رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الأثنين 17 ديسمبر 2018

منوعات



أميرة الدنمارك.. تتألق بالزى الكينى

6-12-2018 | 15:16
ريم عزمى

سواء كانت امتدادا لعصر الاستعمار الذى انتهى أم حبا للمغامرة أم تقديما للمساعدة، ما زال ملوك وملكات وأمراء وأميرات أوروبا يقومون بزيارات للقارة السمراء من حين إلى آخر.

وأشادت الصحافة فى موطنها الأصلى أستراليا، بنشاط الأميرة مارى الإنسانى، ووصفتها بأنها كانت تتوهج من السعادة عندما ارتدت ثوبا تقليديا مذهلا أثناء زيارتها أخيرا لكينيا، ودخولها لمحمية "كالاما كونسيرفانسى" الطبيعية، مرتدية غطاء رأس وقلادة ملونين بمساعدة نساء محليات. ورافقتها وزيرة التنمية الدنماركية أولا تويرنايس فى زيارة لتشجيع الصحة الإنجابية للنساء فى المنطقة. كما التقيا نساء محليات استفدن من الدعم الدانماركى لإنشاء أعمال صغيرة مستدامة. وبصفتها راعية لمجلس اللاجئين الدانماركي، سبق وقامت الأميرة بعدة رحلات إلى إفريقيا فزارت أوغندا فى 2008، ومخيم داداب للاجئين فى كينيا الذى يستضيف أشخاصا فروا من نزاعات مختلفة فى شرق إفريقيا.
 
الأميرة مارى من مواليد 5 فبراير 1972 فى ولاية تسمانيا الأسترالية، وهى زوجة الأمير فريدريك ولى عهد الدنمارك. وتزوجت من الأمير فى 2004، وأنجبا الأمراء: كريستيان وإيزابيلا وفنسنت وجوزفين.
 

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg