رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الخميس 22 نوفمبر 2018

مصر



الرئيس السيسي: هناك فارق بين من يضحي من أجل الوطن وبين من يخونه

11-10-2018 | 15:38
أ ش أ

 قال الرئيس عبد الفتاح السيسي: "إن هذه الأيام اللي نحتفل فيها بذكرى انتصارات أكتوبر المجيدة هي بفضل الله أيام جميلة وهذه الاحتفالات هي احتفالات عظيمة تستدعي ذكريات رائعة لشعب عظيم وجيش عظيم ومؤسسات دولة كلها تكاتفت في ذلك الوقت لتهيئ الدولة لظروف اقتصاد الحرب من أول الوزارات المختلفة إلى القوات المسلحة، فقد كان الكل له دوره في إعداد الدولة للحرب".

وأضاف السيسي: "أحببت أن أقول لكم مرة أخرى مخاطبا كل المصريين بمن فيهم قادة الجيش، لو سمحتم أنزلوا تحدثوا مع مرؤوسيكم وزملائكم، لكن على كل قائد في أي مستوى قبل أن يتحدث أن يكون قد شكَّل فهما صحيحا ووعيا حقيقيا بالأمور، بحيث لا يكون ما يقوله رأيا شخصيا، ولكن يكون مبنيا على حقائق الصورة الكلية والواقع الفعلي، ليفهم الجميع حقيقة الواقع الذي نعيشه والذي يحتاج منا أن نكون دائما متماسكين، وأن نعي ونفهم طبيعة المعركة التي نخوضها، بحيث ندرك أن العدو قد غيَّر أشكاله وأصبح بداخلنا ومنا".

وأشار السيسي إلى الفارق الكبير بين من يضحي بحياته بكل أريحية من أجل الوطن وبين من يخون هذا الوطن، قائلًا: "نحن نرى أناس كل آمالهم وفرحتهم أن تنال شرف الشهادة، بينما في المقابل نرى عكس ذلك لدى البعض"، مضيفًا: "يا ترى ما هو الفرق بين هشام عشماوي وأحمد المنسي، أنا أقول لكم الحكاية ببساطة إن هذا إنسان وهذا إنسان، وهذا ضابط وهذا ضابط، والاثنان كانا مع بعض في وحدة عسكرية واحدة، الفرق بينهما أن أحدهما قد خان، والآخر استمر على العهد والفهم الحقيقي لمقتضيات الحفاظ على الدولة المصرية وعلى أهل مصر، فهذا قدم لبلده الكثير وننظر له بملء العين، بينما الثاني نريده حتى نحاسبه".

وفي ختام كلمته خلال الندوة التثقيفية الـ29 للقوات المسلحة: قال الرئيس السيسي: "كل سنة وأنتم طيبين، ربنا معكم، وموعدنا يوم 30 يونيو القادم إن شاء الله تشوفوا إيه الحكاية".

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg