يقرب من عام، فمنذ 21 يوليو 2017 حتى 3 أكتوبر 2018 فقدت الكنيسة المصرية مطرانين وستة أساقفة، كان آخرهم الأنبا بيشوى مطران دمياط وكفر الشيخ والبرارى.
العزاء الأكبر فى فقدان تلك القيادات الروحية، أن جيلاً من الشباب يتسلم الراية من جيل آمن بوحدة هذا الوطن، وضحى فى سبيله بالكثير، حيث ودعت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية 8 من الأحبار  خلال الـ 14 شهرا الماضية وهم:
- 21 يوليو 2017 الأنبا ساويرس، أسقف الدير المحرق
- 14 أغسطس 2017 الأنبا كيرلس، مطران ميلانو بإيطاليا
- 16 فبراير 2018 الأنبا بقطر، أسقف الوادى الجديد
- 25 فبراير 2018 الأنبا فام، أسقف طما بسوهاج
- 28 مارس 2018 الأنبا أنطونيوس، أسقف منفلوط
- 29 يوليو 2018 الأنبا أبيفانيوس، أسقف ورئيس دير القديس الأنبا مقار.
- 11 أغسطس 2018 نياحة نيافة الأنبا أرسانيوس  مطران كرسى المنيا وأبو قرقاص.
- 3 أكتوبر 2018 الأنبا بيشوى، مطران دمياط وكفر الشيخ والبراري.
ووفقا لمصدر كنسي، فإن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية فقدت بذلك مطرانين و6 أساقفة. 
 
الأسقف
الأسقف هو الكاهن المسئول عن عدد من الكنائس داخل إقليم معين ويترأس القساوسة والقمامصة القائمين على تلك الكنائس. ويتخذ الأسقف عادة الكنيسة الكبرى فى الإقليم مقرا له. ولكل أسقف نطاق لخدمته وتسمى المناطق الواقعة ضمن نطاق خدمة الأسقف بـ الإبراشية. وتعنى ولاية أو مقاطعة. ويوضع فى جميع الكنائس كرسى خاص بالأسقف تقديرًا لقامته الدينية.ولأهمية تلك الرتبة الدينية،  فإنه يتم اختيار الأسقف من بين الرهبان سواء كانوا قساوسة أم قمامصة من المتبتلين بالأديرة.
 
المطران
المطران يختلف عن الأسقف فى المهام الإدارية فقط. "المطران" كلمة معناها (صاحب المدينة الأم أو الكبيرة - ميتروبولوتيس). وهو أسقف ذو رتبة "إدارية" أعلى من مستوى الأسقف لكن لا فارق بينهما فى المهام الروحية والرعوية. المطران هو الأسقف الكبير ذو الأقدمية. وعادة ما يكون أسقفاً على إبراشية مهمة من حيث الحجم أو التاريخ أو كليهما. وفى هذه الحالة يطلق على إيبارشيته لفظ "مطرانية". أول من رسم مطارنة  فى الكنيسة القبطية الأرثوذكسية هو البابا أثناسيوس الرسولى البطريرك الـ20. حيث قام برسامة الأنبا سلامة مطرانًا على الحبشة سنة 335 ميلادية. ثم صار تقليدا كنسيًا متبعا.  

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg