رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الأحد 20 يناير 2019

ثقافة



«الوطني» للثقافة الكويتى: الكويت حريصة على دعم أبنائها المبدعين لأنهم ثروتها الحقيقية

21-11-2018 | 15:06
حسناء الجريسي

أكد على اليوحة الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بالكويت، حرص دولة الكويت على دعم أبنائها من الشباب المبدعين في مختلف صنوف الفكر والثقافة والفنون وتنمية طاقاتهم وإمكاناتهم باعتبارهم مستقبل البلاد وثروتها الحقيقية.
   
جاء ذلك في كلمته  خلال حفل تكريم عيسى دشتي والدكتور حسن أشكاني ضمن فعاليات معرض الكويت الدولي ال43 للكتاب بمناسبة فوز كتبهم التي أصدرها المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بالتعاون مع الجمعية الكويتية لهواة الطوابع والعملات والحصول على ميداليات بإسم الكويت في معرض الشارقة للطوابع مؤخرا.
   
وقال : إن المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب يعمل دائما على دعم وتنمية طاقات الشباب الإبداعية في شتى المجالات الثقافیة والفنیة والادبیة وتعزيز الجوانب الوطنية والمعنوية لديهم والتي تساهم في الحفاظ على الهوية الكويتية وتراثها
 
وأضاف ان دولة الكویت وكما ھي حریصة على تكریم المبدعین من أبنائھا في مختلف مجالات الثقافة والفنون والعلوم الاجتماعیة والانسانیة فإنھا تخص الشباب لیكونوا قدوة للأجیال القادمة وتشجیعھم على المزید من العطاء بما یغني الحیاة الثقافیة والفنیة في الكویت ویرتقي بھا الى آفاق جدیدة.
 
واشار الى ان المجلس يسعى دائما الى تقديم الدعم لكل ما هو منتج ثقافي ابداعي لافتا الى انع سعى من خلال هذه الاصدارات ان تتحول الي عمل ابداعي وتتواجد على المواقع الالكترونية لتواكي التطور في كيفية استخدام هذا المنتج للشباب الكويتي.
مشيرا إلى  ان الكثير من الناس لديها معلومات قيمة ممثلة بالصور اوالوثائق والمخطوطات لذا ارتأى المجلس فتح الباب ليكون هذه القطع النادرة متوفرة يطلع عليها الجميع من خلال اصدارات خاصة توثقها.
 
واوضح ان المجلس اصدر خلال الثماني سنوات الماضية 80 عنوان من الاصدارات الخاصة التي تعنى بالشأن الكويتي والندوات الفكرية والتراث منها الكتب الثلاث التي نحتفي بها اليوم ومنها 15 عنوان يعنى بالآثار الكويتية.
 
بدوره قال الأمين العام المساعد لقطاع الثقافة بالمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب الدكتور عيس الأنصاي في كلمته دائما ما ندعم العمل الثقافي الكويتي والعربي بما يثري الحياة الثقافية في الكويت .
 
وقال ان التكريم اليوم هو لمبدعين كويتيين افنوا جزء كبير من وقتهم لاحياء بعضا من المكون الثقافي للزمن الجميل من خلال هويات جمع الطوابع والعملات وغيرها من الاعمال التي تثري الجوانب الثقافية.
 
ولفت إلى أن هذا الانجاز يدلل على وجود النفس الثقافي وحب للتراث ويؤكد ايضا على اهمية الجهد المبذل في هذه المادة العلمية الرصينة التي اثمرت هذا الفوز في معرض خليجي تشارك فيه العديد من الدول.
 
من جانبه أعرب استاذ الآثار في جامعة الكويت الدكتور حسن اشكناني عن سعادته بهذا التكريم بعد فوزه في معرض الشارقة للطوابع الذي اقيم برعاية سمو الشيخ سلطان القاسمي.
 وأشار الى انهم شاركوا بثلاث مؤلفات صادرة عن المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب وفازت جميعها بمراكز متقدمة وحصلت على ميداليات فضية من بين مشاركات من 17 دولة.
  الى ان كتاب"فيلكا في البطاقات البريدية" هو توثيق لأوجه مختلفة من حياة الكويت التاريخية ويضم العديد من الوثائق النادرة ويضم العديد من المعلومات التاريخية الهامة التي توثق حقبة مهمة من تاريخ الكويت وتراثها.
 
بدوره اعرب عيسى دشتي صاحب اصدارين توثيقيين عن الطوابع البريدية عن شكره وتقديره للمجلس الوطني للثافة والفنون والآداب على الدعم الكبير لاصدارالكتب الثلاث مثمنا جهود القائمين على المجلس ليري انتاجهم الثقافي النور.
 
ولفت الى ان هذا الدعم يعطيهم الدافع للبحث اكثر بما يخدم الكويت ثقافيا في مختلف التخصصات.
   
يذكر ان الكتب الفائزة هي كتاب "جزيرة فيلكا في البطاقات البريدية وحصل على ميدالية فضية مذهبة وكتاب "طوابع الزواج الملكي الفضي ١٩٤٨ للملك جورج السادس والملكة إليزابيث" وحصل على  ميدالية فضية وكتاب "طوابع إتحاد البريد الدولي ١٩٤٩" وحصل على ميداليه فضية

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg