رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الثلاثاء 11 ديسمبر 2018

اقتصاد



منتدى جيبكا السنوي الثالث عشر يناقش آفاق الروابط الصناعية الخليجية-الهندية

12-11-2018 | 19:51
محمد عبدالحميد

كشف الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات (جيبكا) عن مشاركة وزارء بارزين كمتحدثَين رئيسيَين في اليوم الأول من منتدى جيبكا السنوي الثالث عشر الذي سوف يقام في مدينة جميرا، دبي في الفترة ما بين 26 و28 نوفمبر 2018.

وستضم الجلسة الافتتاحية كلمتين رئيسيتن لكل من  الشيخ محمد بن خليفة بن أحمد الخليفة، وزير النفط في مملكة البحرين، و السيد راغافندرا راو، أمين سر وزارة البتروكيماويات والكيماويات في الهند، و ذلك  في اليوم الأول والرئيسي للمنتدى في 27 نوفمبر 2018. 

هذا ومن المتوقع أن يستقطب المنتدى هذا العام والذي سُيعقد تحت شعار ’تحقيق التحول والاستثمار في النمو‘ أكثر من 2000 مشارك من 50 دولة من بينهم نخبة من القادة والخبراء العالميين من قطاع الصناعات الكيماوية وكبار المسؤولين من الجهات الحكومية الإقليمية والأوساط الأكاديمية، بهدف تبادل الأفكار حول تعزيز الشراكات الاستراتيجية، وإستراتيجيات التنويع والنمو في حقبة الثورة الصناعية الرابعة. كما سيسلط المنتدى الضوء على التطورات والتغييرات في قطاع الكيماويات ودوره الذي يزداد أهمية في المنطقة.

وبحسب جيبكا، تأتي مشاركة الحكومة الهندية بممثلها رفيع المستوى كاضافة ذات أهمية بالغة على اعتبار أنّ الهند هي ثاني أكبر مستورد للنفط الخام من منطقة الخليج العربي وأيضا تستحوذ على حصة 16 بالمئة من إجمالي الصادرات الكيماوية، وستتضمن كلمة السيد راو معلومات وافرة عن الفرص المتاحة ضمن قطاع الكيماويات في الهند، اضافة الى تقديمه لنظرة استراتيجية عن احتمالات النمو في المنطقة باعتبار الهند من الأسواق الصاعدة الأسرع نمواً في العالم من حيث الطلب على منتجات التكرير والكيماويات والذي يشكل نسبة كبيرة من اجمالي الطلب العالمي.

وكما هو معروف تشكل منطقة الخليج العربي مركز ثقل لإنتاج النفط الخام والمنتجات الكيماوية والبتروكيماوية على مستوى العالم، وهي لا تزال تلعب دوراً هاماً وبارزاً في مجال الطاقة في الهند. وفي هذا السياق، تم الإعلان عن عدد من الشراكات الاستراتيجية بين الهند والمنطقة في الآونة الأخيرة، ففي شهر يونيو من العام الجاري، أبرمت كل من شركة أرامكو السعودية وشركة أدنوك اتفاقاً مع اتحاد ثلاث شركات نفط هندية لتطوير مجمّع للتكرير والبتروكيماويات في الهند بقيمة 44 مليار دولار أمريكي.

وقد علّق الدكتور عبد الوهاب السعدون، الأمين العام لـ جيبكا، على هذه العلاقة المميزة وأعرب عن سروره بنخبة المتحدثين المشاركين في المنتدى وقال: "تتمتع منطقة الخليج العربي بعلاقة وطيدة وطويلة الامد مع الهند. وهي علاقة مبنية على أسس وروابط استراتيجية تهدف إلى تنمية اقتصاد وازدهار المجتمعات بالمنطقة ككل. ولا يخفى على أحد الآن ان دولة الهند تشكل مركزا عالميا من حيث الطلب واستيراد المنتجات الكيماوية والبتروكيماوية ومن المتوقع أن يستمر هذا الطلب وينمو في المستقبل، كما يعتبر سوق الهند من اهم الوجهات التصديرية بالنسبة إلى منتجينا في دول الخليج العربي فهو يقدّم فرصاً مهمة وواعدة وسيلعب ذلك دورا مهما في توثيق اوجه التعاون والشراكات الاستراتيجية في قطاع الكيماويات".

وأضاف الدكتور عبد الوهاب السعدون: "يسرنا أن يشرفنا معالي الوزير البحريني الشيخ محمد بن خليفة بن أحمد الخليفة بافتتاحه للمنتدى وهذا يقدم إشارة واضحة على اهتمام القيادات والحكومات في دول المجلس في قطاع الكيماويات ودوره في تحقيق الرؤى المستقبلية في المنطقة ككل".

وستتضمن أعمال اليوم الأول من المنتدى كلمة ترحيبية ليوسف البنيان، الرئيس التنفيذي ونائب رئيس مجلس الإدارة لسابك الذي يترأس كذلك ا مجلس إدارة جيبكا، تعقبها الكلمة الرئيسية التي يلقيها المهندس أمين ناصر، الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو.

هذا ومن بين أبرز المتحدثين لهذه الدورة مصبّح الكعبي، الرئيس التنفيذي لقطاع البترول والبتروكيماويات في شركة مبادلة، ومطلق المريشد، الرئيس التنفيذي لشركة التصنيع الوطنية، وجيم فيتيرليغ، الرئيس التنفيذي لشركة داو كيميكال، ومارك لاشير، الرئيس التنفيذي لشركة شيفرون فيليبس للكيماويات، ودانييل فيراري، الرئيس التنفيذي لشركة فيرساليس.

يتخلل برنامج المنتدى أربع ندوات متخصصة تبحث في فرص وتحديات التكنولوجيا الرقمية ا؛ وأمن الشبكات؛ والتجارة في زمن الحمائية المتنامية، بالإضافة الى دور المرأة في القطاع. كما تم تخصيص جلسة تتناول لاقتصاد الدائري تحت عنوان كيف "نفكر دائرياً" ونخطط للمستقبل توفر للحضور فرصة استثنائية للاطلاع على أحدث التحديات والتوجهات في هذا القطاع وأفضل السبل لمعالجتها.

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg