رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الجمعة 22 مارس 2019

العرب



تأكيداً على بيانات مركز الملك سلمان للإغاثة.. «الأغذية العالمي» يكشف عن استيلاء الحوثيين على مساعدات اليمين

1-1-2019 | 16:23

كشف برنامج الأغذية العالمي في دراسة نشرها اليوم على موقعه الإلكتروني بالأدلة، عن استيلاء المليشيا الحوثية على المساعدات الإنسانية المقدمة إلى الشعب اليمني، وهو ما سبق أن أكده مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية مرارًا في بيانات سابقة، أشار فيها إلى الانتهاكات السافرة للمليشيات الحوثية وخرقها جميع القوانين والأعراف الدولية باستيلائها على المساعدات المخصصة للشعب اليمني.

وأوضح مركز الملك سلمان للإغاثة أنه دعا المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية الدولية إلى ضرورة الوقوف بحزم أمام انتهاكات المليشيات الحوثية الإرهابية التي سلبت مقدرات الشعب اليمني، وأعاقت وصول المساعدات الإنسانية والإغاثية إليه.

وأوضحت الدراسة أن المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي ديفيد بيزلي عد هذه الممارسات، سرقة للغذاء من أفواه الجوعى، وأن هذا يحدث في الوقت الذي يموت فيه أطفال اليمن لأنهم لا يجدون ما يكفيهم من الطعام.

وبينت الدراسة التي أجراها برنامج الأغذية العالمي على مستفيدين مسجلين أن العديد من سكان العاصمة صنعاء لم يحصلوا على مستحقاتهم من الحصص الغذائية؛ وفي مناطق أخرى حُرم الجوعى من حصصهم بالكامل، نتيجة التلاعب في توزيع المساعدات الإنسانية في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين، حيث يعتمد ملايين اليمنيين على المساعدات الغذائية للبقاء على قيد الحياة.

وتم الكشف عن التلاعبات في تخصيص مواد الإغاثة الغذائية في مراجعة أجراها برنامج الأغذية العالمي خلال الأشهر الأخيرة، بعد تزايد التقارير التي رصدت عرض المساعدات الغذائية للبيع في أسواق العاصمة من قبل منظمة واحدة - على الأقل - من الشركاء المحليين الذين يكلفهم البرنامج بمناولة مساعداته الغذائية وتوزيعها، وتتبع المؤسسة المقصودة وزارة التربية والتعليم في صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون.

ولفتت الدراسة إلى أنه خلال حملات الرصد التي أجراها برامج الأغذية العالمي قام مسؤولو البرنامج بتوثيق عدد من الصور الفوتوغرافية وجمع غيرها من الأدلة التي تثبت قيام شاحنات تنقل المواد الغذائية بشكل غير مشروع من مراكز توزيع الأغذية المخصصة لذلك، كما اكتشفوا أيضًا أن مسؤولين محليين يتلاعبون أثناء عملية اختيار المستفيدين، حيث يقومون بتزوير سجلات التوزيع، كما تم اكتشاف أن بعض المساعدات الغذائية يتم منحها لأشخاص غير مستحقين لها، ويتم بيع بعضها في أسواق العاصمة لتحقيق مكاسب.

وجدد مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الانسانية دعوته للأمم المتحدة والمنظمات الدولية والإقليمية إلى الوقوف بكل حزم أمام هذه التجاوزات والجرائم في حق الشعب اليمني الشقيق.

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg