رياضة



الفهد يقول أن الاصلاحات فى فيفا لن تحصل بين ليلة وضحاها

28-2-2016 | 11:05
أ ف ب

اعتبر عضو اللجنة التنفيذية في الفيفا ورئيس المجلس الأولمبي الآسيوي الشيخ أحمد الفهد الصباح ان الاصلاحات في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لن تحصل بين ليلة وضحاها، وان "عهدا جديدا" بدأ مع انتخاب السويسري جاني إنفانتينو رئيسا للفيفا.

وانتخب إنفانتينو الجمعة خلفا لمواطنه جوزيف بلاتر الموقوف لمدة 6 سنوات في قضية دفعة "مشبوهة" الى الفرنسي ميشيل بلاتيني الذي اوقف لنفس الفترة ايضا، وجمع السويسري 115 صوتا في الجولة الثانية من التصويت، مقابل 88 صوتا للبحريني الشيخ سلمان بن ابراهيم، في حين حصل الاردني علي بن الحسين على 4 اصوات، ولم ينل الفرنسي جيروم شامباني أي صوت.

وقال الفهد في بيان له "أود ان أهنىء صديقي إنفانتينو على انتخابه رئيسا للفيفا، انه شخص شغوف بكرة القدم، وانا اعرف انه سيضع هذه اللعبة في صلب مهمته لترميم صورة الفيفا، ويمكنه ان يتأكد من دعمي الكامل له في المرحلة المقبلة".
وأثنى الفهد ايضا على المرشحين الاربعة الاخرين "بعد الحملات القوية التي جرت بروح ديمقراطية حقيقية".

وكانت الجمعية العمومية غير العادية صوتت بأكثرية واضحة لمصلحة الاصلاحات التي اقترحتها لجنة كلفها الفيفا قبل اشهر برئاسة المحامي السويسري فرانسوا كرار، وعضوية الفهد وإنفانتيتو واعضاء آخرين مثلوا الاتحادات القارية الستة، وقال الفهد في هذا الصدد "ان موافقة كونغرس الفيفا الساحقة على الاصلاحات الواسعة النطاق التي اقترحتها لجنة الاصلاحات أظهرت الايمان المشترك بضرورة التغيير"، وتابع "ساهمت بهذه الاقتراحات كعضو في لجنة الفيفا للاصلاحات، ولكن ما يزال بانتظارنا طريق طويل، فالاصلاح لا يمكن ان يحصل بين ليلة وضحاها".

واضاف "ومع ذلك، فبقيادة الرئيس الجديد إنفانتينو ... اعتقد بأننا اسسنا لقاعدة يمكننا الانطلاق منها الى الامام واعادة الفرحة الى كرة القدم مجددا"، وأوضح الفهد الذي يرأس ايضا اتحاد اللجان الاولمبية الوطنية "اتطلع كثيرا الى التغييرات الايجابية في السنوات المقبلة والتي ستعيد التركيز على كرة القدم وتبشر بعهد جديد لرياضتنا العالمية".

الاكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكترونيarabi@ahram.org.eg