رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الخميس 25 ابريل 2019

المجلة



كابوس المرأة الحامل.. «سكر الحمل» تحت السيطرة.. بشروط

13-4-2019 | 16:53
زينب هاشم

هو من أخطر الأمراض التي تصيب المرأة الحامل، وتتراوح  نسب الإصابة به ما بين 2 إلى 10 ٪، وتختلف أعراضه من سيدة لأخرى، لكن من علاماته زيادة الوزن سواء للسيدة الحامل أم للجنين، مع هذا فإن السيطرة عليه ممكنة فى ظل المتابعة الجيدة وابتاع نظام غذائى صحى.
 
د. أحمد عارف ـ أستاذ النساء والتوليد بمستشفى قصر العينى ـ يقول: هناك ثلاثة أنواع من السكر التى نجدها لدى المرأة الحامل: السكر الوليدى  وهو السكر الذى يأتى فى مرحلة مبكرة من العمر وهو أصعب الأنواع، حيث يختلف مستوى السكر فى الدم ما بين دقيقة وأخري، مما يؤدى إلى مضاعفات كثيرة، وهناك أيضا نوعان آخران  من السكر  وهما : سكر ما بعد البالغين وسكر البالغين، وهذ النوع يحدث للأم الحامل والطفل. 
 
أما سكر الحمل فيكون غير معروف للمرأة قبل الحمل ويتم اكتشافه أثناء إجراء التحاليل الروتينية المصاحبة للحمل أو من خلال تاريخ المرأة مع الحمل كحدوث وفاة للجنين داخل الرحم فى حمل سابق أو ولادة أطفال كبار الحجم أو تعثر عملية الولادات السابقة.
 
وعن مخاطر سكر الحمل يضيف د. عارف، قائلا: بالنسبة للأم الحامل قد تحدث عدة مشكلات  فى  الكلى والمخ نظرا للهبوط المفاجىء فى مستوى السكر أو الأسيتول، أما بالنسبة للجنين فلو كان السكر غير منضبط فى الشهور السابقة للحمل، قد يؤدى إلى عيوب خلقية بالغة فى قلب الجنين وفى الفقرات، وإذا ارتفع السكر فى الأشهر الأخيرة للحمل فمن الممكن أن يحدث وفاة مفاجئة للجنين فى الرحم.
 
وهناك مضاعفات أثناء الولادة قد تصيب  الكتفين مما ينجم عنه بعض التهتكات للأعصاب الطرفية للطرف العلوي، كما قد يحدث  نقص فى الأكسجين أثناء الولادة، وتهتك فى الجهاز التناسلى للمرأة فى حالة الولادة الطبيعية، أما بعد الولادة فإن الطفل المولود لأم تعانى من مرض السكر هو أيضا يعانى من مشاكل بعد الولادة كصعوبة التنفس، وانخفاض مفاجئ فى مستوى السكر، وغالبا ما يتطلب الأمر دخول الطفل حضانة رعاية مركزة يستمر بها لفترات متفاوتة، كما أنه معرض أيضا للإصابة بمرض الصفراء بعد الولادة، لذا كان من المهم تشخيص السكر قبل حدوث الحمل والعمل على ضبطه بواسطة استشارى سكر متخصص، وليس  طبيب النساء، كما ينبغى إجراء فحوصات متتالية لمعرفة مدى انضباط السكر، بحيث لا يزيد السكر الصائم على 90 وبعد ساعتين عن 126، كذلك التراكمى عن ستة ونص وإجراء الفحوصات بالموجات الصوتية التفصيلية فى الشهرين الثالث والخامس بواسطة بعض المراكز المتخصصة بالسونار فى مثل هذه الحلات.
تحت السيطرة
 
وتستكمل الحديث د. شيماء الشربينى ـ استشارى أمراض النساء والتوليد ـ  قائلة: سكر الحمل مرض لا يصيب كل السيدات  أثناء الحمل، فهناك لحالات لديها استعداد للإصابة  بهذا المرض، ومن الممكن أن يظهر السكر مع الحمل وينتهى بعد الوضع تماما، ولكن بشكل عام  يعد السكر مع الحمل من المشكلات الخطيرة التى لابد أن تنتبه  إليها السيدة، وتكون حريصة على  الفحص التام ونحن كأطباء منذ اللحظة الأولى نجرى للمرأة الحامل اختبار سكر عشوائياً، ولو ظهر أن نسبة السكر غير مضبوطة، نجرى لها اختبار سكر تراكمياً لنعرف ما إذا كانت خلال الشهور السابقة للحمل تعانى من ارتفاع نسبة السكر أم لا، ومن ثم يكون عليها اتباع ريجيم معين  مع تناول الأنسولين، ونضع تحت الأنسولين مائة خط، لأن الأنسولين قد ترفضه السيدات خشية الاعتياد عليه، وهو أمر غير صحيح، فالسكر سينتهى تماما بعد الحمل والأنسولين هو  العلاج الوحيد الآمن مع الحمل، كما يكون على المرأة الحامل المشى وتجنب تناول الكربوهيدرات كالمكرونة والأرز، مع زيارة الطبيب مرة أسبوعيا للحفاظ على مستوى السكر.
 
وتؤكد طبيبة النساء أن سكر الحمل من الأمراض التى يمكن السيطرة عليها، بشرط الاكتشاف المبكر للمرض والمتابعة الجيدة، وبنسبة كبيرة جدا قد تصل إلى 99 ٪ تتم حالات الولادة للمرأة المصابة بسكر الحمل، بعملية  قيصرية فى أوائل الشهر التاسع حتى نتفادى كثير من المشكلات لأننا فيما بعد قد لا نتمكن من السيطرة على السكر، وأهم أعراضه زيادة أو قلة الوزن للمرأة الحامل بشكل لافت أو غير طبيعى وأيضا زيادة حجم الطفل وكذلك زيادة حجم المياه المحيطة به فى الرحم ومعه تشعر المرأة الحامل بجفاف فى الفم.

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg