رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الأثنين 20 مايو 2019

رياضة



قراءة طه إسماعيل فى دفتر أحوال الكرة المصرية: جيل حسن شحاتة الأفضل فى تاريخ «الفراعنة»

1-5-2019 | 00:03
حوار أجراه ـ محمد شحاتة

المنتخب يفتقد فكرة الاعتماد على جهاز فنى لفترة طويلة 

 
توقيت رحيل كارتيرون غير مناسب وكان يستحق فرصة
 
كان واحدا من نجوم فريق الكرة بالنادى الأهلي، وكان يُلقب بقاعدة الصورايخ.. فاز بلقب أفضل لاعب فى مصر عامى 1961 و 1962 واستطاع اللعب فى أكثر من مركز، حيث لعب فى الظهير الأيسر وقلب الهجوم، إنه طه إسماعيل الملقب بـ "شيخ المحللين الرياضيين"، الذى تولى تدريب النادى الأهلى والعديد من الأندية السعودية، وفى الدورى الإماراتى وأيضاً المنتخب الوطنى الأول والسعودية والأردن، وفى حوار خاص مع"الأهرام العربي"تحدث عن أمور كثيرة يشهدها الوسط الكروى فى مصر، على رأسها خروج الأهلى من بطولة إفريقيا وتغيير الجهاز الفني، وسبب قوة الدورى المصرى هذا العام وتجربة بيراميدز، كما تطرق للحديث عن منتخب مصر، وأوجه الاختلاف بين الأرجنتينى كوبر والمكسيكى أجيرى، ونصائحه لمحمد صلاح نهاية الموسم الحالى، وسبب غياب المهاجمين عن صفوف منتخب الفراعنة.
 
> فى البداية، لماذا ودع الأهلى بطولة إفريقيا؟
الأهلى لم يكن فى يومه أمام صن دونز بالخسارة بخمسة أهداف مع عامل الإصابات والغيابات المؤثرة، الفريق ليس مُطالبا كل موسم بإحراز اللقب بدليل أن هذا الموسم خرج حامل لقب دورى أبطال أوروبا ريال مدريد 13 مرة أمام فريق أياكس الهولندي.
 
> هل الأهلى تأثر بغياب عبد الله السعيد؟
باختصار شديد "ممكن".
 
> وماذا ترى فى تغيير الأجهزة الفنية للأهلي؟
لم نر الأهلى من قبل يُجرى تغييرات فى الأجهزة الفنية فى بنصف الموسم بسبب بعض الإخفاقات، وكنت أتمنى استمرار كارتيرون، لأنه كان مميزا جداً وكان يستحق فرصة أكبر.
 
> هل حسين الشحات صفقة جماهيرية، وهل أفادت عودة رمضان صبحى الفريق؟
الشحات ليست صفقة جماهيرية، لكنه لم يتأقلم مع الفريق بعد، وفلافيو ظل موسما كاملا يُعاني، بعدها صار معشوق جماهير الأهلى، أما رمضان صبحى بالفعل فعودته كانت مهمة له وللفريق ومن خلال أدائه فى الملعب استطاع العودة لمستواه.
 
> أداء المغربى أزارو عليه علامات استفهام كبيرة، هل بقاؤه فى صفوف الفريق أمر واقعى أم على الأهلى البحث عن مهاجم جديد؟
الموسم لايزال طويلا، واللاعب أمامه فرصة كبيرة لإقناع الجهاز الفنى بالاعتماد عليه خاصة، وإذا ساعد اللاعب الفريق وسجل الكثير من الأهداف سيتم الإبقاء عليه، أما إذا استمر فى إهدار الفرص فسيكون أول الراحلين.
 
> كيف ترى عودة الأهلى هذا الموسم للمنافسة على لقب الدوري؟
الفريق هذا الموسم مر بمشاكل كثيرة من إصابات وغيابات أبعدته عن المنافسة فى الدور الأول، ومع عودتهم عاد بسرعة الصاروخ وأصبح منافس الزمالك على اللقب، وهذه من أهم مميزات الأهلى عدم فقدان الثقة فى المنافسة على أية بطولة.
 
> لماذا أصبح الصراع على اللقب صعبا جدا؟
الصفقات التى أبرمتها الأندية هذا الموسم سبب رئيسى فى قوة المنافسة، ولأول مرة منذ فترة نرى أن فريقى الأهلى والزمالك يمتلكان عناصر قوية سواء داخل أو خارج الملعب، وهذا هو سبب المنافسة الشرسة، وأيضا وجود فريق بحجم بيراميدز.
 
> هل ترى أن وجود بيراميدز بالدورى أشعل المنافسة؟
بالطبع لأنه فريق يضم لاعبين على أعلى مستوى وجهازا فنيا مميزا، ووجود منافس جديد غير قطبى الكرة المصرية أشعل المنافسة، ولايزال بيراميدز يمتلك فُرصا للفوز باللقب.
 
> متى يعود الزمالك للمنافسة على لقب دورى أبطال إفريقيا؟
بداية من الموسم المقبلة سيكون الزمالك مُنافسا قويا على البطولة الإفريقية خصوصا بعد الصفقات القوية التى أبرمها الفريق هذا الموسم مثل ساسى وبوطيب والنقاز وتألق كهربا الذين يُقدمون مستوى مميزا.
 
> هل تجربة بيراميدز تُعد ناجحة، وهل ممكن أن نرى مثلها؟
بالتأكيد حققت نجاح المنافسة على الدورى لكن من الصعب تكرار التجربة، لأنها تكلفت مليارات الجنيهات، بالتعاقد مع لاعبين على مستوى عال ووجود أجهزة فنية مميزة، ولا يوجد ناد فى مصر قادر على أن يُكرر نفس التجربة، إلا عن طريق مستثمر أجنبي.
 
> بخصوص المنتخب المصري، ما الفرق بين الأرجنتينى كوبر والمكسيكى أجيري؟
بداية أجيرى مع الفراعنة غير مؤهلة للحكم عليه، واجه منتخب النيجر وسوازيلاند فى القاهرة، وبعدها واجه منتخب تونس وحقق الفوز بصعوبة، لذا تقييمه ليس قبل أن يواجه منتخبات قوية، أما كوبر فقد نجح بالأرقام مع المنتخب بالوصول إلى كأس العالم ونهائى بطولة إفريقيا، وكان لابد من إجراء تغيير فى الجهاز الفنى قبل المونديال، لتقديم أداء مميز مثل المنتخبات العربية الأخرى، بدلا من خسارة المواجهات الثلاث دون الظهور بشكل يليق بمنتخب مصر.
 
> أيهما تُفضل جيل حسن شحاتة أم الجيل الحالي؟
بالطبع جيل حسن شحاتة هو الأفضل، لأن قوام المنتخب كان أغلبه من اللاعبين المحليين، كان هناك نجوم فى الملعب من خط الدفاع لوسط الملعب لرأس الحربة، وبالفعل حققوا إنجازا تاريخيا بالفوز بالبطولة الإفريقية ثلاث مرات، وقدموا كرة قدم ممتعة للجماهير، أما أبناء الجيل الحالى فلم يتأقلموا داخل الملعب، فمعظمهم محترفون ولابد من المعسكرات الكبيرة لأنها سبب رئيسى فى التأقلم.
 
> على مستوى العالم نجد مدربى المنتخبات يستمرون لفترة طويلة لأن ذلك سبب رئيسى للفوز بالبطولات، متى نستطيع فعل ذلك؟
ديشامب مدرب فرنسا خسر بطولة دورى الأمم الأوروبية الماضية على ملعبه ووسط جمهوره ولم يُقل، ومدرب منتخب ألمانيا لوف استمر لفترة طويلة جداً ولم يُقل، وكذلك أرسين فينجر أمضى مع المدفعجية 22 عاما هذه صفقات ناجحة هدفها الاستقرار، لأن كثرة تغيير الأجهزة الفنية تعود بالضرر على أداء المنتخب واختيار اللاعبين، لذا أتمنى أن نعتمد على جهاز فنى قوى يستمر لفترة طويلة للتحضير القوى لكأس العالم القادم.
 
> تستضيف مصر بطولة إفريقيا هذا العام، كيف تكون بطولة مميزة وتظهر بشكل جيد أمام العالم؟
إلى هذا الوقت التنظيم فى مرحلة جيدة جداً من حيث إجراء القرعة، يتبقى تنظيم الملاعب وظهورها بصورة مميزة تليق باسم مصر، ولابد أن تكون على أتم الاستعداد من مدرجات لأرضية الملعب ودخول الجماهير كل هذه الحالات ستجعل البطولة من أفضل البطولات خلال الفترة الأخيرة.
 
> بعد اعتزال متعب وعمرو زكي، يفتقد المنتخب الوطنى للمهاجم القناص، ما سبب غياب المهاجمين عن الفراعنة؟
عدم النظر إلى مهاجمى الدورى المصرى شىء غريب، خصوصا أننا نمتلك لاعبين مميزين وأداؤهم قوي، لكن أصبح الاعتماد كله على المحترفين فى اختيارات قائمة الفراعنة، ومن وجهة نظرى أرى أن أحمد على مهاجم المقاولون العرب يستحق فرصة قوية، لأن يكون مهاجم المنتخب خلال المرحلة المقبلة، وسبب غياب المهاجمين هو اعتماد الفرق الكبيرة على الصفقات الإفريقية فى الجانب الهجومى .
 
> الأهلى تعرض لظلم فى نهائى بطولتى إفريقيا من عقوبات، لماذا ليس لدينا دور فعال فى الاتحاد الإفريقى مثل الفرق الأخرى؟
المسئولون المصريون فى الاتحاد الإفريقى للأسف، دورهم غير فاعل فى الأمور القوية التى تحتاج إلى وقفة شديدة، ولنا مثال فى واقعة وليد أزارو حيث سعى الاتحاد التونسى وراء الحدث فوراً وحصلوا على قرار بوقف مهاجم الأهلى فى المباراة النهائية، أما الأهلى فقد تعرضت البعثة للكثير من المشاكل والمتاعب لكن لم يتحرك أى مسئول للبحث عن حقوق الفريق .
 
> لماذا تعرض محمد صلاح للهجوم الفترة الأخيرة فى مصر؟
صلاح وصل لمرحلة كبيرة جداً فى الاحتراف، عن طريق أكبر دورى فى العالم، وقدم موسما مميزاً حقق فيه كل الجوائز من هداف الفريق لأفضل لاعب، وهذا الموسم لايزال فى المنافسة على ألقاب كثيرة، أرى أن الهجوم عليه خطأ كبير فالطبيعى أننا مصريون ولابد أن ندعمه حتى فى أصعب المواقف، لكن ليست لدينا ثقافة التعامل مع المحترفين.
 
> ليفربول قدم موسما مميزا، هل تعتقد أن الفريق قادر على تحقيق اللقب؟
الألمانى يورجن كلوب مدرب الفريق، يُقدم كورة ممتعة جداً ويمتلك لاعبين على أعلى مستوى، لكن تنقصه البدائل التى تستطيع أن تُحدث تغييرات، ووصول الفريق إلى هذه المرحلة من المنافسة إنجاز جيد، لكن لابد من تحقيق الألقاب.
 
> ماذا تنصح محمد صلاح خلال الفترة المقبلة؟
إذا حقق ليفربول لقباً هذا الموسم سواء الدورى أو دورى الأبطال، لابد أن يستمر صلاح مع الفريق ليكون علامة مميزة فى تاريخ هذا النادي، أما إذا خرج الفريق بدون بطولات، فلابد أن يُفكر جدياً فى العروض المقدمة سواء فى الدورى الإيطالى أو الإسباني.
 
> ما الفارق الذى يجعل صلاح مميزا عن باقى المحترفين العرب؟
أولاً السرعة ثم المهارة، نجد لاعبين محترفين لديهم صفة واحدة فقط يستطيعون من خلالها الظهور بشكل جيد، لكن دون استمرار، لأنه إذا وجدت الصفتان، تجعل اللاعب مميزا طوال الموسم، فمثلا رياض محرز لاعب مهارى لكنه ليس سريعا، ووصول صلاح لقمة التنافس مع ميسى ورونالدو، يعود لأنه يمتلك سرعة عالية وأيضاً إنهاء الفرص بمهارة مميزة.
 

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg