رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
السبت 17 نوفمبر 2018

الملفات



«الأهرام العربى» تحذر من سرطان العصر.. وتكشف: مخطط إعادة انتشار الدواعش

9-11-2018 | 12:07
كتب ـ أيمن سمير

فى الوقت الذى تحرص فيه تركيا على حماية الآلاف من الإرهابيين فى إدلب، تسارع الدول الأوروبية بوضع الخطط للتعامل مع العائدين من ساحات القتال فى سوريا والعراق، مع وضع سقوف من جانب فرنسا وبعض الدول الغربية بعدم إعدام أى داعشى، وهو الأمر الذى يطرح سؤالا غاية فى الخطورة عن السبب فى رفض الدول الغربية لمعاقبة الدواعش على عمليات القتل والذبح التى ارتكبوها فى الدولة العربية.
 
لكن المثير للأمر، تزامن الحماية التركية لإرهابيى إدلب بالدعم الأمريكى الكامل لعودة داعش فى سوريا والعراق، خصوصا على الحدود العراقية - السورية، ومناطق دير الزور، وسيطرة التنظيم المتطرف على مناطق كانت تابعة لقوات سوريا الديمقراطية.
 
ملف العائدين من إدلب يجيب عن كل هذه الأسئلة التى تتعلق بخطورة نساء داعش، ودور دواعش فرنسا فى التنظيم، وكيفية التعامل مع العائدين من سوريا و العراق، وفق خطط أوروبية، يراها البعض تشجع على التطرف أكثر من المواجهة والحسم، بما يؤكد أن لتنظيم داعش دورا وظيفيا ينبغى القيام به فى الفترة المقبلة فى المنطقة العربية، وفق رؤية مجموعة من أجهزة المخابرات الغربية التى تعمل على تفتيت وتقسيم المنطقة.
 
«الأهرام العربى» تحذر من مخطط انتشار الدواعش، سرطان العصر المُصنّع فى معامل دول كبرى طامحة لتدمير الإقليم العربى وتتساءل إلى أين سيذهب العائدون من إدلب ومن المسئول عن استعادتهم لمواقع جديدة فى شمال سوريا .. نحن نفتح الملف الشائك.

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg