رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الأثنين 17 ديسمبر 2018

ثقافة



بالصور|| وزير الآثار يتفقد أعمال مسجد الظاهر بيبرس بعد توقف العمل لأكثر من عشر سنوات

16-10-2018 | 12:18
هبة عادل

تفقد الدكتور خالد العنانى، وزير الآثار،صباح اليوم مسجد الظاهر بيبرس بالظاهر، وذلك لاستئناف أعمال ترميم وإعادة إعمار المسجد، الذى توقف العمل به منذ عدة سنوات.

ورافق وزير الآثار خلال الجولة السفير أرمان ايساغالييف، سفير كازاخستان بالقاهرة والمهندس محسن صلاح رئيس مجلس إدارة شركة المقاولون العرب، وعدد من أعضاء مجلس النواب، والدكتور مصطفى وزيرى الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، والعميد هشام سمير مساعد وزير الآثار للشئون الهندسية ومحمد عبد العزيز مدير عام مشروع القاهرة التاريخية.


وقال الدكتور خالد العنانى، إن كل الموافقات الخاصة بأعمال القبة والمنبر انتهت، وهناك اهتمام بسرعة الانتهاء الإجراءات والموافقات الأخرى، مشيرا إلى أن سعر تكلفة ترميم مسجد الظاهر بيبرس، بعد تحرير سعر الصرف وصلت لـ100 مليون جنيه.


وأوضح العنانى، أن مشروع ترميم مسجد الظاهر بيبرس متوقف منذ عام 2011 بسبب مشاكل مالية، ومشاكل خاصة بنوعية المواد المستخدمة فى أعمال الترميم مثل إزالة الطوب الوردى، واستبداله بالطوب الطفلى، من أجل الحفاظ على الشكل الأقرب، والصبغة التاريخية، وذلك بعد موافقة لجان بحثية من جامعة القاهرة واللجنة الدائمة بالوزارة.


وأضاف العنانى، خلال جولة تفقدية لمتابعة أعمال الترميم لمسجد الظاهر بيبرس، إن مشروع ترميم المسجد مشروع ضخم نظرا لسوء الحالة الإنشائية المتردية ووجود مياه جوفية، بسبب انخفاض مستوى المسجد عن الشارع بنحو 3 أمتار.


ولفت الدكتور خالد العنانى إلى أن أعمال الترميم وصلت لنحو 37 مليون، وسوف تصل إلى أكثر من 100 مليون جنيه، بسبب تحرير صرف العملة، مشيرا إلى أن هناك قبة ضخمة، يتم تصميمها للمسجد، وسوف يتم إعادة تركيب المأذنة الخاصة بالمسجد.

وأشاد العنانى بدور شركة المقاولون العرب، التى تعمل على إتمام المشروع رغم تأخر بعض المستحقات، مشيرا إلى أن أعمال الترميم سوف تنهى خلال 18 شهرا من الآن، وذلك لوجود أعمال ترميم دقيق، وبعض المواد يتم تحضيرها خصيصا للمسجد من أجل الوصول لشكله الأصلى.


من جانبه قال محسن صلاح، رئيس مجلس إدارة شركة المقاولون العرب، إن الشركة حريصة على الوصول إلى الشكل الأصلى والطراز المعمارى الأصلى للمسجد، والمهم بالنسبة لنا الحفاظ على الضبغة التاريخية للمسجد والوصول لشكله الأصلى.


وقال المهندس محمود عبد الفتاح  مدير ترميم مسجد الظاهر بيبرس إن الفترة الأولى من أعمال الترميم، هى فترة الموافقات، واستلام الخامات اللازمة لترميم المسجد، وهناك كتيبة من العمال قاموا بإزالة الحشائش، وخلال ساعات ستكون الحشائش كلها تمت إزالتها.

وأوضح عبد الفتاح إلى أن هناك ضعف فى عمارة المبنى، وهو ما جعل المرممين على إزالة بعض الأجزاء من أجل تقوية أساستها ووضعها مرة أخرى، مشيرا إلى أن هناك أعمال ترميم فى الأسوار والشبابيك، وستتم إزالة الطوب الوردى الموجود، واستبداله بالطوب الطفلى، للمحافظة على الصبغة الأثرية للمسجد التاريخى، وأوصح أن بعد تركيب المأذنة والقبة للمسجد سوف تتغير وجهة المسجد تماما.







 

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg