رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
السبت 17 نوفمبر 2018

رياضة



الجوهرة السمراء بيليه.. ماسح الأحذية الذى أصبح أفضل لاعب فى التاريخ

25-10-2018 | 19:21
كتب – هاجر بركات

«النجاح ليس من قبيل المصادفة إنه العمل الجاد والمثابرة والتعلم والدراسة والتضحية والأهم من ذلك كله، حب ما تقومون به أو تعلم ذلك» مقولة شهيرة لـ«بيليه»، الذى سار على نهجها، فيحتفل عشاق الساحرة المستديرة بذكرى ميلاده هذا الشهر، ويعد الأسطورة أعظم من أنجبت البرازيل فى تاريخ كرة القدم، وأكثر اللاعبين تسجيلًا للأهداف فى منتخب البرازيل بـ 1281 هدفا، وهو اللاعب الوحيد الذى فاز بكأس العالم ثلاث مرات.

ولد بيليه فى 23 أكتوبر 1940، فى تريس كوراسوز، البرازيل، أطلق عليه والده أديسون نسبة لتوماس أديسون ولم يكن يعلم أن شهرته ستتخطى شهرة مخترع المصباح الكهربائى، ليلمع نجمه بالأداء الذى قدمه فى كأس العالم 1958 ويظل لامعا لعقدين من الزمن .
 
كانت بدايته مع فريق سانتوس البرازيلى، وخلال موسمه الأول أصبح هداف الدورى، وانضم لمنتخب السامبا، ليشارك فى كأس العالم 1958 فى السويد، ليظهر براعته بتسجيله لثلاثة أهداف فى مباراة النصف النهائى مع فرنسا التى كانت نتيجتها 5-2 لصالح البرازيل، وهدفين آخرين فى النهائي، بفوز 5-2 على البلد المضيف عقبه عروض من أشهر الأندية الأوروبية، الذى اعترض عليه الرئيس البرازيلى جانيو كوادروس معتبرا بيليه كنزا وطنيا للبرازيل، ومنعه قانونيًا من اللعب فى بلد آخر. 
 
بيليه كان هوسا للجميع حتى فى الحروب، فحسبما ذكر عن الحرب الأهلية النيجيرية أن الطرفين وافقا على وقف إطلاق النار لمدة 48 ساعة، حتى يتمكنا من مشاهدة بيليه يلعب فى مباراة ودية فى لاجوس.
 
وعلق بيليه حذاءه ليعلن اعتزاله كرة القدم فى عام 1974 بعد تسجيله لـ1281هدفًا فى 1363 مباراة.
بيليه رجل الكرة والسلام بعد اعتزاله للكرة حصل فى عام 1978، على جائزة السلام، وفى عام 1999 تقاسم مع مارادونا لقب «لاعب فيفا القرن، وعن نجاحه فى عالم الساحرة المستديرة قال بيليه: « دائماً ما يسألوننى عن الأفراد، الطريقة الوحيدة للفوز هى اللعب كفريق، كرة القدم لا تعتمد على لاعب واحد أو اثنين أو ثلاثة».

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg