رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الخميس 22 نوفمبر 2018

مصر



الرئيس السيسي: ما حدث في عام 2011 هو علاج خاطئ لتشخيص خاطئ

11-10-2018 | 15:49
أ ش أ

 قال الرئيس عبدالفتاح السيسي "أقول دائمًا إن ما حدث في عام 2011 هو علاج خاطئ لتشخيص خاطئ، فقد قدموا للناس صورة مفادها أن الأمور تتغير بمجرد تغيير أشخاص، وكأن هناك عصا سحرية ستحل جميع المسائل وبالطبع هذا غير صحيح، وأنا أتحدث معكم الآن بكل صدق".

واستطرد الرئيس -في كلمته خلال فعاليات الندوة التثقيفية الـ 29 للقوات المسلحة بعنوان "أكتوبر.. تواصل الأجيال"، اليوم الخميس- "منذ 55 سنة أتابع مصر بدقة بكل تفاصيلها وظروفها بما ذلك أسباب تعثرها حتى تكون لدي الإرادة لاتخاذ القرار حتى لا نصل إلى طريق مسدود".

وأكد الرئيس أن :"المعركة لم تنته مع اختلاف الظروف والتفاصيل حيث إن معركة الأمس كان لها شكل محدد وكان العدو فيها واضحًا ومحددًا، والآن المعركة ليست هكذا، فقد اختلفت أدواتها كثيرًا وأصبح العدو بداخلنا وتغير الثمن الذي ندفعه".

وتابع :"ونحن الآن دخلنا إلى السنة السادسة في معركة مكافحة الإرهاب..وصحيح قد حققنا نجاحًا كبيرًا وتقدمًا كبيرًا في هذه المعركة، لكنها لاتزال مستمرة".

وتساءل :"هل الصورة الكلية للواقع الموجود في مصر تتطور فعليًا بما يواكب التطورات على أرض الواقع الذي أتحدث عنه، أم أننا انشغلنا عن ذلك، وغابت جرعات الوعي اللازم عند الكثيرين من القادة والمثقفين لحشد الفهم الصحيح للواقع الحقيقي الذي نعيشه حتى يدرك الجميع أن معركة مكافحة الإرهاب لم تنته بعد".

وقال :"أنا لا أقول هذا الكلام لاستدعي تخوفكم، ولكني أتحدث كإنسان مثلكم أراد أن يتحدث عن الواقع والحقائق كما هي، وكنت سأقول هذا الكلام حتى وإن لم أكن في مكاني الحالي..ما أريده هو أن أؤكد على ضرورة أن تكون الصورة الكلية والوعي الحقيقي مصاغة داخل عقول ونفوس المصريين الأسوياء الذين يشكلون الكتلة الصلبة لشعب لمصر هؤلاء هم من أتوجه لهم بالخطاب".

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg