رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
السبت 17 نوفمبر 2018

اقتصاد



أمين عام المؤتمر الدولي للتشغيل: ثقافة «الصيانة» غائبة عن مجتمعنا العربي

27-10-2018 | 18:30
حوار: وفاء فراج

-  المؤتمر الدولي السادس للتشغيل والصيانة في العالم العربي بالقاهرة الشهر القادم سيكون طفرة في هذا المجال
 
- السعودية سباقة في تطوير آليات ومنظومات العمل في مجال التشغيل والصيانة ووضعها ضمن رؤية المملكة 2030
 
- المعهد العربي للتشغيل والصيانة يسعي أن يكون رائدا في المجال بالشرق الأوسط  
 
 
نفتقد في عالمنا العربي للمعني الحقيقي لمفهوم الصيانة وعلوم التشغيل في كافة الصناعات والمشاريع والمنشآت والمباني،  وننتظر وقوع الكارثة حتي نهلع لإصلاحها،  وهذا ما يكلف علي الدول والافراد اموال طائلة علي عكس ما يعتقدون ان كانوا يتبعون لنظم علمية حديثة للصيانة والتشغيل بدلا من الطرق التقليدية القديمة ،  في الوقت الذي سيقبل العالم فيه علي ثروة صناعية جديدة ( من الجيل الرابع ) والذي بدء بالفعل في بلدان منها المانيا والصين وغيرهما وبدؤ بالفعل الاستغناء عن الطرق التقليدية للصناعة والتشغيل والصيانة والاعتماد بشكل كلي الي الربوتات الالية ،  ومع الاقتراب من اقامة المؤتمر الدولي للتشغيل والصيانة في الدول العربية الذي سيقام في القاهرة من 18 الي 20 نوفمبر القادم تحت شعار " ادارة الصيانة في ظل الثورة الصناعية الرابعة " تحت رعاية الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء ووزير الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية،   لذا كان حوارنا التالي مع الدكتور زهير بن محمد السراج عضو اللجنة الاشرافية للبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات وامين عام المؤتمرالدولي  للتشغيل  والصيانة بالوطن العربي للتعرف اكثر عن مفهوم الصيانة والتشغيل والمؤتمر القادم لمناقشة هذا المجال ...
 
- مفهوم التشغيل والصيانة، ماذا يعنيان للمواطن العربي ؟
ثقافة الصيانة هي ثقافة غائبة عن مجتمعنا العربي وان كانت موجودة فليست موجودة بالشكل العلمي الصحيح ولا تأتي في اوليوات الصناعة والمشروعات بل تأتي في مؤخرة اهتمامات اوخطط الصناعة او بشكل روتيني فقط علي عكس الدول المتقدمة التي تضع ثقافة الصيانة في اي من صناعتها او منشأتها في اولي اولوياتها لانهم يعملون بالمقولة الشائعة الوقاية خيرا من العلاج،  ولكننا ننتظر حتي يحدث العطل او الكارثة حتي نبحث عن حلول،  وما ينقص المجتمعات العربية لادخال مفهوم الصيانة داخل حياتنا في الصناعات والمشاريع والانشاءات والمباني هي الامكانيات المادية التي يجب ان يكون للصيانة حجم كبير من امكانيات الدول والافراد وميزانيات المشاريع المختلفة .
 
- ما أهمية المؤتمر الذى سيقام بمصر الشهر القادم وهدفه ؟
المؤتمر الدولي السادس عشر للتشغيل والصيانة في البلدان العربية  والذي سيعقد في القاهرة في الشهر القادم من 18 الي 20 نوفمبر تحت شعار ( ادارة الصيانة في ظل الثورة الصناعية الرابعة ) وتحت رعاية الدكتور مصطفي مدبولي رئيس الوزراء،   وهو الحدث الوحيد المختص في هذا الموضوع الحيوي إقليميا،  ولذا فهو يفتح الأبواب أمام مشغلي ومدراء الصيانة في القطاع الحكومي وشركات التشغيل والصيانة في كافة الدول المشاركة لتبادل الخبرات وإثراء معرفتهم حول التقنيات الجديدة المطبقة في تحسين فعالية التشغيل والصيانة واستراتيجيات إدارة العمليات وخطط العمل،  ومن المتوقع هذا العام أن يشارك أكثر من 100 متحدث من الخبراء الدوليين والعرب من أكثر من 30 دولة وبحضور متوقع  يتجاوز أكثر من 1000 مشارك من خبراء قطاع التشغيل والصيانة هو مؤتمر مهم لتلك القضية الهامة والتي تأتي في اولويات الصناعة والمشروعات  في الدول المتقدمة علي عكس بلدانا العربية ،  حيث أن المؤتمر يسعى للوصول لأحدث المعايير الدولية والمنهجيات والاستراتيجيات المطبقة في مجالات التشغيل والصيانة بالطرق الفعالة للتغلب على المشاكل وكذلك التعاون المستمر بين المشاركين في المؤتمر للاستفادة من الحالات الدراسية والخبرات العملية في مجال التشغيل والصيانة،  و يصاحب المؤتمر معرض مخصص لعرض أحدث التقنيات والمعدات والخدمات الهندسية في قطاع التشغيل والصيانة،  ويعتبر المعرض الرئيسي والفريد من نوعه في البلاد العربية. وسوف يجمع هذا المعرض أهم المقاولين والأطراف المعنيةّ الرئيسة والموردين في قطاع التشغيل والصيانة تحت سقف واحد حيث سيتم عرض أحدث المنتجات والخدمات ومجالات الخبرة بشكل مباشر على أهمِ بوتقة من المتخصصين المحترفين في الميدان،  وفي ظل إدراج المعرض بشكل كامل ضمن برنامج المؤتمر وتنظيمه في مكان المؤتمر المذكور،  يمكن للعارضين أن يتطلعوا قدما للالتقاء بحشود من المندوبين المشاركين في المؤتمر والزائرين من أصحاب المهنة .
 
- وضح لنا أهم المحاور التي سيناقشها المؤتمر؟
يناقش المؤتمر عدة محاور وهي تشغيل وصيانة مرافق الكهرباءوتشغيل وصيانة مرافق تحلية المياه المالحة،  ومرافق المياه ومعالجة الصرف الصحي ،  وتشغيل وصيانة مجمعات ومرافق المباني والمجمعات السكانية،  وتشغيل وصيانة مرافق النقل والمرافق البلدية،  وصيانة انظمة الاتصالات والانظمة الالكترونية،  ادارة مواد الصيانة،  استشارات الصيانة الامن السيبراني والصيانة  . كما يتضمن البرنامج العلمي للمؤتمر الذي سيشتمل على جلسة رئيسية للمتحدثين سيشارك فيها 5 متحدثين بالإضافة إلى 17 ورشة عمل متوازية  تتناول محاور حيوية في مجال التشغيل والصيانة وايضا 12 جلسة رئيسية  بمعدل جلستين متوازية وحلقة نقاش عن خبرات وتجارب من اليونان وحلقة نقاش تجارب إقليمية في التشغيل والصيانة.
- ما الجديد الذي سيقدمه المؤتمر لهذا العام  ؟
__ في إطار اهتمام المعهد العربي للتشغيل والصيانة بتطوير العاملين في قطاع التشغيل والصيانة ورفع قدراتهم ومهاراتهم  في مجال إدارة الأصول والمرافق وفقا لأحدث المستويات العالمية في هذا المجال، سيقام علي هامش المؤتمر الدولي السادس عشر للتشغيل والصيانة في البلدان العربيةحيث سيقوم المعهد باختيار برنامج تدريب معتمد لمنح شهادة احترافية
( Certified Associate in Asset Management) في إدارة الأصول والمرافق وفقا لأفضل المعاير والممارسات العالمية (ISO 55001 STANDARDS ) يمنحها المجلس الأسترالي لإدارة الأصول تستمر الدورة على مدى 30 ساعة تدريبية ولمدة اسبوع خلال ايام ايام وفعاليات المؤتمر، وتعتبر هذه الشهادة من الشهادات العالمية المعتمدة القليلة في مجال إدارة الأصول والمرافق وذات قيمة إضافية كبيرة لمن يحصل عليها،  وايضا من ضمن فعاليات المؤتمر الخاصة بالتدريب والتأهيل للعاملين بقطاع التشغيل والصيانة وادارة الاصول والمرافق ورفع قدراتهم تقديم مشروع لمنح الشهادة الاوروبية الاحترافية المعتمدة في إدارة الصيانة (CEEMM(والتي تعتبر ذات قيمة عالية في قطاع التشغيل والصيانة والتي لم يحصل عليها حتى الان  سوى ( 600) خبير من أنحاء اوروباوهذه الشهادة الاحترافية هي مشروع تعاون المعهد العربي للتشغيل والصيانة مع الاتحاد الفدرالي لمنظمات الصيانة الاوروبية .
 
- حدثنا أكثر عن دور المعهد العربي للتشغيل والصيانة والهدف منه ؟
تأسس المجلس العربي للتشغيل والصيانة خلال المؤتمر الدولي الثالث للتشغيل والصيانة في الدول العربية الذي عقد في بيروت في يونيو 2004 بهدف تحقيق تطلعات وتوصيات المشاركين في المؤتمر  لبناء كيان عربي (كمنظمة غير مربحة) من شأنه أن ينشئ آلية لتنظيم وتوحيد أفضل الممارسات والقواعد والإجراءات الخاصة بالتشغيل والصيانة في الدول العربية،  كما  يعد "المجلس" واحد من أسرع مؤسسات التطوير والصيانة نموا في العالم العربي. ويهدف المجلس إلى رفع معايير التشغيل والصيانة وأفضل الممارسات والاجراءات في الدول العربية إلى المستويات العالمية من خلال وضع معايير لقطاع التشغيل والصيانة،  ويعتبر المعهد العربي للتشغيل والصيانة ( المنصة التدريبية والاستشارية للمجلس العربي للتشغيل والصيانة) الذي يقدم برامج التدريب الدولية تم تصميمها وتطويرها بالتعاون مع بعض المعاهد الدولية المعروفة في قطاع التشغيل والصيانة وادارة الاصول والمرافق،  ويهدف الاطلاع على التجارب الدولية في مجال التدريب والتأهيل لوظائف التشغيل والصيانة وهو كيان خرج من المملكة العربية السعودية مقر اقامته ومعظم اعضاءه من السعودين بالاضافة الي اعضاء من كل الدول العربية حيث ان  عدد أعضاء المعهد حالياً 1350 عضو من الخبراء والمسئولين وقيادات الدول .
 
- إلي أي مدي تهتم المملكة العربية السعودية بهذا المجال وتطويره؟
تعتبر المملكة العربية السعودية من الجهات السباقة في تطوير آليات ومنظومات العمل في مجال التشغيل والصيانة حيث أن رؤية المملكة 2030 اهتمت كثيرا بتطوير القوى العاملة وتوطينها ونقل المعرفة الحديثة وهو حيث يشجع المجلس العربي للتشغيل والصيانة ليصبح رائدا في قطاع التشغيل والصيانة في منطقة الشرق الأوسط. ويساهم في ان يهدف المجلس إلى تطوير معايير التشغيل والصيانة وأفضل الممارسات والاجراءات في الدول العربية إلى المستويات العالمية من خلال وضع معايير موحدة لشركات التشغيل والصيانة. ويعمل المجلس على تعزيز المعرفة العلمية ونقل المعرفة والتكنولوجيا والمهارات الإدارية وأفضل الممارسات وتقاسم فرص التحسين وتنظيم الاجتماعات العلمية والمهنية وورش العمل وإقامة روابط الاتصال بين القطاعين العام والخاص وتعزيز أنشطة التدريب الفني والمهني،  ونشر الأوراق العلمية وتقديم الخدمات الاستشارية.
 
- وما هي أهم إنجازات المعهد العربي للتشغيل والصيانة ؟
تم عمل قفزات كبيرة في مجال التشغيل والصيانة من خلال المعهد ومنها  وضع إستراتيجية للتدريب من خلال عقد ورش عمل ضمن ملتقيات التشغيل والصيانة وكذلك ينوي المعهد تنظيم سلسلة من الدورات التدريبية في مجال التشغيل والصيانة حيث أعلن مؤخراً عن برامج لثلاثين دورة مقترحة ويمكن أن يقوم المعهد بتنظيم هذه الدورات بالتعاون مع مختصين وخبراء في مجال التدريب لأي جهة في الدول العربية وفق إتفاقيات تعقد مع المعهد،  بالاضافة الي إصدار مجلة التشغيل والصيانة وهي أول مجلة عربية حول التشغيل والصيانة وصدر منها حتى الآن ثمانية أعداد ويتم إصدار هذه المجلة بالتعاون مع المجلة الأوربية(Maintenance & Asset Management) حيث يضم كل عدد عدة مقالات مختارة من هذه المجلة وتشمل على معلومات ونتائج أبحاث قيمة تساهم في تطوير أنظمة الصيانة،  وتحقيقا لهدف توحيد مصطلحات التشغيل والصيانة في الوطن العربي بدأ المعهد بوضع قاموس (عربي - إنكليزي) يشمل عدد كبير من المصطلحات،  حيث تم نشر كمية كبيرة من المفردات (يقارب 1000 مصطلحا) وترجمتها المقترحة في صفحة خاصة بذلك في موقع المعهد، وهدف هذه الخدمة تقديم ترجمه لمصطلحات الصيانة إلى اللغة العربية سعيا إلى إيجاد مفاهيم موحده لمعاني المصطلحات تسهيلا لنقل لتقنيه ورفع مستوى ممارسه أعمال الصيانة، كما اهتم المعهد  بدراسة مناهج لـتأهيل المهندسين والفنيين العاملين في قطاع التشغيل والصيانة عن طريق تنظيم برامج للحصول على شهادة دبلوم أو ماجستير ومن المتوقع أن يتم ذلك بالتعاون مع مؤسسات وهيئات عالمية ضليعة في مجال التعليم والتدريب،  وتوقيع اتفاقيات تعاون ومذكرات تفاهم مع عدة جهات للتعاون البحثي والعلمي والتدريبي مع  المعهد العربي للتشغيل والصيانة ومنها،  اتفاقية التعاون مع وزارة تطوير البنية التحتية بدولة الامارات العربية المتحدة،  اتفاقية تعاون مع أكاديمية الشارقة للبحث العلمي،  اتفاقية تعاون مع جمعية المرافق للشرق الاوسطي،  اتفاقية تعاون مع جامعة بسويسرا، اتفاقية تعاون مع جامعة البريطانية،  اتفاقية تعاون مع جامعة تورنتو البريطانية،  اتفاقية تعاون مع نقابة المهندسين الاردنيين.
 

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg