رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الثلاثاء 11 ديسمبر 2018

اقتصاد



«المالية الإماراتية» تواصل مسيرتها في التحول المستقبلي لمنظومة الدرهم الإلكتروني

12-11-2018 | 19:57
محمد عبدالحميد

 تحقيقاً لرؤية دولة الإمارات العربية المتحدة2021  والارتقاء بالأنظمة المالية للمدفوعات الوطنية ، أعلنت وزارة المالية  عن بدء العمل على تطوير بناء المنظومة المستقبلية لبرنامج الدرهم الالكتروني لإطلاق خدماتها خلال الربع الأول من عام2020م، وتأتي هذه الخطة في إطار جهود الوزارة لتعزيز مخرجات منظومة الدرهم الإلكتروني 2000 – 2020.

وجاء هذا الإعلان عقب اجتماع عقدته الوزارة برئاسة  يونس حاجي الخوري، وكيل وزارة المالية، وشارك به مجموعة من الرؤساء والمدراء التنفيذيين لـ 22 بنك وطني وعامل في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بحضور سعيد راشد اليتيم، وكيل الوزارة المساعد لشؤون الموارد والميزانية، وقيادات من وزارة المالية.  وأكد  يونس حاجي الخوري على أهمية التحول المستقبلي لبرنامج الدرهم الإلكتروني في تعزيز مكانة الدولة في مجال تقديم وتنفيذ الخدمات الحكومية، بالموائمة مع منظومة التميز الحكومي ومخرجات الدراسات الاستشارية المتخصصة للدفع الرقمي، وذلك من خلال العمل المشترك مع البنوك العاملة في الدولة، حيث تمت مناقشة آخر مستجدات منظومة الدرهم الإلكتروني، وآلية برنامج التحول المستقبلي، وفي مقدمتها متطلبات التنسيق والعمل المشترك مع كافة مقدمي حلول الدفع الرقمي والبنوك المعتمدة في الدولة.

وأوضح : "سجلت وزارة المالية إنجازات نوعية على صعيد المساهمة في تحقيق الرؤى الحكومية الرامية إلى الوصول إلى الاقتصاد الرقمي، والتي تشكل منظومة الدرهم الإلكتروني أحد أهم مخرجاتها وفي مقدمتها قنوات الدفع الالكتروني لرسوم الخدمات في الدولة. لتشكل منصة متكاملة مشتركة من جميع البنوك والوزارات والجهات الحكومية، لغرض تحصيل إيرادات الخدمات وتسوياتها رقمياً."

وأضاف : "يأتي الاجتماع مع البنوك والمؤسسات المالية العاملة في الدولة بهدف استعراض مراحل التحول المستقبلي الرقمي، والتي ستشهد تطورات استراتيجية مبتكرة في مجموعة الحلول التي توفرها منظومة الدرهم الإلكتروني، التي انطلقت في عام 2000، بإطلاق خدمات الجيل الأول لبطاقات الدرهم الإلكتروني في عام 2001، ومن ثم الجيل الثاني في عام 2011، ومن المنتظر تحقيق كافة مخرجاتها في عام 2020 والتي تسهل استخدام تطبيقات برمجيات خدمات الدفع الرقمي بأجهزة الهواتف الذكية كأولوية واعتماد الهوية الآمنة للدفع الإلكتروني لتحسين تقديم الخدمات."

وكانت وزارة المالية قد أطلقت في أكتوبر 2018 التطبيق الذكي "المحفظة الإلكترونية" وهي إحدى مبادرات منظومة الدرهم الإلكتروني المبتكرة لدعم برامج الحكومة الذكية، حيث يُمكن التطبيق العملاء من الوصول إلى خدمات الدرهم الإلكتروني وتنفيذ عمليات الدفع الإلكتروني، عبر بطاقات الجيل الثاني من منظومة الدرهم الإلكتروني والبطاقات الإئتمانية الأخرى. وتشكل هذه المحفظة حاضنة لكافة بطاقات الدفع التقليدية وبديلاً عن البطاقات البلاستيكية والمحفظات النقدية المعتادة، ليتمكن المتعاملون من إجراء جميع الدفعات التي يرغبون بها، من دون استخدام بطاقاتهم الإئتمانية الفعلية.

تجدر الإشارة إلى أن إيرادات منظومة الدرهم الإلكتروني قد تجاوزت خلال النصف الأول من عام 2018 حاجز الـ 11.8 مليار درهم، محققة نمواً بنسبة 52.33% مقارنة بالفترة نفسها من عام 2017، كما تجاوز عدد البطاقات المصدرة لخدمات الدرهم الإلكتروني حاجز 3.7 مليون بطاقة، في حين بلغ عدد الإيصالات 11,385,661 إيصال في النصف الأول من عام 2018.


الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg