رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الأثنين 17 ديسمبر 2018

العرب



أبو الغيط يتوجه الى فيينا لبحث التعاون بين الجامعة العربية ومنظمة الأمن والتعاون فى أوربا

16-10-2018 | 12:39
العزب الطيب الطاهر

  توجه أحمد أبو العيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية،  اليوم إلى العاصمة النمساوية – فيينا - فى زيارة تستغرق عدة أيام  وذلك للمشاركة فى افتتاح ورشة عمل "تبادل الخبرات بين الجامعة العربية ومنظمة الأمن والتعاون فى أوروبا إضافة الى إجراء مقابلات مع وزيرة خارجية النمسا "كارين كنايسل" وعدد من كبار مسئولى المنظمات الدولية التى تتخذ من فيينا مقرا لها.

وصرح السفير محمود عفيفي، المتحدث الرسمى باسم الأمين العام، بأن  أبو الغيط سيشارك سكرتير عام منظمة الأمن والتعاون فى أوروبا بافتتاح ورشة عمل "تبادل الخبرات بين الأمانة العامة للجامعة العربية ومنظمة الأمن والتعاون فى أوروبا"، وهي الورشة الثانية التى يشترك الجانبان فى تنظيمها بعد الورشة التى كانت قد عقدت بمقر الأمانة العامة بالقاهرة فى عام 2014،وقال إن الورشة ستناقش أربع قضايا رئيسية هي: التهديدات العابرة للحدود وعلى رأسها تلك المتعلقة بالإرهاب والجريمة العابرة للحدود، ودور العمليات الميدانية فى معالجة النزاعات، وأبعاد عمليات الوساطة، والمسائل المرتبطة بتدفقات الهجرة.

 ولفت  عفيفى الى  أن أبو الغيط  سيبحث على هامش أعمال الورشة مع سكرتير عام منظمة الأمن والتعاون فى أوروبا "توماس جريمينجر" سبل تطوير التعاون بين المنظمتين خلال المرحلة المقبلة من خلال عقد الفعاليات المشتركة على غرار قيام الأمانة العامة للجامعة العربية باحتضان فعالية إطلاق النسخة العربية من الكتاب الذى أصدرته منظمة الأمن والتعاون فى أوروبا تحت عنوان "دليل المنظمة حول القيادة المعلوماتية للشرطة"، وهى الفعالية المقرر عقدها الشهر المقبل، إضافة للنظر فى مشاركة كل من الجانبين فى الفعاليات الهامة التى ينظمها الجانب الأخر على غرار مشاركة الأمانة العامة للجامعة العربية خلال الأسبوع الأخير من الشهر الجارى فى مؤتمر المتوسط السنوى الذى تعقده منظمة الأمن والتعاون الأوروبى بمدينة مالاجا الإسبانية تحت عنوان "أهمية الطاقة للنمو الاقتصادى والتعاون فى منطقة البحر المتوسط.

 وأشار عفيفى إلى أنه من المقرر أن تشمل أيضا زيارة الأمين العام إلى فيينا عقده للقاء هام مع وزيرة الخارجية النمساوية "كارين كنايسل" حيث يشهد تبادل وجهات النظر حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية الهامة وعلى رأسها تطورات الأوضاع فى منطقة الشرق الأوسط وكيفية العمل على الارتقاء بعلاقات التعاون بين الجانبين العربى والأوروبى، خاصة من خلال عقد القمة العربية / الأوروبية الأولى والتى من المنتظر أن تستضيفها جمهورية مصر العربية العام المقبل.

 وأوضح عفيفى أن الزيارة ستشهد أيضا لقاءات للأمين العام مع عدد من كبار مسئولى المنظمات الدولية العاملة فى فيينا من بينها لقاء مع مدير عام منظمة الحظر الشامل للأسلحة النووية ولقاء مع السكرتير التنفيذى للأكاديمية الدولية لمكافحة الفساد.

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg