رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
السبت 20 ابريل 2019

فنون



مطربة الأوبرا رضوى سعيد: أشعر بالفخر وأنا أغنى لبلدى

31-1-2019 | 17:47
حوار : أحمد أمين عرفات

بدأت رحلتها مع الغناء منذ الصغر، شاركت فى مهرجان الإسكندرية الدولى للأغنية، حققت بعض الانتشار مع مشاركتها فى برنامج «استديو الفن» فئة الأغنية الطربية، والذى نالت فيه المركز الرابع، بعدها التحقت بالأوبرا لتصبح حاليا من أبرز مطرباته.

حول حفلها الأول الذى تنفرد فيه وحدها بأغنيات كبار نجوم الطرب على مسرح معهد الموسيقى العربية الخميس المقبل، وقصتها مع الطرب، وسر عودتها للغناء بعد انقطاعها لفترة عنه،  التقت «الأهرام العربي» مطربة  دار الأوبرا رضوى سعيد فى هذا اللقاء.
 
> كيف ترين حفلك المقبل؟
أراه خطوة مهمة فى مشوارى مع الغناء، فهو يأتى بعد العديد من الحفلات التى شاركت فيها مع مطربين آخرين، فهذه المرة ستكون حفلتى وحدي، لذلك أبذل كل جهدى لانتقاء باقة من الأغنيات المتنوعة لفايزة أحمد وأم كلثوم ووردة وصباح وعبد الوهاب وفيروز،  بما يرضى كل الأذواق، ويجعل الجمهور يخرج سعيدا وهو يشعر بأن ما قدمته مختلف عما هو سائد.
 
> إلى أى مدى انعكس غناؤك لكبار نجوم الطرب على شخصيتك؟
جعلنى قادرة على فهم الجمهور وكيف أنهم «سميعة» جداً، كما أننى تعلمت من المطربين العظام حبهم وإخلاصهم لفنهم.
 
> كيف التحقت بدار الأوبرا المصرية؟
منذ طفولتى وأنا عاشقة للغناء الذى مارسته فى المدرسة ثم الجامعة، كما شاركت فى مهرجان الإسكندرية الدولى للأغنية،  ثم التحقت بفرقة نادى الصيد الموسيقى العربية، بعدها اشتركت ببرنامج «ستوديو الفن» وحصلت على المركز الرابع، إلى أن ألحقنى الدكتور جمال سلامة بدار الأوبرا المصرية لأشارك نجومها فى حفلاتهم المختلفة.
 
> لكنك انقطعت فترة عن الغناء؟
بسبب الزواج وانشغالى بتربية أطفالى لكن عندما شعرت أنهم يستطيعون الاعتماد على أنفسهم عدت مرة أخرى للغناء عشقى الكبير.
 
> ماذا عن المهرجانات التى شاركت بها؟
شاركت فى عدة مهرجانات منها مهرجان الموسيقى العربية فى دورتيه 27 و28، مهرجان الموسيقى الأندلسية والموسيقى العتيقة، مهرجان صيدا الدولي، وغيرها من المهرجانات التى تعرفت من خلالها على ثقافات مختلفة، أتاحت لصوتى أن يصل لجماهير غير مصرية  أحبوا صوتي.
 
> كيف تصفين إحساسك وأنت تشاركين فى مناسبات وطنية؟
أشعر بالفخر وأنا أغنى لبلدى.
 
> ما هدفك فى الغناء؟
تقديم تراثنا الفنى بشكل يستطيع الجيل الجديد استيعابه، وأن أقدم أعمالا خاصة بى تليق بالجماهير وتعيش مثل أغانى الزمن الجميل ولا تكون أغانى لحظية.
 
> متى سيكون لك أعمالك الخاصة؟
هناك أغنيات عديدة عرضت علي، اعتذرت عنها لأنى لم أجد ما أريده  فيها، فأنا أبحث عن أغنيات تتميز بالجودة والاختلاف فى كلماتها ولحنها.
 
> ما أحلامك؟
أن يصل فنى وصوتى للعالم كله.
 

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg