رئيس مجلس الإدارة:عبدالمحسن سلامة
رئيس التحرير:جمال الكشكي
الثلاثاء 12 ديسمبر 2017

مصر



خالد على في مواجهة الشباب :أنا مع الدولة المدنية وقبطي من بين ثلاثة نواب لرئيس الجمهورية

13-5-2012 | 14:53
عادل أبوطالب

استضاف مسرح المجلس القومى للشباب السيد خالد على المرشح لرئاسة الجمهورية ضمن سلسلة حوارات شبابية التي ينظمها المجلس بين المرشحين لرئاسة الجمهورية وشباب مصر من مختلف الانتماءات والتوجهات السياسية خلال هذه الآونة على مسرح الشباب بالمجلس لفتح باب النقاش مع المرشحين للرئاسة حول أهم ملامح برنامجهم الانتخابي، ورؤيتهم لإدارة شئون البلاد فى حالة فوزهم فى الانتخابات الرئاسية. وأوضح ،خالد على، أن برنامجه الانتخابي الذي يدخل به سباق الانتخابات الرئاسية يركز على إرساء مبدأ العدالة الاجتماعية داخل المجتمع المصري، ومواجهة الفقر، والحفاظ على مجانية التعليم، والاستفادة من جميع الإمكانيات المادية والبشرية، بالإضافة إلي التركيز على فكرة التعاونيات كركيزة إستراتيجية اقتصادية تستطيع أن تنهض بمصر. وأعلن أنه في حالة فوزه في الانتخابات الرئاسية سيقوم بتعيين ثلاثة نواب له أحدهما شاب والآخر قبطي والثالث امرأة، مبينا أن الشباب سيمثلون 50% من حكومته، و50% من المستشارين داخل كل قطاعات الدولة للاستفادة من إمكاناتهم وقدراتهم المختلفة. وأوضح أن مصر تواجه حربا شرسة ضد الفساد المنهجي الذي أرساه النظام السابق باعتباره قضية محورية تعترض طريق التقدم، ويمكن مواجهته من خلال تغيير الأجهزة الرقابية الموجودة حاليا، وإعادة هيكلة وزارة الداخلية، والاهتمام بالسلطة القضائية باعتبارها ضمانة للحصول على الحقوق من خلال تطبيق القانون. وحول قضية تعمير محافظتي شمال وجنوب سيناء، اعتبر ،مرشح الرئاسة خالد على، أن المحافظات الحدودية تعد كنزا هائلا، وكلمة السر لتقدم مصر لكونها غنية بالثروات المعدنية ومؤهلة بصورة فعلية للاستصلاح الزراعي، موضحا أن برنامجه الانتخابي يركز علي قضية تعمير سيناء، وسيوة، والوادي الجديد، وطريق قنا حلوان، وجنوب السد باعتبارهم مناطق مؤهلة للاستصلاح الطبيعي والزراعي مع الحفاظ على التنوع الثقافي والجغرافي لهذه المناطق. وبالنسبة لتطبيق الشريعة الإسلامية في مصر حال فوزه في الانتخابات الرئاسية، صرح انه مع نظام الدولة المدنية التي لا تتعارض مع الشريعة الإسلامية في شيء، قائلا:"الدين الإسلامي هو دين معاملة، وإذا قام كل شخص بتطبيق الإسلام كما ينبغي في معاملاته مع الآخرين، وفى حياته سنعيش حالة من الأمن والسلام والمحبة دون أية خلافات". وفيما يخص اتفاقية السلام مع إسرائيل، أكد -مرشح الرئاسة خالد علي- إنه ينبغي إعادة النظر في اتفاقية السلام مع إسرائيل وتعديل بعض بنودها لتتمكن مصر من فرض سيادتها كاملةً على كل أراضي سيناء، وعدم السماح للإسرائيليين بالدخول لشرم الشيخ دون الحصول على تأشيرات، مشيرا إنه يمكن تعديل الاتفاقية بكل سهولة ويسر من خلال المناقشات الدبلوماسية والسياسية المعترف بها على مستوى العالم. وفى ذات السياق، أوضح أن السياسة الخارجية لمصر مع مختلف دول العالم تحتاج إلى إعادة نظر على صعيد العلاقات القائمة، والتي ينبغي أن تراعى مجموعة من الاعتبارات والقيم المهمة على رأسها الحفاظ على كرامة المواطن المصري وهيبته خارج حدود البلاد وخاصة العاملين المصريين بالخارج، مشيرا إنه سيقوم بتعديل قانون العمل الحالي لتحقيق الأمان الوظيفي للعاملين داخل القطاعات الخاصة بعد ضياع حقوقهم لسنوات طويلة ترسيخا لمبدأ العدالة الاجتماعية وذلك في حالة فوزه الانتخابات الرئاسية.

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg