رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الأثنين 17 ديسمبر 2018

مصر



المتحدث العسكري لـ«العربية»: استهدفنا 450 إرهابيا منذ بدء العملية الشاملة

16-10-2018 | 17:10

قال العقيد أركان حرب تامر الرفاعي المتحدث العسكري للقوات المسلحة، إن العملية الشاملة سيناء ٢٠١٨ نجحت بشكل كبير بالإضافة لتأمين كافة الاتجاهات الاستراتيجية الأخرى، والمنطقة غرب وادي النيل والظهير الصحراوي بفضل جهود القوات المسلحة والشرطة المدنية وتدمير البنية التحتية، مضيفا أن الشرطة تفرض حاليا السيطرة بالكامل على المدن والقرى التي تم تطهيرها.
 
وأوضح، في لقاء مع رنده أبو العزم على قناة العربية، والذي يذاع مساء اليوم الثلاثاء، أن القوات المسلحة نجحت في تأمين الانتخابات الرئاسية وامتحانات الثانوية العامة، موضحًا أن القوات المسلحة منذ بدء العملية الشاملة سيناء 2018 استهدفت أكثر من 450 إرهابيا وتم اكتشاف 15 نفقا وعددا كبيرا من الدراجات النارية ومزارع المواد المخدرة.
 
كما تم إلقاء القبض على العديد من المشتبه بهم الصادر بحقهم أحكام جنائية، لافتًا إلى الإفراج السريع عن كل ما لم يثبت تورطه في أعمال إرهابية.
 
وأوضح أن إطالة أمد المعركة مع الإرهاب في سيناء كان السبب الرئيسي فيه هو الحفاظ على حياة المدنيين منذ بدء المعركة في شمال ووسط سيناء، مؤكدًا اتباع المعايير الدولية لحماية المدنيين والالتزام بقواعد الاشتباك المتعارف عليها، مؤكدًا أن استخدام السلاح الجوي كان بعيدا عن اماكن تجمع المدنيين.
 
وأكد الدعم الخارجي للعناصر الإرهابية سواء بالسلاح أو التمويل أو الدعم اللوجيستي والمعلوماتي، مضيفًا: "كان هذا واضحا عندما ضبطنا عددًا من الأسلحة المتطورة، والعملية الشاملة هي على كافة الاتجاهات و تستهدف أيضا قطع الإمداد عن ال
الإرهابيين".
 
وأشار إلى أن الحدود الغربية تصل لحوالي ١٢٠٠ كم و الحدود الجنوبية تصل لحوالي ١٢٨٠ كيلومترًا وهي حدود شاسعة وأراضي صعبة التضاريس، لكن قوات حرس الحدود تؤمن الحدود بشكل كامل بمساعدة القوات الجوية والبحرية.
 
ووجه المتحدث العسكري، التحية لأهالي شمال ووسط سيناء على تعاونهم مع القوات المسلحة وإمدادهم بالدعم المعنوي والمعلوماتي، مشيرًا إلى عودة الحياة لطبيعتها في معظم مناطق شمال ووسط سيناء.
 
وفيما يخص التنمية بشبه جزيرة سيناء، أكد الرفاعي أنها تسير بالتزامن مع العمليات العسكرية، لافتًا إلى أن الهيئة الهندسية للقوات المسلحة مكلفة بـ٣١٠ مشروعات في شمال سيناء في كافة المجالات بتكلفة ١٩٥ مليار جنيه تم الانتهاء من ١٤٥ مشروعا حتى الآن في مجالات الطرق والإسكان والتعليم والكهرباء والصحة ومحطات تحلية المياه.
 
وأوضح انها كذلك مكلفة بـ١٥ مستشفى ووحده صحية انتهت من تنفيذ ٩ منهم، بالإضافة إلى تطوير ٥٣ مدرسة ومعهد وجامعة، مكملًا: «بالاضافة إلى ٥٤ مشروع مياه تم الانتهاء من ٢٣ منهم، وكذلك مشروعات لرفع كفاءة شبكات الكهرباء».
 
وأكد المتحدث العسكري أن مصر واجهت خطرا كبيرا بسبب الأنفاق التي كانت تهدد الأمن القومي المصري، وتم اكتشاف اكثر من ٣٠٠٠ فتحة نفق منذ الحرب على الإرهاب منهم ١٥ فتحة خلال العملية الشاملة.
 
وأوضح أنه منذ صدور قرار مجلس الوزراء بخصوص إنشاء المنطقة العازلة على الشريط الحدودي مع رفح، موضحًا: «نفذنا الإخلاء على مراحل حتى نعطي فرصة للأهالي للانتقال لمناطق بديلة، وقامت المحافظة بدفع تعويضات للاهالي بلغ اجماليها مليار و٣٨٠ مليون جنيه بالاضافة الى انشاء مدينة رفح الجديدة و تتضمن ١٠٦٠٠ وحدة سكنية».
 
وقال الرفاعي إن التهديدات التي شهدتها المنطقه منذ الربيع العربي بالإضافة للاكتشافات النفطية في المياه الإقليمية؛ أوجبت على القوات المسلحة المصرية تطوير السلاح.
 
وفيما يخص التدريبات المشتركه قال انه منذ بدء العملية نفذت القوات المسلحة ١٨ تدريبا مشتركا بالاضافة لمناورة النجم الساطع، بالاضافة للاشتراك مع السعودية في درع الخليج ١ بمشاركة القوات البحرية والجوية والقوات الخاصة، فضلا عن مناورة تبوك٤ التي تنفذ الشهر الجاري.
 
كما قام رئيس هيئة الأركان السعودي بزيارة إلى مصر التقى خلالها رئيس الأركان المصري وترأسا لجنة التعاون العسكري المشترك لبحث سبل التعاون العسكري.
 
و صرح المتحدث العسكري، بأن المعرض الدولي الأول للصناعات العسكرية سوف ينظم في مصرديسمبر المقبل ،ومن المنتظر مشاركة ٣٠٠ شركة من ٤٠ دوله وتم توجيه الدعوات لوزراء الدفاع و لرؤساء الاركان و سيكون هناك جناح لعرض السلاح المصري.

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg