رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الأربعاء 14 نوفمبر 2018

مقالات



أسئلة كالغصةِ فى الحلق

3-5-2014 | 22:46
عبد المنعم حسين

* للمهندس محلب بصفته رئيس كل الوزارات .. لماذا فى ظل أزمة الكهرباء الطاحنة التى تنغص علينا العيشة وتهددنا بليالى صيف حارق نجد مباريات الدورى العام الهزيل الضعيف تُلعب على الأضواء الكاشفة مع علمنا بتكلفتها العالية رغم أنه لا جمهور يحضر وبصراحة ولا لاعبين ولا يحزنون .. وما يُضيرنا من أن تُلعب المباريات فى الرابعة عصراً على نور ربنا الذى يَمُن علينا به بلا ذُل أو ثمن ؟ .. يا باشمهندس مش مشكلة لو لاعبى الكرة تعبوا معانا شوية فكل المصريين طالع عين اللى جابوهم . * للمهندس محلب رئيس الوزارة .. لماذا اصدرت بنفسك التسعيرة الجديدة للغاز رغم منظومة الغاز الدقيقة التى تُحاسب كل وحدة على حده وحسب قراءتها ،وتركت تسعيرة المياة الجديدة تسرى فى الخباثة وكأنها بعيدة عن يد الحكومة رغم أن منظومة المياة عشوائية لولبية حلزونية كل حسابتها جزافية لا عداد ولا قراءة ولا يحزنون .. طب أيه الحكمة ؟ * لحمدين صباحى .. هل كان اعلان برنامجك الإنتخابى قبل الموعد المحدد لبداية الحملة خطأ غير مقصود " وهذا عذر لا يليق برئيسنا القادم " أم هو مجرد احتكاك باللجنة العليا للإنتخابات لتوقيع العقوبة عليك وتظهر المظلوم المُحَارَب المُعانى من تعنت الدولة معه ؟ * لوزير الكهرباء .. ما المشكلة فى السيطرة على إضاءة الشوارع التى تنور عز الضهر فى ظل شكوانا وولولتنا من سوء استهلاك الكهرباء ومطالبة الشعب بالتوفير والترشيد ، وكيف فشل كل وزراء الكهرباء السابقين والحالى فى السيطرة على تلك الظاهرة المؤسفة والمعبرة عن الفشل والعجز ؟ * لوزير الداخلية .. كيف السيارة التى ترافقنى بطول الطريق وهى بلا ارقام وفى الغالب مفيمة الزجاج وتدخل الكمين وتخرج معى كما الشعرة من العجين ؟ .. مشهد يتكرر يومياً . * للنشطاء السياسيين .. لماذا كل احاديثكم وتحليلاتكم تنصب على الحكومة ولا تتعرض بأى شكل من الأشكال لسلبيات الشعب التى بالفعل تقودنا للهوية ؟ تُريدوا التأييد الشعبى رغم عدم منافستكم فى الإنتخابات ؟ * للإخوان .. ألم تشعروا حتى الآن بقدر خسارتكم الفادحة لدخولكم السياسة وراء زعماء فشلوا فى كل ما اسند إليهم واضاعوا فرص كانت كفيلة لجعلكم مثالاً لنصرة الإسلام وقد كنتم تتمتعون بقدر عظيم بين الشعب والساسة لدوركم الإجتماعى ؟ * للإخوان .. استخدامكم لتلك الألفاظ البذيئة والسباب المتدنى وكتابتها على جدران المنازل ألم يشعركم بأنكم خرجتم من إطار المشروع الإسلامى بل وتدنيتم إلى قاع الأخلاق ؟ * لعائلة السُبكى .. هل فعلاً انتم مصدقين أنكم تقدمون فناً يتحدث عن الواقع المصرى ؟ * لكل متشدق بحرية الإبداع .. إن كان الدستور يكفل حرية الإبداع ولكن البعض حريته بلا ضمير .. ماذا يفعل رئيس الوزراء عندما تلجأ إليه مجموعة من الشعب تطالب بحمايتهم من الإسفاف ؟ * للشباب الثائر الفائر دائماً ابداً .. هل تدرك وتعى أن الدولة الرخوة فى مواجهة الفوضى لن يكون البقاء فيها إلا للبلطجية .. وأنتم أول ضحاياهم ؟

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg