رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الثلاثاء 22 يناير 2019

العرب



حزب جبهة التحرير الوطني في الجزائر يثمن "القرارات السيادية" لاجتماع مجلس الوزراء الأخير

30-12-2018 | 11:42
ا|لأهرام العربى

 ثمن حزب جبهة التحرير الوطني، أمس السبت، "القرارات السيادية" التي اتخذها مجلس الوزراء في اجتماعه الأخير، واعتبرها  "خطوة داعمة في مسار تعزيز المكاسب الثمينة التي حققتها الجزائر خلال العشرين عاما الأخيرة".

ونشرت وكالة الأنباء الجزائرية على موقعها الالكتروني اليوم الأحد، أن الحزب قال في بيان وقعه منسق هيئة التسيير معاذ بوشارب، أن "القرارات  السيادية التي اتخذها مجلس الوزراء في اجتماعه الأخير، تؤكد مرة أخرى السياسة  الحكيمة التي يعتمدها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة" الذي اتخذ "قرارات  هامة تعتبر خطوة داعمة في مسار تعزيز المكاسب الثمينة التي حققتها الجزائر  خلال العشرين عاما الأخيرة"، والتي "لا يمكن لأحد مهما بلغ به الإجحاف أن  يتنكر لها".

وبعد أن سجلت "بارتياح كبير" توقيع الرئيس بوتفليقة على قانون المالية لسنة  2019 الذي جاء تجسيدا لتعليمات رئيس الجمهورية حول "صون الاستقلالية  الاقتصادية والمالية للبلاد والحفاظ على الخيارات الاجتماعية للدولة"، وأشادت  جبهة التحرير الوطني بـ"حرص رئيس الجمهورية على الوفاء بالتزامات الدولة  لخياراتها الاجتماعية في كنف التضامن والتكافل وتماسك النسيج الاجتماعي".

واعتبر الحزب في هذا الصدد، أن هذه القرارات "تسترشد ببيان أول نوفمبر/تشرين الثاني وأهدافه المنحصرة في بناء دولة طابعها عزة وكرامة جميع الجزائريين في إطار  هويتهم الوطنية الجامعة".

كما عبر عن "ارتياحه الكبير للأهمية القصوى التي يوليها رئيس الجمهورية  لمكافحة الفساد بجميع أشكاله" و"إرادته الثابتة في مكافحة هذه الآفة العالمية  التي لم يسلم منها بلدنا".

وجدد الحزب التزامه بـ"تجنيد كافة منتخبيه وإطاراته و مناضليه من أجل دعم  رئيس الجمهورية ومرافقة برنامجه والعمل على تجسيد كل قراراته وتوجيهاته  لاستكمال مسيرة البناء والنماء"، داعيا إلى "الانخراط الجماعي لكافة مكونات الوطن وتغليب روح الوطنية الصادقة والتوافق الإيجابي بكل ما يتطلبه ذلك من  مناخ وطني مستقر ونبذ الخطابات الشعبوية والانتخابوية والتطاول على المؤسسات الشرعية".

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg