رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
السبت 23 فبراير 2019

رياضة



تنظيم ناجح لأمم آسيا 2019.. الإمـارات تتحدث عـن نفسـها

26-1-2019 | 17:30
كتب - جلال الشافعى

ما يحدث فى الإمارات الآن من خلال تنظيم كأس أمم آسيا 2019 البطولة الرئيسية لكرة القدم فى القارة الصفراء، فى نسختها الـ17 التى انطلقت 5 يناير الجارى وتستمر حتى الأول من فبراير المقبل بمشاركة 24 منتخبًا آسيويًا، يؤكد أن الإمارات تقدم  لآسيا والعرب والعالم أجمع بطولة استثنائية تاريخية، وأنها نجحت فى تخطى مرحلة نجاح استضافة البطولات، وذهبت بطموحاتها الكبيرة لأبعد من ذلك، فوضعت معايير جديدة فى التحدى وتقديم البصمات المبهرة، والإضافات المهمة بمسيرة البطولات العالمية، نظرًا لما تملكه من  بنية أساسية بمعايير عالمية. 

وقدمت الإمارات قبل فترة زمنية بسيطة نجاحاً مبهراً لكأس العالم للأندية، ونالت ثقة مسئولى اللعبة فى العالم، على إنجاح أكبر الأحداث الرياضية، ليس فقط فى كرة القدم، وإنما أيضاً فى مختلف الرياضات الأخرى، فنتظيم الأمم الآسيوية يعد مناسبة للتعبير عن فخرها واعتزازها بالقيادة الرشيدة، ودعمها السخى للتطور الرياضى الذى تعاصره الدولة، وحرصها الكبير على توفير جميع مقومات النجاح. 
 فبعد استضافة كأس العالم للشباب 2003 وكأس العالم للناشئين 2011، بالإضافة إلى نيل شرف تنظيم مونديال الأندية 2009 و2010، ثم 2017 و2018، والتطور الحادث فى المنشآت الرياضية والبنية التحتية، كان من المتوقع هذا الارتقاء بالبطولة القارية، وكسب المزيد من الإشعاع العالمي، ولم يتبق إلا أن بطلا عربيا يتوج باللقب، في ظل وجود أكثر من منتخب عربي قادر على تحقيق ذلك. 
 
حطمت بطولة كأس آسيا لكرة القدم 2019 ، الأرقام القياسية التى تحققت فى النسخة الماضية من البطولة فى أستراليا عام 2015، فى أول  أسبوع فقط من بدء منافسات النسخة الحالية، ووفقًا للموقع الرسمى للاتحاد الآسيوي، حصدت القنوات المختلفة للاتحاد حتى الآن ما مجموعه 180 مليون متابعة، وشهدت صفحة كأس آسيا على (فيس بوك)، ما يقرب من متابعة 60 مليون شخص، فى الوقت الذى سجل فيه حساب (إنستجرام) الرسمى أكثر من 59 مليون مشاركة للصور المذهلة التى التقطت خلال المنافسات، وجذبت مقاطع الفيديو أيضًا، الانتباه مع أكثر من 11 مليون مشاهدة على موقع (يوتيوب)، لمشاهدة ما مجموعه 14.1 مليون دقيقة من المحتوى، وأكثر من 2 مليون مشاهد عربي، مقاطع الفيديو عبر حساب (تويتر) الرسمى للاتحاد الآسيوى لكرة القدم باللغة العربية.
 
مع زيارته لدولة الإمارات لمشاهدة حفل الافتتاح للبطولة، وكذلك المشاركة مؤتمر دبى الرياضى الدولي، قال جيانى إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولى لكرة القدم “فيفا”، إننا أصبحنا قادرين على تحقيق حلم الفيفا فى كأس العالم 2022،  وقد صوتت الفيفا عام 2017 لصالح زيادة عدد الفرق المشاركة فى كأس العالم من 32 إلى 48 فريقاً بداية من 2026. لكن إنفانتينو أخذ يفكر منذ ذلك الوقت فى إمكانية تطبيق الزيادة بدءاً من 2022، وذلك بعد التطور الرهيب الذى شاهده فى الإمارات وإمكانيتها لاستقبال مباريات كأس العالم من الآن، حيث عبر جيانى عن قلقه من قدرة قطر على استضافة بطولة كأس العالم 2022  وحدها. 
 
وعندما فكر مسئولو الفيفا فى اعتماد النظام الجديد بـ48 فريقًا فى 2022، هناك مقترح لمشاركة التنظيم مع دولة أخرى بالجوار لضمان نجاح البطولة.
 

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg