رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
السبت 17 نوفمبر 2018

مصر



محافظ أسوان يوجه الشكر للرئيس على اختياره المدينة عاصمة للشباب الأفريقى

6-11-2018 | 23:43
الأهرام العربي

 أصدر اللواء أحمد إبراهيم محافظ أسوان، بياناً صحفياً مساء اليوم الثلاثاء، يوجه فيه الشكر للرئيس السيسى على اختيار وإعلان مدينة أسوان عاصمة للشباب الأفريقى لعام 2019، مؤكداً أنه يأتى إستكمالاً لما أعلنه الرئيس من قبل فى يناير 2017 بإعتبار أسوان عاصمة للاقتصاد والثقافة الإفريقية.

وقال محافظ أسوان، أن إعلان الرئيس يؤكد على أن جوهرة النيل الساحرة وبوابة مصر لأفريقيا تقع فى اهتمام الدولة التى تسعى إلى إحداث تنمية شاملة على أرضها بإستثمار المقومات السياحية والثقافية والإقتصادية، بالإضافة إلى الإستفادة من الثروات الطبيعية وموقعها الفريد، فضلاً عن تمتعها بالبنية الأساسية من الطرق الطولية والعرضية والموانئ البرية والنهرية والمطارات نحو أفريقيا.

وأكد اللواء أحمد إبراهيم، أن اختيار الرئيس عبد الفتاح السيسى لإستضافة أسوان لمنتدى الشباب العربى والأفريقى العام القادم سيكون إضافة كبيرة وغير مسبوقة لأسوان والتى ستستعد له من الآن فى مختلف مجالات العمل العام، مناشداً كافة فئات المجتمع الأسوانى بالتعاون وتضافر الجهود مع الجهات التنفيذية لإظهار أسوان بالصورة الحضارية والجمالية المطلوبة.

وأضاف المحافظ، أن تفاعل الشباب الأفريقى والعربى وتبادل الثقافات والمعرفة بين الشباب هو ما يهدف إليه الرئيس السيسى دائماً لتعميق مفهوم التواصل وترسيم أواصر المحبة من أجل الوصول إلى أجيال من شباب المستقبل وخلق عالم يسوده السلام والقواسم المشتركة الثقافية والعلمية.

من ناحية أخرى استمع اللواء أحمد إبراهيم محافظ أسوان، فى لقاؤه الأسبوعى بالمواطنين لمطالب وإحتياجات 60 مواطن ومواطنة، حيث أكد المحافظ على بذل قصارى الجهود لوضع الحلول السريعة لأى مشكلة يتم عرضها وهو الذى يتطلب معه ضرورة تحرى الدقة والمصداقية فى عرض المشكلات لضمان تلبيتها على الوجه الأكمل.

وخلال اللقاء شدد اللواء أحمد إبراهيم على مسئولى المرور بضرورة الإلتزام بتطبيق وتنفيذ القوانين الخاصة بتراخيص مركبات التوك توك مع مراجعة وإصدار كافة القرارات اللازمة لتقنين أوضاعها وتسهيل إستخراج التراخيص اللازمة للمركبات المستوفية لجميع الضوابط والشروط المنصوص عليها فى القانون، مع تنفيذ المصادرة الفورية للمركبات المخالفة لذلك، بجانب ضرورة تكثيف الحملات المروية للسيطرة على حركة سير التوك توك ومنع مروره فى الميادين والشوارع الرئيسية، بالإضافة إلى دراسة 3 طلبات تتعلق بإستخراج تراخيص وتغيير خطوط سير لسيارات سيرفيس.

وكلف المحافظ، رئيس مدينة أسوان للقيام بالمعاينة الميدانية لشكوى أهالى منطقة المحمودية وتضررهم من المحلات التابعة لجمعية إسكان المهندسين والمقابلة لوحداتهم السكنية والتى أصبحت بؤرة لتراكم القمامة ومأوى للخارجين عن القانون، وسرعة التنسيق مع كافة الجهات المعنية لإتخاذ الاجراءات اللازمة لحل هذه الشكوى بالشكل المطلوب، بالاضافة إلى تشكيل لجنة فنية للمعاينة الميدانية لشكوى بعض الأهالى من إنقطاع مياه الشرب بمنازلهم بمنطقة خور عواضة.

كما قرر أحمد إبراهيم إحالة المسئول بوحدة التضامن الإجتماعى بالسيل الجديد والمتسبب فى توقف صرف معاش أحد المواطنين للتحقيق وتوقيع أقصى العقوبات والجزاءات المقررة عليه فى حالة ثبوت التقصير، مع سرعة حصر كافة حالات التظلمات والتى توقفت معاشاتها لرفعها لوزيرة التضامن الإجتماعى لدراستها وإتخاذ الإجراءات اللازمة لإستعادتها طبقاً للوائح والقوانين المنظمة.

ووجه اللواء إبراهيم، مسئولى التضامن الإجتماعى بصرف مساعدات مالية ومعاشات تكافل وكرامة لـ 14حالة وذلك بعد إجراء الدراسة والبحث الإجتماعى اللازم لهذه الحالات للتأكد من إحقيتهم للإعانات من أجل مساعدتهم على مواجهة المتطلبات المعيشية وللصرف منها على العلاج لبعض الحالات المرضية الأخرى، بجانب التنسيق بين التضامن الإجتماعى ومسئولى الجمعيات الخيرية ورجال الأعمال لتوفير إعانات ومساعدات مالية وعينية لأحد المواطنات لمساعدتها فى تجهيز إبنتها المقبلة على الزواج.

وفى السياق نفسه، كلف المحافظ رئيس مركز ومدينة أسوان بتشكيل لجنة فنية متخصصة لمعاينة موقع شكوى 3 مواطنين يتضرروا من قرارات إزالة لمساكنهم القائمة بمناطق مختلفة بالمدينة، مع قيام رؤساء مراكز إدفو ونصر النوبة وكوم أمبو ودراو وأسوان كل فى نطاق مركزه بدراسة طلبات 27 مواطن ومواطنة تركزت معظمها حول تقنين أوضاع الحيازة لمنازلهم وطلبات أخرى لإزالة وإحلال وتجديد وتوفير مسكن مناسب، وأيضاً طلبات خاصة بتخصيص أراضى لإقامة مشروعات صغيرة مع تخصيص محلات بالسويقات الجديدة أو المقامة حالياً فى بعض المراكز والمدن، مشدداً على ضرورة تشكيل لجان فنية متخصصة تضم كافة الجهات المعنية لإجراء المعاينة الميدانية لكافة الطلبات من أرض الواقع للتأكد من صحتها لإتخاذ الإجراءات اللازمة نحو تلبيتها وفقاً للضوابط والقوانين المنظمة لذلك.

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg