رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الخميس 22 نوفمبر 2018

مصر



أحد أبطال القوات المسلحة: «فقدت بصري خلال مكافحة الإرهاب في سيناء.. وأشعر بالفخر كوني جندي مصري»

11-10-2018 | 12:05
أ ش أ

 قال محمود محمد مبارك أحد أبطال رجال القوات المسلحة، الذي فقد بصره خلال عمليات مكافحة الإرهاب في سيناء "إنه رغم فقده لبصره إلا أنه يشعر بالفخر كونه أحد جنود مصر الذين يقدمون كافة التضحيات لمكافحة الإرهاب وتخليص سيناء من خطر الإرهاب والإرهابيين".

وأضاف أنه تم تجنيده في الإسماعيلية عام 2014، وقضى بها 7 أشهر، ثم نقل إلى أرض العمليات في رفح بكمين هندسي تم نصبه للإرهابيين..وروى البطل مبارك قصة أبطال مصر الذين يضحون بحياتهم من أجل الوطن ومنهم الشهيد الملازم أول "محمود محمد أصلان" والمقدم "مصطفى" قائد الكتيبة 38 عمليات.

وفال إن الكمين كان يضم أبناء مصر من كافة بقاعها من "صعيد مصر والوجه البحري ومسلمين ومسيحيين"، لافتًا إلى أنه في عام 2015 أطلقت قوات المسلحة عملية حق الشهيد للأخذ بالثأر للشهداء، حيث تم الاشتباك مع الإرهابيين وتم إيقاع خسائر فادحة بهم.

وأوضح أنه فقد بصره خلال اكتشاف عبوة ناسفة أثناء قيامه بعملية اكتشاف عبوة ناسفة خلال دورية تمشيط هناك، حيث انفجرت العبوة في وجه وتم نقله من رفح إلى مستشفى العريش، مؤكدا أنه رغم فقده بصره فقد كسب روح الجندي المصري العظيم.

ووجه المقاتل تحية شكر وعرفان لكل أم شهيد ضحى نجلها على أرض سيناء الغالية من أجل مصر، كما وجه تحية إلى أبطال سيناء من محاربي ملحمة 73، وفي ختام كلمته استأذن الجميع في الوقوف دقيقة؛ حدادًا على أرواح شهداء مصر الأبطال.

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg